أمر بمغادرة رئيس وزراء ماليزيا السابق قاعة محكمة تمثل فيها زوجته بتهم فساد

كوالالمبور-(د ب أ)- أمر قاضي في ماليزيا اليوم الخميس رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق بمغادرة قاعة المحكمة التي تمثل فيها زوجته متهمة بالفساد.

وعارض محامو الدفاع حضور نجيب في اليوم الثاني من جلسات محاكمة زوجته روسماه منصور في محكمة كوالالمبور العليا، قائلين إنه “شاهد محتمل” في محاكمتها. وطلب القاضي محمد زيني مازلان من رئيس الوزراء السابق المغادرة.

ورفض القاضي حجة فريق الدفاع الذي قال إن نجيب هو “زوج جيد” يدعم زوجته خلال حبسها.

ويواجه رئيس الوزراء السابق عددا من تهم الفساد في محاكمات منفصلة بدأت العام الماضي.

ويُتهم نجيب بنهب مئات المليارات من الدولارات من الصندوق السيادي الماليزي “1MDB”، وهي اتهامات كان لها دور كبير في هزيمته في الانتخابات. ويقول محققون أمريكيون إنه من الممكن أن يكون مبلغ قدره 5ر4 مليار دولار قد نهب من الصندوق.

أما روسماه، التي كانت مباهاتها مصدرا للجدل الشعبي خلال ولاية نجيب، فهي متهمة بتلقي رشاوي قدرها 5ر6 مليون رينجت (58ر1 مليون دولار) تتعلق بمشروعات للطاقة الشمسية في شرق البلاد على جزيرة بورنيو.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here