ألمانيا تتوقع “حرب أعصاب حتى الثانية الأخيرة” في مفاوضات الجمارك مع أمريكا على واردات الفولاذ والالمنيوم 

برلين  (د ب أ)-توقع وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير مفاوضات شاقة بشأن الجمارك التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الفولاذ والألومنيوم وذلك قبل يوم من بدء سريانها.

وقال ألتماير في تصريح للقناة الأولى بالتلفزيون الألماني ARD إن هذه المفاوضات “ستكون حرب أعصاب حتى الثانية الأخيرة”.

غير أن الوزير العضو في الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل رأى في الوقت ذاته أن هناك فرصة لتجنب بدء العمل بهذه الجمارك التي تراها أوروبا عقابية وقال إن على الولايات المتحدة وأوروبا العمل معا من أجل تجارة عالمية حرة.

أضاف ألتماير: “المهم هو أن نعمل معا ضد الممارسات غير العادلة التي توجد في دول أخرى”.

وكانت هناك مؤشرات مساء أمس الأربعاء على احتمال أن تكون هناك استثناءات من الجمارك الأمريكية التي تبلغ 25% على واردات الحديد الصلب و 10% على واردات الألومنيوم حيث قال المفوض الأمريكي للتجارة، روبرت لايتهايزر، إنه من الممكن أن تستثنى دول الاتحاد الأوروبي من هذه الرسوم على غرار الأرجنتين وأستراليا إلى أن تنتهي المحادثات التجارية الشهر المقبل. كما أعلنت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة سيسليا مالشتروم عقب لقاء مع وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس أن محادثات ستجرى بهذا الشأن بين مسؤولين بارزين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here