أمريكا تطالب الهند بالإفراج عن زعماء كشمير المحتجزين “دون اتهامات”

واشنطن-(د ب أ) – دعت الولايات المتحدة الهند إلى إطلاق سراح زعماء سياسيين محتجزين، دون أن توجه نيودلهي لهم أي اتهامات، في القسم الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه، وإلى السماح للدبلوماسيين الأمريكيين بدخول المنطقة التي تعاني من اضطرابات.

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء “بلومبرج” الأمريكية صباح اليوم السبت، قالت آليس ويلز القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب ووسط آسيا للصحفيين في واشنطن في وقت متأخر أمس الجمعة: “شعرت بسعادة عندما رأيت بعض الخطوات التدريجية، وبينها العودة الجزئية لخدمات الإنترنت… نرى في هذا خطوة مفيدة”.

ويأتي ذلك تأكيدا لطلب سابق أعربت عنه ويلز في أيلول/سبتمبر الماضي في أعقاب إلغاء حكومة رئيس الوزراء الهندي ماهيندا مودي وضع الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به ولاية “جامو وكشمير” ذات الأغلبية المسلمة.

وقامت الحكومة الهندية بقطع خدمات الاتصالات والانترنت عن الولاية، واعتقال الزعماء السياسيين المحليين.

وغرد رئيس وزراء باكستان عمران خان على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي عقب تصريحات ويلز، واصفا إياها بأنها إقرار بأنه “يجرى فرض ايديولوجية فاشية ومناوئة للديمقراطية” في الشطر الهندي من كشمير.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here