أكاديمي إماراتي بارز يتوقع “تقسيم” اليمن ويثير زوبعة من الانتقادات وهجوما كبيرا انضم له مسؤول يمني على مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

اليمن/ الأناضول- نالت تغريدة للأكاديمي الإماراتي البارز عبدالخالق عبدالله، تتنبأ بتقسيم اليمن هجوما كبيرا انضم له مسؤول يمني، في ظل ما يثار عن انسحاب جزئي للقوات السودانية والإماراتية من ساحة القتال اليمينة المتصاعد منذ 2015 بين الحوثيين وقوات التحالف العربي بقيادة الرياض وأبو ظبي. 

وقال عبدالله، المستشار السابق لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، عبر حسابه الشخصي على “تويتر” مساء الأحد: “لن يكون هناك يمن واحد موحد بعد اليوم”. 

وغلب على ردود الفعل هجوم يمني انضم له شخصيات حكومية، حيث قال مختار الرحبي، مستشار وزير الإعلام بالحكومة اليمنية: “لا يحق لك ولا لغيرك تقرير مصير الشعب اليمني (..) دعوا الشعب اليمني يقرر ماذا يريد بعيدا عن مزاجكم المتقلب”.

وقال براء شيبان عبر حسابه الموثق والذي عرفه نفسه بأنه “مستشار السفارة اليمينة في لندن”: ” أذكر أنني قابلتك في بداية عاصفة الحزم (2015) وكنت وقتها الناصح الأمين الحريص على وحدة واستقرار اليمن، لا أفهم لماذا تصرون أن تهدموا كل ما بني في تلك الأيام؟”. 

 

وعقب الإعلامي اليمني، محمد الضبياني، على التغريدة بهجوم لاذع، قائلا: ” (..) يقسمون بلاد الآخرين وفق هواهم المأزوم، (..)، وتفخخ الأوطان بالضغينة والقتل والمليشيا ومشاريع التمزيق، خبتم وخابت مساعيكم الخاطئة!”. 

وتساءل خالد العلواني الذي عرفه نفسه بأنه صحفي يمني: “هل تقبل أن ينادي اليمنيون بتقسيم الإمارات؟ أم أنه يحل لكم ما لا يحل لغيركم ؟ وأين الشرعية التي يناصرها التحالف العربي؟”. 

وقال رياض الغيلي، الذي عرف نفسه بأنه كاتب يمني، مهاجما الإمارات/ بالقول: “لاحظ أن اليمن مفرد لا يقبل القسمة إلا على واحد، بينما الإمارات جمع يقبل القسمة على 7”.

وبهجوم لاذع، قال ياسر الحسني، الذي عرف نفسه بأنه صحفي مكتب الرئاسة اليمينة: “اليمن بلاد عظيمة بلاد عمرها آلاف السنين ، قد تمرض ولكنها لاتموت”، مؤكدا أن الخطاب لا تستفيد منه سوى إيران.

وقال حساب “المحامي محمد المسوري”، (يمني): “هذه التغريدات تكشف حقيقة دخولكم في التحالف العربي، لم تشاركوا لإعادة الشرعية كما زعمتم بل لمنعها ولتقسيم اليمن (..) وثق سينالكم التقسيم”. 

ومنذ 5 أعوام يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف بقيادة السعودية وعضوية الإمارات من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم ايراني من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. هذا كلام لذر الرماد على العيون
    الامارات انسحبت
    السودان سينسحب لان ساحة الحرب الاهليه قادمه في السودان
    المرتزقه من محافظات جنوب اليمن بداوا يتململون وهاذه التغريده لرفع معنوياتهم انهم سيكونون دوله

  2. هل دولة الإمارات التي يقطنها 15 بالمئه من العرب
    تقرر مصير الكثير من الدول العربية وخصوصاً اليمن الحبيب أصل العرب ما هذه التناقضات التي تعيشها امتنا العربية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟،

  3. كلام مُجمع تعال وإتسمع

    كلام فاضي وفي خصر شريفة وملحقاتها باقي.

    عفواً للسؤال؟

    من أنتم ولمن تنتمون وكم يدفع لكم؟

    اليمن ستتحرر بإذن الله رضيتوا أم إنرضيتوا ورغم أنوفكم جميعآ.

  4. هذا هو الهدف الغير معلن من قبل تحالف الشر
    تقسيم اليمن لتحقيق مصالحهم وأطماعهم

    قاتلهم الله

  5. لا الامارات ولا شمال اليمن من يقررون مصير انفصال الجنوب والعودة إلى جمهورية اليمن الديقراطيين الشعبيه من يقرر ذلك هو شعب الجنوب الذي يجب ان يتم استفتاؤه استفتاء حر يشارك فيه جميع سكان الجنوب قبل 1994

  6. الاءعراب اشد كفراً ونفاقا
    يقتلون ويدمرون ويشردون الناس في اليمن بدون ذنب ويريدون ان يقسموهم لاءضعافهم مستخدمين نفر من المرتزقه
    تن الله غالب علي امره وستخيب امالهم ويهزمون ولن تنفعهم اموالهم

  7. مصلحة السعودية والأمارات تكمن في تقسيم اليمن وذلاله وإفقار اهله الموقع الستراتيجي اليمني شديد الأهمية للسعودية والأمارات ذلك ان اليمن يطل على مضيق باب المندب وهذا يضعف السعودية المتحالفة مع اسرائيل وكذلك خوف الأمارات من بناء موانئ تنافس موانئ دبي في اليمن دفعها لغزو اليمن والتحكم فيه لذلك مصالح البلدين تقتضي خراب اليمن .

  8. يقسمون اليمن كانها تركة اللي خلفوهم. والله ثم والله ان اليمن ستنتصر موحدة وان بلادكم هي التي ستتفتت عما قريب

  9. تعترفون انه النظام السعودي كذب عندما قال انه هدف العدوان دعم اليمن لذلك على الجميع الاتعاظ الان لا تصدقوا حكام ومشابه السعودية لانهم يد امريكا واسرائيل في منطقتنا العربية والادلة كثيرة على ذلك

  10. اصلا الغرض من العدوان على اليمن هو تقسيمه الى اقاليم كل اقليم تابع لدولة معينة و كذلك تقسيم خيراتها
    و الدليل جزيرة سقطرى التي سيطرت عليها الإمارات
    و اللستلاء على مضيق هرمز الذي يعتبر مصدر رزق اليمن

  11. اين ما يسمى بالحكومة الشرعية ؟ الا يمكن اعتبارها طرفا مشاركا في مؤامرة التقسيم ؟ ألم تفصح الإمارات عن هذه النية منذ سنوات ، والقوم صامتون ؟ هدف التقسيم هذا ..أيضا تنفذه الإمارات بكل جدية وبلا مواربة في ليبيا !!!

  12. اين ما يسمى بالحكومة الشرعية ؟ الا يمكن اعتبارها طرفا مشاركا في مؤامرة التقسيم ؟ ألم تفصح الإمارات عن هذه النية منذ سنوات ، واللوم صامتون ؟ هدف التقسيم هذا ..أيضا تنفذه الإمارات بكل جدية وبلا مواربة في ليبيا !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here