أمريكا تصنف زعيمين لجماعة في مالي مرتبطة بالقاعدة كإرهابيين

واشنطن- (د ب أ): صنفت الولايات المتحدة الأمريكية اثنين من زعماء إحدى الجماعات الإرهابية في غرب أفريقيا مرتبطة بتنظيم القاعدة كإرهابيين.

وتأتي هذه الخطوة ضد أحد الرجلين، با أغ موسى، كرد على أعماله نيابة عن جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، جماعة جهادية في غرب أفريقيا والتي تصنفها الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان صحفي أن موسى عمل أيضا بالنيابة عن إياد أغ غالي زعيم جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، والذي تم إدراجه على قائمة الإرهاب منذ عام 2013، كما يعتبر موسى مساعدا مقربا من أغ غالي.

وقالت سيجال ماندلكر وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية في البيان”إن وزارة الخزانة تستهدف قيادة جماعة نصر الإسلام والمسلمين، فرع تنظيم القاعدة في مالي، لدورهم في زعزعة الاستقرار من خلال شن هجمات ارهابية في جميع أنحاء البلاد”.

وكان موسى قد قاد عملية ارهابية في شهر أذار/ مارس الماضي ضد قوات حكومة مالي في ديورا، ما تسبب في مقتل 21 على الأقل من القوات الحكومية.

ومن جهةأخرى، صنفت وزارة الخارجية الأمريكية زعيم جماعة نصرة الاسلام والمسلسمن علي مايتشو كإرهابي، قائلة أنه اعلن سابقا المسؤولية عن هجوم على معسكر للجيش كانت ترابط فيه القوات الحكومية في جاو بمالي ،أسفر عن مقتل العشرات.

وبموجب قرارات التصنيف، فإنه يتم حظر الوصول إلى جميع ممتلكات الرجلين في الولايات المتحدة، ويحظر على جميع الأفراد الذين يقيمون في الولايات المتحدة بشكل عام القيام بأي معاملات مالية معهما، كما لايمكنهما استخدام النظام المالي الأمريكي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here