أكثر من مليوني مسلم يباشرون مناسك الحج في السعودية وتحذير من أي محاولة لتسييس الحج الذي يجري هذا العام وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج

مكة المكرمة (أ ف ب) – يبدأ أكثر من مليوني مسلم الجمعة أداء مناسك الحج في مكة المكرمة، بينما حذرت السلطات السعودية من أي محاولة لتسييس الحج الذي يجري هذا العام وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج.

ويطرح تنظيم الحج تحديا لوجيستيا وأمنيا للسلطات السعودية، ويترافق عادة مع تدابير أمنية مشددة، إذ تخللته خلال أعوام سابقة حوادث تدافع أودت بحياة 2300 شخص في 2015، عدد كبير منهم إيرانيون.

وعززت السعودية الإجراءات الأمنية في مكة وتم تحديد الزائرين، بالإضافة إلى حشد عشرات الآلاف من رجال الأمن وكاميرات لمراقبة كل منطقة في مكة.

وأفادت الصحافة السعودية أن العدد الإجمالي للحجاج الذين من المتوقع أن يشاركوا السنة قد يتجاوز 2,5 مليون، من ضمنهم الحجاج المقيمون في المملكة.

وقال المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة بسام عطية للصحافيين “إنه لشرف لنا أن نخدم ضيوف الرحمن”.

ومن جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الحج حاتم بن حسن قاضي عن ” نجاح إصدار أكثر من مليون و800 ألف تأشيرة إلكترونيا بدون مراجعة القنصليات”، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تمثل “قفزة نوعية”.

ويتدفق حجاج من جميع أنحاء العالم إلى مكة المكرمة في غرب السعودية من أجل أداء الحج.

وقال محمد جعفر (40 عاما) القادم من مصر “أنت في أطهر مكان في العالم ، وتقوم بإكمال دينك وأداء الركن الخامس في الإسلام. هذا عظيم”.

– “شعور لا يوصف”-

وقالت حاجة جزائرية في الخمسينات من العمر تؤدي الحج لأول مرة بتأثر “هذا شعور لا يوصف، يجب أن تعيشه حتى تستطيع فهمه”.

من جهتها قالت سيدة أخرى ترافقها “هذه فرصة ذهبية”.

وسيؤدي الحجاج صلاة الجمعة في الحرم المكي.

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى قبل ان يتوجهوا الى منى في يوم التروية، ومنها الى عرفات على بعد عشرة كيلومترات.

ويطلق مسمى “يوم التروية” على اليوم الذي يسبق الوقوف في جبل عرفات لان الحجيج كانوا يتوقفون تاريخيا في منى للتزود بالمياه ولتشرب الحيوانات التي كانوا يركبونها.

وستتوجه وفود الحجاج المؤلفة من رجال ونساء إلى منى إما سيرا على الأقدام أو في حافلات مخصصة لهم.

وتصبح منطقة منى في كل موسم حج موقعا لخيم مخصصة لاستقبال الحجاج. وأكد مسؤول سعودي أنه “تم نصب 350 ألف خيمة مع أجهزة تكييف”.

وفجر السبت، يتوجه الحجاج إلى جبل عرفات الذي يعرف أيضا باسم جبل الرحمة. ويعد الوقوف في عرفات ذروة مناسك الحج.

وألقى النبي محمد خطبة الوداع قبل وفاته منذ نحو 1400 عام من جبل الرحمة.

وبعد الوقوف في عرفات، ينزل الحجاج الى منطقة مزدلفة في ما يعرف بالنفرة، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في شعيرة رمي الجمرات. وفي اليوم الاول من عيد الاضحى، يقوم الحجاج بالتضحية بكبش ويبدأون شعيرة رمي الجمرات في منى.

ويأتي الكثير من الحجاج قبل بدء مناسك الحج، ويتوافدون لزيارة المسجد الحرام والكعبة والصلاة هناك.

– توتر في الخليج-

ويأتي الحج هذا العام في وقت تشهد المنطقة توترا حادا بين واشنطن وطهران وخصوصا في الخليج، تصاعد في أيار/مايو وحزيران/يونيو مع وقوع سلسلة هجمات استهدفت ناقلات نفط وإسقاط إيران طائرة بدون طيار أميركية.

واتّهمت الولايات المتّحدة إيران بالوقوف خلف الهجمات على ناقلات النفط رغم نفي طهران، وسط تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز على خلفية العقوبات الأميركية عليها.

وذكرت وكالة الانباء الإيرانية تسنيم أن نحو 88,550 إيرانيا من المقرر أن يشاركوا في مناسك الحج هذا العام، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين الرياض وطهران.

وحذرت السلطات السعودية من أي محاولة لتسييس الحج هذا العام.

وألقت الأزمة مع قطر بظلالها على الحج للمرة الثالثة على التوالي.

