ألمانيا تتهم أنقرة بمحاولات زعزعة أمن المنطقة عن عمد وتطالبها بالوقف الفوري لعدوانها على شرق الفرات.

 

برلين – خاص بـ “رأي اليوم” ـ د.محمد بكر:

أدانت وزارة الخارجية الألمانية بأشد العبارات الهجوم العسكري التركي على شمال شرق الفرات، وطالبت في بيان لها اليوم الجانب التركي بإنهاء الهجوم والسعي الفوري لتحقيق المصالح الأمنية بالطرق السلمية.

بدوره هايكو ماس وزير الخارجية الألماني اتهم أنقرة بما سماها المخاطرة عمداً  بزعزعة أمن المنطقة بشكل كبير و ان سلوكها قد يسهم في عودة تنظيم داعش إلى المنطقة من جديد ، مؤكداً أن منطقة الهجوم على أبواب كارثة انسانية وموجة هروب ونزوح جديدة كما جاء في البيان.

السلطات الألمانية أكدت على تواصلها المستمر مع الجانب الأميركي وتمنت بقاء الأخير في المنطقة وتنسيق الخطوات لاحقاً مع الشركاء الآخرين.

يُذكر أن تركيا أنهت الاستعداد لشن عملية في شرق الفرات لما تقول أنه محاربة للارهاب في إشارة لقوات قسد الكردية، وقصفت طائراتها مواقع كردية في الحسكة وفي محيط رأس العين، فيما اعتبرت دمشق أن السلوك التركي هو ذو نيات عدوانية وتعهدت بمواجهة العدوان التركي بكافة الوسائل المشروعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here