ألغاز مثيرة أحاطت بوفاة د.مرسي.. نعي ابنه له قبل يوم من الرحيل.. وجود السيسي خارج البلاد أثناء الوفاة المفاجئة.. السماح لقناة اسرائيلية بتصوير مكان دفنه في حي مدينة نصر.. ماذا وراء الأكمة؟

القاهرة-” رأي اليوم “- محمود القيعي:

لا تزال توابع الوفاة المفاجئة للرئيس المصري الراحل محمد مرسي مستمرة وعلى أشدها، ولا صوت يعلو فوقها.

اللافت في الأمر ألغاز ثلاثة تحيط بوفاة مرسي: الأول ما كتبه ابنه أحمد قبل ساعات من الإعلان الرسمي عن وفاته.

أحمد مرسي فاجأ متابعيه بتغريدة قال فيها ما نصه: “‏واحشني جداًاًاً يا أبي … اللهم حُرمت منه في الدنيا فلا تحرمني منه في الآخرة في جناتك جنات النعيم”.

اللغز الثاني

ثاني الألغاز التي أحاطت بوفاة د.مرسي هو سفر الرئيس السيسي خارج البلاد، وهو الأمر الذي اعتبره البعض مصادفة بحتة، وارتاب فيه آخرون، حيث كتب المستشار وليد شرابي قائلا: “قبل استشهاد الرئيس محمد مرسي بيوم واحد غادر السيسي مصر متوجها إلى بيلاروسيا!!!

دولة لا تربطنا بها أي مصالح تبرر هذه الزيارة العجيبة في هذا التوقيت الغريب”.

وتابع شرابي: “في تقديري أن السيسي وهو يعلم بخطة وتوقيت ما سيحدث للرئيس مرسي قرر ان يكون خارج البلاد ولا يعود إلا بعد أن تهدأ الأمور ظنا منه أن ردة فعل الشعب ستكون سريعة وحادة

الا ان ردود الأفعال كانت اقل من توقعات السيسي هل تعلمون ماذا سيفعل السيسي بعد ما شاهده؟

سيضحك بسخرية ويقول ( يا باشمهندس طارق زود البنزين ما تقلقش)”.

وأردف شرابي: “حفظ الله كل شرفاء الوطن الواقعين تحت الأسر”.

اللغز الثالث

لم تنته الأمور عند هذا الحد، و بلغت ذروة الإثارة بسماح الأمن المصري لقناة اسرائيلية بتصوير تقرير من أمام مدفن الرئيس المصري المغدور، وهو الأمر الذي أثار-ولا يزال- سخط نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، الذين استنكروا ما حدث، منددين بحرمان محبي مرسي من تشييعه،و منع إقامة جنازة له تليق برئيس يعتبره الكثيرون أول رئيس مدني منتخب أتى بعد ثورة شعبية عظيمة.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. الله يرحمه محمد مرسي ولكن لا اعتقد ان موته ذات شبهه واعتقد انها وفاه طبيعيه فلانسان يموت وهو يمشي او ياكل او يصلي اجل هذا … اما الالغاز التي ذكرت فلا اجد منها اي شيء يدل على شيء ما فمن المعروف ان محمد مرسي قضي اوقات كثيره بالسجن اي ان اهله انحرموا منه كثرا تغريدة ابنه قد تكون عاديه وقد يكون قد تم اعلامه بالوفاه قبل اعلانها بشكل رسمي

  2. اتذكر رسالة مرسي عندما كان رئيساً منتخباً لمصر تلك الرسالة التي كانت موجهه الى شمعون بيريز رئيس اسرائيل السابق والتي وصف مرسي فيها وصف بيريز انه صديقة العظيم :وهذا يثبت ان الرجل مرسي كان معتدل جدا ولم يشكل اي خطر على اسرائيل وهو صديقهم الودود وأتذكر كيف كان مرسي يدعم الجماعات التي قاتلت سوريا من النصرة والأخوان واحرار الشام وغيرها وكيف اطلق الأعلام المصري حينها حملات لدعمهم وحملات لتكفير النظام السوري

