أمر ملكي بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة للمملكة لدى الولايات المتحدة بمرتبة وزير.. ومراقبون يتوقعون تغييرات قادمة في قمة هيكلية الحكم السعودي

لندن ـ “راي اليوم” ـ مها بربار:

 

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء اليوم السبت، أمرا ملكيا بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير، كما أصدر أمرا ملكيا ثانيا بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود سفيرة للمملكة لدى الولايات المتحدة بمرتبة وزير، في قرار يعتبر الاول من نوعه في تاريخ المملكة.

وتوقف الكثير من المراقبين حول هذه الاوامر خصوصا ان الملك سلمان خارج المملكة ويتواجد في شرم الشيخ في مصر لحضور القمة العربية الاوروبية، في الوقت الذي عاد فيه الامير محمد بن سلمان من جولته الاسيوية ليدير البلاد اثناء غياب الملك، وقام بتوقيع الاوامر بدلا من والده.

وتوقع المراقبون بان التغيير هذا ممكن ان يكون له اكثر من بعد سياسي، احدها ابعاد الامير خالد بن سلمان من واشنطن خوفا من تعرضه للمسائلة في قضية اغتيال خاشقجي بسبب لقائه الاخير بالضحية في واشنطن قبل توجه الخاشقجي الى تركيا، فيما يتوقع آخرون بأن التعيين يمكن ان يكون مؤشرا لتهيئته وتدريبه لكي يكون وليا للعهد في المستقبل في حال تولى الامير محمد بن سلمان العرش، مع الانباء المتزايدة عن تراجع صحة الملك سلمان، بالاضافة الى اسناد مهمة الجيش له في المستقبل وتوليه وزارة الدفاع التي تعتبر من اهم الوزارات في المملكة العربية السعودية، والأمير خالد هو الشقيق الأصغر لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يعتبر الحاكم الفعلي للبلاد والذي يشغل كذلك منصب وزير الدفاع.

وبالنسبة لتعيين الاميرة ريما بنت بندر بن سلطان، يعتبر المراقبون بان هذا بمثابة ترقية لها، ومحاولة لاظهار دعم المرأة السعودية خصوصا بعد الحملة الامريكية والاوروبية التي تتعرض لها المملكة بشان اضطهاد حقوق المرأة والتي تمثلت بحملة الاعتقالات التي شنتها ضد مجموعة من الناشطات السعودية مثل لجين الهذلول وعزيزة اليوسف وايمان النفجان، وغيرهن.

كما يرى المراقبون ان تعيين الاميرة ريما ممكن ان يكون كرد جميل للامير بندر بن سلطان بسبب العلاقات القوية التي تربطه بالامير محمد بن سلمان ودعمه له لتولي ولاية العهد في الوقت الذي عارضها الكثير من الامراء في الاسرة الحاكمة.

ويذكر ان الاميرة ريما كانت تتولى منصب رئيسة الإدارة النسائية للهيئة العامة للرياضة، كما انها هي ابنة الاميرة هيفاء الفيصل، ابنة الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز، وعاشت لفترة تزيد عن عقدين في الولايات المتحدة، عندما كان والدها الأمير بندر سفيرا لبلاده في واشنطن، ويعتبر الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السابق خالها.

 وتدرب الأمير خالد بشكلٍ مُكثف مع الجيش الأميركي في كل من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، بما في ذلك التدريب في قاعدة نيليس الجوية في ولاية نيفادا. وأجبرته إصابة في ظهره على التوقف عن الطيران، فعمل ضابطا في مكتب وزير الدفاع.

وعُين الأمير خالد في مكتب وزير الدفاع بعد انتهاء مهام الطيران. وأصبح بعد ذلك مستشارًا مدنيًا رفيع المستوى في وزارة الدفاع السعودية عند انتهاء خدمته العسكرية.

وفي أواخر عام 2016، انتقل الأمير إلى الولايات المتحدة وعمل مستشارا في سفارة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة.

وأصبح الأمير خالد السفير السعودي العاشر لدى الولايات المتحدة منذ عام 1945.

كما صدرت اوامر ملكية بصرف راتب شهر مكافأة للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحد الجنوبي للمملكة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. هل يعني هذا وكتحذير لهم من عند آلله عز وجل ،
    وكما يقال في المثل عند الشعوب ، ورجعت ريما لعادتها القديمة ( آل سعود ) ، آي انهم بدأوا كالماضي في حياكة الفتن للمسلمين .

