أكبر طائرة في العالم تنهي رحلتها الأولى بنجاح

لوس أنجليس(د ب أ)-نجحت أكبر طائرة في العالم من حيث المسافة بين الجناحين في إنهاء أولى رحلاتها، وفقا لما أعلنته الشركة المصنعة يوم السبت.

وتمتلك الطائرة مزدوجة الجسم التي صنعتها شركة ستراتولونش وتصل المسافة بين طرفي جناحيها 117 مترا، أكبر من طول ملعب كرة قدم أمريكي. وحلقت لمدة ساعتين ونصف فوق صحراء موهافي بكاليفورنيا.

وقال الرئيس التنفيذي لستراتولونش جان فلويد في بيان “يا لها من رحلة أولى رائعة، رحلة اليوم تعزز مهمتنا لتوفير بديل مرن للأنظمة التي تطلق من الأرض”.

وتأسست شركة ستراتولونش في عام 2011 من قبل الراحل باول ألين المؤسس الشريك لمايكروسوفت. وتهدف إلى جعل الوصول إلى المدار من خلال إطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء من الطائرات، بدلاً من الأرض، وبأسعار في المتناول.

وأقلعت الطائرة يوم السبت من مطار موهافي الجوي والفضائي، على بعد حوالي 150 كيلو متر شمال لوس أنجليس، وحلقت على ارتفاعات تصل إلى خمسة كيلومترات ونفذت العديد من المناورات بما في ذلك محاكاة أسلوب الهبوط.

وقالت جودي ألين، شقيقة الملياردير الراحل، التي تشغل أيضًا منصب رئيس إدارة أنشطته الخيرية: “نعلم جميعًا أن بول كان سيفخر بمشاهدة إنجاز اليوم التاريخي. إن الطائرة تعتبر إنجازا هندسيا رائعا ونهنئ جميع المعنيين”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يتفننون في الطيران في السماء .. ولا زال القوم يتناقشون هل الأرض كروية أم مسطحة

  2. فلنسأل أنفسنا، لماذا يحلقون عاليا في سماء العلم والمعرفة والتقدم؟ إذا عرفنا الإجابة الصحيحة، نكون قد وصلنا إلى بداية نهاية المشوار في رحلة الهبوط علًنا نتوقف وننهض فلا سبيل لنا غير ذلك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here