  3. الشعب المصري اغلبه لا يهمه الا لقمة العيش والحصول على بعض الجنيهات للاستمرار في العيش لا يهمه مرسي ولا سيسي شعب غلبان جاءع فقير بمعنى شعب معدوم لدلك لا تنتظروا منه ثورة او شيء من هدا القبيل كثير منه استلد الدل اما الثورة على مبارك فتلك ليست ثورة انما الرجل انتهى دوره وعلى هدا الاساس تم اسقاطه رحم الله الرءيس السابق محمد مرسي وان لله وان اليه راجعون في الايام القادمة سيوزع السيسي بعض الكراتين على هؤلاء الجوعى شيء محزن

  4. لكل المطبلين واتباع السيسي عندنا مقولة في الجزائر تقول اللي يحب الذل ربي يسلطو عليه و انشالله ميرفد عليكم والله للاسف كنت نعتقد الفئة التي تقرء جريدة الرأي مثقفة واعية ولكن للاسف هناك من هم يضنون انهم يكذبون وينافقون لم تحارب في سوريا ضد الظالمين وها وانتم تقاتلون في اليمن اخوانكم العرب وها وانتم تحاسبون رجل لم يبق في السلطة الا عاما واحدا وانتم في حياكم الخاصة لم تستطيعوا تغيير شيئ في بيوتكم وحياتكم في سنة وتحاسبونه دون خجل ومن يقول جماعة الاخوان والتشدد والتعصب الم يسمح لممثليكم ومغنييكم وراقصاتكم بممارسة ما كانو يفعلونه واكثر ومن يدعي انه لم يقاطع اسرائيل وتحاسبونه لمذا لا تحاسبون من فتح لهم ذراعيه و الله انه الجهل بعينه وكما نقولو حنا الجزائريين راك تكذب على الناس ولا على روحك وزيد حارتنا ضيقا ونعرفو بعضانا كفاكم استغباءا للعقول

  5. الرئيس الشرعي دكتور محمد مرسي بإذن الله شهيد نحسبه عند الله كذلك اما كل من يطبل للظالم فحسابهم عند الله في الدنيا وفي الآخرة ان لم يرجعوا ويتوب ويستغفرو الله.
    اللهم ارحم واغفر للشهيد الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي .

  6. ليس دفاعا عن النظام الحاكم في مصر بل كشفا لاكاذيب الاخوان: الرجل رحمه الله مات امام الناس في محكمة وشاهد وفاته المفاجئة المئات…. ومع هذا تم تاليف الاف الروايات الكاذبة… ماذا لو مات في زنزانته في السجن؟!!! كانت فرصة الاخوان الكبرى لتاليف قصص اعدامه او موته تحت التعذيب!!!

  7. حاول الرءيس الشهيد محمد مرسي التعامل بديمقراطية وحرية راي بين اكثرية لم يعتادوا على هذا الشيء انه الرءيس الوحيد في تاريخ مصر الذي انتخب بطريقة شرعية وديمقراطية واراد ان ينهض بمصر في شتى المجالات ولكن انقلب عليه بتيعاز من ثلاثي الشر العدو الصهيوني والسعودية والامارات وزج بالسجن وتم قتله قتلاً بطيءاً

  8. اللّهم ارحم الشهيد الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي الوحيد المنتخب ديموقراطياً و الذي لم يكن يوماً عميلاً للصهاينة و الذي يفتقده كل عربي مؤمن بالعدالة الإلهية و ان للظالمين يوماً لن يُفلتوه
    لقد أرعبهم حيّاً فسجنوه و قتلوه و أرعبهم ميّتاً فحاصرو جثمانه و لم تنفّذ حتى وصيته بأن يُدفن في مسقط رأسه
    لكل من يُشكّك في استشهاد هاذا الرجل ، معلوماتكم ضيقة في معنى الإستشهاد في سبيل الله ،
    فيمكن ان تُكتب للمرء الشهادة في عقر داره فما بالك بالسجن الإنفرادي و التعذيب و ….

