أكثر من 500 عسكري تشادي يدخلون نيجيريا في إطار مكافحة بوكو حرام

نجامينا- (أ ف ب): دخلت فرقة مؤلفة من “أكثر من 500” عسكري تشادي الجمعة إلى نيجريا “لمدّ يد المساعدة” إلى الجيش النيجري في مكافحة تنظيم بوكو حرام الجهادي، كما أعلن لوكالة فرانس برس المتحدث باسم الجيش التشادي آزم برمندوا آغونا.

غادرت القوات نجامينا بعد ظهر الجمعة وعبرت مدينة قصيري في أقصى شمال الكاميرون المحاذية مع تشاد ثم دخلت إلى شمال شرق نيجيريا.

وسيساعد هؤلاء العسكريون، التابعون للقوة الإقليمية المتعددة الجنسية، الجيش النيجيري في محاربة جماعة بوكو حرام التي لا تزال تنشط خصوصاً في نيجيريا حيث تنظم السبت انتخابات رئاسية.

وأكد رئيس نيجيريا محمد بخاري المرشح لولاية ثانية الجمعة للناخبين النيجيريين أن بوسعهم أن يدلوا بأصواتهم بأمان في الانتخابات التي تأجلت أسبوعاً بسبب مشكلات لوجستية.

وكان بخاري وعد قبل انتخابه في 2015 بالقضاء على بوكو حرام لكن الوضع خطر في شمال شرق نيجيريا حيث تضاعفت الهجمات وقت عشرات لا بل مئات الجنود في هجمات نفذها التنظيم المتطرف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here