أكثر من 1500 قتيل وجريح في أفغانستان خلال يوليو

مصطفى كامل/ الأناضول

ذكرت البعثة الأممية في أفغانستان، السبت، أن أكثر من 1500 مدني سقطوا بين قتلى وجرحى في مناطق متفرقة من البلاد خلال يوليو/تموز الماضي.

وأشارت البعثة في تقرير أولي نقلت عنه وكالة أنباء “أسوشيتد برس”، أن الحصيلة هي الأعلى التي يتم تسجيلها خلال شهر واحد منذ مايو/أيار 2017.

ولم تذكر البعثة أرقاما منفصلة بشأن أعداد القتلى والجرحى.

وأوضحت أن هذا الارتفاع بين الضحايا المدنيين يعزى بشكل أكبر إلى هجمات المسلحين.

وأضافت أن أكثر من 50% من تلك الخسائر تعود إلى الهجمات بالقنابل المزروعة على جوانب الطرق.

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وترفض “طالبان” إجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة بحجة أنها “غير شرعية”، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأمريكية من البلاد.

ومنذ يناير/ كانون الثاني الماضي، تجري واشنطن مفاوضات مع حركة طالبان، في الدوحة، بهدف إيجاد تسوية سياسية لإنهاء دوامة العنف المستمرة منذ 18 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here