  9. رحم الله الرئيس مرسي ، كان رجلا في أمة وامة في رجل، رجل اجتمع عليه الناس وانتخبوه في أول انتخابات تعددية ديمقراطية شهدتها مصر في تاريخها الطويل، لكن من تربى على العصا بالكرباج يأبى استنشاق عبير الحرية ولا يهنأ بالعيش الا في السراديب والبالوعات كالصرصار ، سيستغرق زمنا طويلا حتى يميز هؤلاء طعم الحرية ويعرفون قيمة الانسان وعزته ، لذلك لا فائدة في الحديث إلى أتباع النظام العسكري ، فالحديث معهم مضيعة للوقت وهم مغيبون، على عيونهم غشاوة وفي آذانهم صمم وعلى قلوبهم أمنة.. أفادوا لهم بالشفاء والهداية

  10. الى ahmad ali
    انا نفسي احطك في قالب غير قالب معاداة كل ما هو عربي او اسلامي او حتى مبدئي!!
    يا رجل انت تتهكم على حركه 52 والتي لولاها لما وصل السيسي و لا شم رائحه الحكم.
    اولاد عبد الناصر يعتبرون، و بكل غرابه، ان السيسي امتداد لابيهم و انت مؤيد للسيسي طبعا ولكنك تكره عبد الناصر….

  11. اللهم ارحمه واغفر له وادخله جنتك…الشهيد الرئيس د. محمد مرسي…اللهم انتقم من كل ظالم ومنافق..

  12. الله يرحمو يعني اتعودناا النظاف اصحاب الذمه بموتو موته مفاجئه

    وهو موتتهن مدبره

    حسبي الله ونعم الوكيل
    الله يرحمووو ويرحم صدام حسين و احمد ياسين وياسر عرفات والحسين

    بعدهن حرام يكووون في حد وربي

    ماتت قلوووب ناس، ماتت بنااا نخوة يمكن نسينا بيوووم ان العرب اخوووه

    الى جنااات الخلد

  13. رحم الله الشهيد الرئيس محمد مرسي والله هو المنتقم ااجبار

  14. لا فرق بين موت هذا الرجل وموت أي إنسان آخر في العالم فقط سيزكيه بعض المتطرفين وسيصفونه ب”الشهيد” وكأنه شارك في معركة احد أو كانه كان يحارب من اجل تحرير فلسطين كما يصف تجار الدين موتاهم ويحاولون تضليل الشعوب العربية بينما موت هذا الرجل أو بقائه في الحياة لن يفيد سوى جماعته حيث سيستغلون الحدث وسيتاجرون فيه في الدعاية لأيديولوجيتهم حيت سيبجلونه وسيقدسونه وسيبنون له ضريح سيكون مزار للتابعين والمريدين كما هو قبر ياسين الحيحي، وسيقيمون ندوات وبرامج تلفزية حول حياته وسيضخمونها والنفخ فيها لغرض الدعاية والتضليل . للتذكرة مرسي اثر توليه الحكم قام بافراج عن قاتل المفكر الكبير فرح فودة مما يدل على ان تلك الجماعة من دعاة اعدام العقل

  15. كفي للاستخفاف بالعقول و الضحك على الدقون ، مرسي و جماعته لم يشكلوا اى تهديدا لاسرائيل ، مرسي اعلن الجهاد على سوريا فى استاد القاهرة و اراد الزج بالجيش المصري لينضم لزمرة الدواعش و جبهة النصرة و غيرها من الارهابيين لتدمير سوريا لخدمة المشروع الامريكي الصهيوني ، و كانت الشتائم تنهال على ايران فى اعلام الاخوان مثل كلمة الرواضو ابناء متعة و غيرها ، وبعد استاد القاهرة وقع حادث مقتل الشيخ الشيعي حسن شحاتة الذى قتل بوحشية و تم التمثيل بجثته لاشعال حرب بين السنة و الشيعة ، و مرسي فى حرب غزة 2012 استقبل هيلاري كلينتون وزيرة خارجية امريكا فى ذلك الوقت ووافق على شروطها و دعا الطرفان الاسرائيلي و الحمساوي للتهدئة ، مرسي الان لا تجوز عليه الا الرحمة لكن لا داعي لاظهاره بمظهر صلاح الدين الايوبي .

