ألمانيا تبدي رد فعل متحفظا إزاء تلميح ترامب بتوسيع الناتو نحو الشرق الأوسط

برلين-(د ب أ)- أبدت الحكومة الألمانية رد فعل متحفظا إزاء تلميح من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إمكانية توسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو) ليشمل دولا من الشرق الأوسط.

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية في برلين اليوم الجمعة إن ألمانيا ترحب بأن الناتو نشط أيضا في منطقة الشرق الأوسط والأدنى، مضيفا أن هذا الوضع قائم منذ فترة طويلة وعلى أساس حوار مكثف مع الشركاء في المنطقة.

وذكر المتحدث أن كيفية تشكيل هذا الوضع في المستقبل يتعين أن يكون محل نقاش داخل الحلف.

وعن مسألة توسيع الناتو ليشمل أعضاء من هذه المنطقة، أشار المتحدث إلى المادة رقم 10 من معاهدة شمال الأطلسي.

وتنص هذه المادة بحسب الموقع الإلكتروني للناتو على أنه “بإمكان جميع الأطراف، عبر قرار بالإجماع، دعوة أي دولة أوروبية أخرى، قادرة على تعزيز مبادئ هذه المعاهدة والمساهمة في أمن منطقة شمال الأطلسي، إلى الانضمام”؛ أي أن المادة تتحدث بالتحديد عن دول أوروبية.

وكان ترامب ذكر من قبل أنه يتعين على الحلف المساهمة بصورة إضافية في تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، وفي مكافحة الإرهاب. وقال ترامب أمس الخميس: “اعتقد أنه يتعين توسيع الناتو، ويتعين علينا إدماج الشرق الأوسط”.

وتحدث ترامب في وقت سابق عن مثل هذا المقترح لتوسيع الحلف في إطار مزحة، مشيرا إلى إمكانية اختيار اسم جديد للحلف في هذه الحالة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here