أمريكا تفرض عقوبات صارمة على أعضاء المجلس العسكري في ميانمار وتهدد بمزيد من الإجراءات بسبب الانقلاب والعنف

واشنطن-(رويترز) – فرضت الولايات المتحدة يوم الاثنين عقوبات على عضوين من المجلس العسكري في ميانمار وهددت بمزيد من الإجراءات بسبب انقلاب الأول من فبراير شباط.

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة إن هذه الخطوة استهدفت الجنرال مونج مونج كياو القائد العام للقوات الجوية واللفتنانت جنرال مو مينت تون رئيس أركان الجيش السابق وقائد أحد مكاتب العمليات العسكرية الخاصة الذي يشرف على العمليات من العاصمة نايبيداو.

وقالت الوزارة في بيان “على الجيش أن يتراجع عن أفعاله ويعيد على وجه السرعة الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في بورما وإلا فإن وزارة الخزانة لن تتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات”.

وردد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلنكين التهديد. وقال في بيان “لن نتردد في اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد أولئك الذين يرتكبون أعمال العنف ويقمعون إرادة الشعب”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here