أكثر من 370 ألف قتيل حصيلة ثماني سنوات من الحرب في سوريا بينهم ما يزيد عن 112 ألف مدني  .. واكثر من 21 ألف طفل و13 ألف امرأة

بيروت (أ ف ب) – تسببت الحرب السورية منذ اندلاعها قبل ثماني سنوات بمقتل أكثر من 370 ألف شخص، بينهم ما يزيد عن 112 ألف مدني، وفق حصيلة نقلها المرصد السوري لحقوق الانسان لوكالة فرانس برس الجمعة.

ووثق المرصد مقتل 371222 شخصاً منذ اندلاع النزاع في 15 آذار/مارس 2011، بينهم أكثر من 112 ألف مدني، موضحاً أن بين القتلى المدنيين أكثر من 21 ألف طفل و13 ألف امرأة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذا يعني ان هناك ما يقارب ال (259و222) من غير المدنيين قتلو في هذه الحرب الكونية التي شنت على سوريا، فلماذا لا يفصل اما يسمى “المرصد\ السوري المعارض” من هم هؤلاء الربع مليون الذين قتلوا في هذه الحرب الكونية؟ وانا اقول ان غالبية هؤلاء اما ان تكون من افراد الجيش العربي السوري، وهذا يدل على العطاء العظيم والتضحية والبسالة التي تحلى ويتحلى بها هذا الجيش الجبار، او ان يكون معظم هؤلاء من التكفيريين المستقد\مين من كل انحاء العالم، وتم تحشيدهم في سوريا لانجاز مهمة اسقاط الدولة السورية وتقسيمها، وهذا دليل على حجم المؤامرة الكونية التي اعدت، والدور المضوح للثلاثي الأجرامي: الصهيونية، والأميريالية، والردعية المتعفنة في الدول العربية. لك الله يا سوريا العروبة، ولشعبك الصامد الصابر المضحي، ولقيادتك المقدامة. وشكرا لكل من دعم وساند وايد سوريا. والنصر دائما حليف الشعوب!!!!

  2. هذا يعني ان هناك ما يقارب ال (259و222) من غير المدنيين قتلو في هذه الحرب الكونية التي شنت على سوريا، فلماذا لا يفصل اما يسمى “المرصد\ السوري المعارض” من هم هؤلاء الربع مليون الذين قتلوا في هذه الحرب الكونية؟ وانا اقول ان غالبية هؤلاء اما ان تكون من افراد الجيش العربي السوري، وهذا يدل على العطاء العظيم والتضحية والبسالة التي تحلى ويتحلى بها هذا الجيش الجبار، او ان يكون معظم هؤلاء من التكفيريين المستقد\مين من كل انحاء العالم، وتم تحشيدهم في سوريا لانجاز مهمة اسقاط الدولة السورية وتقسيمها، وهذا دليل على حجم المؤامرة الكونية التي اعدت، والدور المضوح للثلاثي الأجرامي: الصهيونية، والأميريالية، والردعية المتعفنة في الدول العربية. لك الله يا سوريا العروبة، ولشعبك الصامد الصابر المضحي، ولقيادتك المقدامة. وشكرا لكل من دعم وساند وايد سوريا. والنصر دائما حليف الشعوب!!!!

  3. شكرا اميركا، شكرا تركيا، شكرا اسرائيل، شكرا السعودية، شكرا قطر، شكرا الامارات، شكرا بريطانيا، شكرا فرنسا، شكرا المانيا، شكرا الاردن، شكرا 14 اذار في لبنان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here