وقطعت السعودية وحلفاؤها العلاقات مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 لاتهامها بدعم “الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتؤكد الرياض أن الأزمة لا علاقة لها بمناسك الحج. وقال المتحدث باسم وزارة الحج السعودية أن أعداد الحجاج القطريين الذين وصلوا إلى السعودية “قليلة رغم التسهيلات المقدمة”.

وكانت وزارة الأوقاف القطرية دعت في أيار/مايو الماضي السعودية إلى “إزالة العراقيل ” أمام القطريين مطالبة بتقديم التسهيلات.

غير أن وزارة الخارجية السعودية اتهمت قطر “بتسييس الحج ووضع العراقيل” أمام مواطنيها الراغبين في المشاركة في الحج.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كنت في الصف الأول ثانوي أو كما يسميه البعض الصف العاشر و كانت لنا مدرسة دين اسمها الانسة مريم….أذكر عندما كانت تشرح لنا فوائد الحج لنا في الدنيا قبل الآخرة فقالت الانسه مريم “الحج عبارة عن اجتماعا كبيرا او مؤتمر قمة لجميع طبقات المسلمين يتداولون فيه امورهم و يناقشون مشاكلهم و يحاولون ايجاد حلول لها في جو من الهدوء لانه لا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ”…
    عندما قرأت هذا النبأ ذهبت الى جارتي العمة حليمة التي كانت في ذلك الوقت تدرس علم الأحياء في نفس المدرسة و سألتها فيما أذا كانت تعرف رقم هاتف الآنسة مريم فاعطتني الرقم بعد ان تعهدت ألآ أطول لساني…اتصلت في الآنسة مريم فردت علي السلام و سألتني من انا و ماذا اريد…قدمت نفسي فتذكرتي و بعد قليل من الدردشة قلت لها “سامحك الله يا أستاذتي فقد درستينا خطأ …تفاجأت من كلامي لأنها كانت تعلم أنني كنت احترمها و أنهل من علمها الواسع ,,قرأت لها النبأ…ضحكت ضحكة طويله شممت من ثناياها رائحة الأسى و أخبرتني أنها قرأت النبأ ثم قالت ممازحة ” يا سعاد , كان هذا زمن ان كان المسلمون يحكمون ثلث العالم و كانوا غافلون عن تفسير الدين كما يجب و لاهون في الفتوحات و العبادات …كان هذا عندما كان بيت المال في عواصم الدولة وليس في واشنطن…أما الان و قد إهتدينا الى دين الوهابية القويم و اصبحنا اغنياء فقراء…فتحنا ابوابنا لأعدائنا و صديناها في وجوه الأقارب و الجيران…ننهل العلم من عبيد السلاطين ومن إعلام بني قريظه و استعنا ببني النضير على الأعداء في اليمن و بلاد الشام و أصفهان , أصبحت الأمور تختلف يا ابنتي…سامحيني انني درستكم دين خاطئ فالحج يا ابنتي ان يجتمع المسلمين من كل فج عميق ليستمعوا للشيوخ يدعون للسلطان فيهتفون آآآآآآآآمييييييييييين,,,شكرآ لك يا سعاد فما زلتي تذكرين مريمكي ” سكرت الهاتف بعد ان دعوتها لزيارتنا في المزرعة فوعدتني بذلك و الآنسة مريم لا تخلف الميعاد .(معذرة فهي الان سيدة و ليست انسة و لكني تعودت على القول لانسة مريم)
    كل عام و أسرة”رأي” اليوم بخير , رئيس التحرير و أسرته الكريمة…القراء الكرام و المراسلين و الكتاب و المعلقين من اتفقوا معي في الرأي و من خالفوا رأيي و أسرهم جميعآ…كل عام و جميع المسلمين بخير و سلام و بركة….اللهم أعده علينا و على المسلمين و بلداننا محررة و أعدئنا مهزومة مدحورة و فلسطين من النهر الى البحر محررة واجعل اللهم وقفتنا على عرفة في العام القادم وقفة شكر لنصرك و اعانتك لنا في هزيمة الأعداء و راحة البال….
    من جبال فلسطين الصامدة كل عام و الجميع بخير…
    سعاد…أسعدكم الله و ذويكم

  2. النظام السعودي مرعوب من الحجاج لأن النظام يعلم ما فعله من موبقات وذنوب لا تغتفر بحق الشعوب العربية لذلك يدعو لعدم تسيس الحج برغم أن السعودية هي من تسيس الحج وتمنع من تشاء وتسمح لمن تشاء بأداء هذة الشعيرة لذلك يجب على المسلمين طلب تدويل الحج والعمرة،
    الحاج حر بالدعوة على الظالمين والحكام لأن الحكام هم من أوصلونا لهذا الذل والهوان، أنا شخصيا لن أحج أو أعتمر حتى لا يذهب مالي لأمريكا والكيان الصهيوني الذي تدفعه السعودية جزية لهم ولن أساهم بمالي الذي تدفعه السعودية لدعم السيسي وحفتر والحرب الظالمة على اليمن ودعم الإرهاب في سوريا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here