  2. لاتغيير،، يدعون التطور ولكن الدكتاتورية من المكونات الأساسية ولن يحيدوا عنها.
    إن كان الحاكم الفعلي الحالي يريد التغيير لماذا لايعطي المناصب العليا لغير أهله. ..
    لم كل هذه المعاملة التفضيلية ؟ لم لايعطي الفرص الوظيفية لبقية الكوادر القادرة في المملكة…Nepotism أو تفضيل الأقارب علي الآخرين سلاح ذو حدين قادر أيضا علي التدمير.
    أما وضع إمرأة في وظيفة سفير ….ستبين الأيام القليلة القادمة غباء هذه الخطوة. ..لن يجديها الاتصال بالوالد طلبا للنصيحة فإن سياسات السبعينات والثمانينات قد ولت بغير رجعه.

  3. السعودية تخلع رداء الاسلام الاصولي … وتلبس رداء الغرب الصليبي!

  4. الامير خالد بن سلمان .السفير السعودي السابق في الاولايات المتحدة الامريكية تلقى تدريبه العسكري في أمريكا في قاعدتي راندولف وكلومبس مايعكس ذلك على قدرته في أداء المهمة الوطنية القادمة.
    ‏اما الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان فهى ابنة السفير السابق بندر بن سلطان وحفيدة الملك فيصل وخالها المخضرم سعود الفيصل

  5. .
    — كتبت منذ مده في راي اليوم ان سياسه التقارب والتنسيق التي تنتهجها السعوديه مع اسرائيل ليس بطلها الامير محمد بن سلمان بل ابناء الملك فيصل وصهره ( الامير بندر ) امتدادا لنهج الملك فيصل الذي تم تقديمه للعالم العربي والإسلامي بصوره المعادي الاول لإسرائيل لكسب الجماهير العربيه ، وهاهي حفيده الملك فيصل تتولى متصب سفيره السعوديه في الولايات المتحده لتصبح العلاقات الخارجيه السعوديه بيد فرع الملك فيصل كما كانت عبر الامير سعود الفيصل والامير تركي الفيصل والامير بندر بن سلطان / الصهر .
    .
    — هذا سيعني تقزيما اخر لدور عادل الجبير ويلتقي مع التقزيم الذي اصاب دور الدكتور باسم عوض الله و فؤاد السنيوره رجال نهج ديك تشيني الذي هو من عرابي new world order ، في حين ان ترامب يمثل عوده old world order للحكم والذي يطيح سريعا وبقسوه بكل مكتسبات التي حققها الفريق الاخر من عهد ريغان لعهد اوباما .
    .
    — تعيين الامير خالد نائبا لوزير الدفاع هو خطوه ذكيه من والده ليكون بديلا جاهزا لشقيقه في ولايه العهد ان تفاقم الامر وتم اسقاط ترامب او لم يفز بالجوله القادمه بالانتخابات الامريكيه بعد عامين .
    .
    — ولتعيين الامير خالد نائبا لوزير الدفاع هدف اخر وهو رفع مستوى الرقابه على الجيش لان انشغال الامير محمد بن سلمان بمسؤوليات متعدده مع الانغماس العسكري بحرب اليمن التي تضع الجنود والسلاح والذخيره بيد قادته قد يشجع بعضهم على تنفيذ انقلاب عسكري في مرحله لاحقه خاصه اذا اتاهم إيعاز امريكي مثلما حدث في دول متعدده .
    .
    — باختصار ، الملك سلمان هو من يحكم وهو حاضر الذهن وينقض كالصقر بتوقيت خطواته وهو الاقدر على الحكم من بين اخوته منذ عهد والده الملك عبد العزيز .
    .
    .
    .

  6. والقنصل السعودي في تركيا محمد العتيبي ماهو مصيره ؟!!

  7. ترجمة الخبر:
    السعودية لم تتمكن من الحضول على ضمانات اميركية بعدم ملاحقة المحروس في حال عاد الى مزاولة منصبه كسفير للسعودية في الولايات المتحدة على خلفية دوره في استدراج الخاشوقجي وقتله في القنصلية السعودية في اسطنبول.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here