أمريكا تخطر الأمم المتحدة باستعدادها للدخول دون شروط مسبقة في مفاوضات جادة مع إيران لمنع التصعيد النظام الإيراني

نيويورك – (د ب أ)- ذكرت الولايات المتحدة أنها مستعدة لخوض “مفاوضات جادة” مع إيران في أعقاب التوترات المتصاعدة بين البلدين.

وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت في خطاب بتاريخ أمس الأربعاء إلى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ومجلس الأمن الدولي: “إننا على استعداد للدخول دون شروط مسبقة في مفاوضات جادة مع إيران، بهدف منع المزيد من تعريض السلام والأمن الدوليين للخطر أو تصعيد النظام الإيراني”.

وأضافت كرافت حول مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، إن واشنطن “اتخذت إجراءات معينة في ممارسة حقها الأصيل في الدفاع عن النفس”.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. انتهت القصة مقتل سليماني مقابل إخماد المظاهرات التي تطالب بطرد إيران من العراق (إيران بره بره بغداد حره حره) يعني امريكا انقذت إيران و
    خدمت روحاني و ظريف كون سليماني كان منافسا لهما

  2. سبب صمت الأمريكيين لا يعني الا ان ايران قد هددت بالسلاح النووي واثبتت للأمريكيين ملكها له ، وإلا لوجدت الامريكيين وغطرستهم يحرقون طهران ، فلربما لهذا السبب يرحبون بالمفاوضات والسلم .

  3. السلام
    لفته انسانيه. تستحقها. منطقة الشرق الاوسط
    نرجو من الله عز وجل. ان يندمج الاقتصاد بطريقه
    تساعد في. تبادل الموارد. بدون حدود. جغرافيه

  4. إخطار أو إشعار أمريكا للأمم المتحدة برغبتها في العودة إلى المفاوضات “دون شروط” “هو اعتراف وإقرار من أمريكا” بأن “انسحابها من الاتفاق النووي “كان خطأ” وكل خطأ ترتب عليه أضرار “فالمخطئ ملزم بتعويض كل الأضرار” بالتالي أمريكا ملزمة قانونا بتعويض إيران عن كل الأضرار التي ألحقتها بإيران وشعب إيران منذ انسحابها من الاتفاق النووي ؛ وبعد دفع التعويضات يمكن الحديث عن العودة إلى “اشتئناف المفاوضات” مع الأخذ بعين الاعتبار ” أن أمريكا لا تلتزم بأي معاهدة أو اتفاق ؟!

  5. بعد ماذا ؟ بعد عملية الاغتيال الإرهابية الجبانة هذه ؟
    هذا ليس كأي دم هذه قصة مختلفة ياصهاينة
    سيشهد التاريخ انه دماء قاسمي كان ثمنها خروج الاستعمار الامريكي من الوطن العربي كله

  6. هل سترضى ايران ان تتفاوض مع من لا بحافظ على العهود والمواثيق ايها الأغبياء؟

  7. صحيح امريكا بحكم قوتها تمتلك السماء لكننا نحن نمتلك الارض
    نحن باقون في ارضنا العربية وأنتم الذي سترحلون مهما طال الزمن
    دمروا واقتلوا وبثوا حقدكم واحلبو تلك البقرة الغبية البليدة
    افعلوا مايحلوا لكم لكن في النهاية ستخرجون بخفي حنين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here