ألمانيا ترفض دعوة واشنطن للانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران

ميونخ- (أ ف ب): رفضت ألمانيا الجمعة مناشدة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس للأوروبيين الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران وعزل طهران.

ودافع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن الاتفاق الذي وُقع عام 2015 وحدّت بموجبه ايران من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات.

وقال ماس أمام مؤتمر ميونيخ للأمن “سوية مع البريطانيين والفرنسيين وكل الاتحاد الأوروبي وجدنا سبلاً لإبقاء ايران في الاتفاق حتى اليوم”.

وقبل يوم اتهم بنس طهران بالتخطيط ل”محرقة يهودية جديدة” بمعارضتها لاسرائيل وأطماعها الإقليمية في سوريا ولبنان والعراق واليمن.

وقال ماس إن “هدفنا يبقى ايران بدون أسلحة نووية، تماما لأننا نرى بوضوح كيف تعمل ايران على زعزعة المنطقة”.

واضاف انه بدون هذا الاتفاق “لن تكون المنطقة أكثر امنا بل ستكون أقرب بخطوة من مواجهة مفتوحة”.

وندد بنس الخميس خلال مؤتمر حول الشرق الأوسط في وارسو بتمسك الاوربيين بالاتفاق النووي.

كما انتقد مبادرة فرنسا والمانيا وبريطانيا للسماح للشركات الأوربية بالاستمرار بالعمل في ايران بالرغم من العقوبات الأميركية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here