  16. 1- الامن المصري لم يسمح للاسرائلين بدخول مكان دفن مرسي او المقبرة و هذا التقرير الاسرائيلي مفبرك
    2- ما الديل ان مرسي قتل فى السجن ؟
    3- لو كان السيسي يريد قتله لمذا تركه يعيش طوال ال6 سنوات لماذا لم يقتله منذ العام الاول من عزله ؟
    4- ما مصلحة السيسي من موت مرسي قبل 4 ايام من بطولة كاس افريقيا التى تستعد لها مصر على قدما و ساق منذ 6 اشهر ؟
    5- لماذا لغت المحكمة المصرية احاكم الاعدام على مرسي ؟ الم يكن من الاولي اعدامه على حبل المشنقة ؟
    6 – من يقول ان مصر و بيلاروسيا لا تربطهم مصالح هو واهم فرئيس بيلا روسيا زار مصر و اثني على السيسي فى المؤتمر الصحفي فى القاهرة .
    7- لماذا يستغل اردوغان هذا الحدث بهذا الشكل ؟ هل فقط من اجل العدالة كما يقول ؟ الم يكن اردوغان يعلم ان زميله فى تنظيم الاخوان خاشقجي سيقتل فى القنصلية السعودية و رغم ذلك تركه يدخل قنصلية الموت برجليه من اجل حلب السعودية و ابتزازها ؟

  17. قال تعالى في كتابه العزيز
    ( فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدا ).
    ( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ) [ إبراهيم :42 ]
    ( فمهل الكافرين أمهلهم رويدا ) [ الطارق : 17 ] ( إنما نملي لهم ليزدادوا إثما ) [ آل عمران :178 ]
    ( نمتعهم قليلا ثم نضطرهم إلى عذاب غليظ ) [ لقمان : 24]
    ( قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار ) [ إبراهيم30 ] .

    فهل يتعظ الطاغية أم يُعرض كما أعرض فرعون من قبله ؟

  18. بالنسبه لصحفي الكيان والتصوير ؛
    هذا شئ ليس له علاقه باي شيء غير كونه صحفي أجنبي ، لان أولاد الأرياف الذين يديرون الأمور دائما مبهورين وضعفاء أمام أي شئ أجنبي !
    الشعب المصري ألان اعتاد علي تلقي أخبار ما وراء الأحداث من مصادر اجنبيه التي تجمع الأخبار من مصادرها المصريه الرسميه !!!
    وكوارث حركه 52 تستمر

  19. قمة الاستهتار بحياة الناس وهذا ضد الشريعة الاسلامية ونستغرب من صمت الأزهر الشريف وصمت مشايخه عن إهانة الراحل محمد مرسي مهما اختلفنا مع الاخوان لكنهم يبقون اخواننا في الدم والدين واللغة وبصراحة نظام الحكم في مصر الان ليس افضل من النظام عندما كان المرحوم مرسي رئيسا لمصر كان هناك حرية تعبير وقضاء مستقل اما الان الاعلام والقضاء كلها في يد الرئيس مثل مملكة ال سعود تماما قمع واستبداد وتلفيق تهم لكل من يختلف عنهم في الرأي
    مأخذنا الوحيد على الآخوان هو تدخلهم بل دعمهم الحرب الوهابية ضد الدولة السورية التي ترفض التطبيع مع العدو الصهيوني لكن في النهاية هم بشر يخطئون ويصيبون ولكن خطأهم لا يوازي جريمة التنازل عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بل ومباركة تهويدها من قبل ال سعود وعملاؤهم في المنطقة العربية وخاصة حكام البحرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here