أقوال ترامب لا تدعمها أفعال

رام الله (الاراضي الفلسطينية),  (أ ف ب) – رفض مسؤول فلسطيني بارز تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب التي أيد فيها حل الدولتين الاربعاء، وقال إن سياسات البيت الأبيض تدمر آمال السلام.

وقال حسام زملط رئيس البعثة الفلسطينية التي أغلقت مؤخرا في واشنطن لوكالة فرانس برس “أقوالهم تعاكس أفعالهم، وأفعالهم واضحة تماما وتدمر احتمال حل الدولتين”.

وأضاف أن تصريحات ترامب لوحدها ليست كافية لإعادة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.

وصرح ترامب في نيويورك لاول مرة صراحة بأنه يؤيد حل الدولتين الذي من شأنه أن يؤدي الى قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وقال “اعتقد أن هذا هو الحل الأفضل، أشعر بذلك”.

وأشار زملط إلى اغلاق البعثة الفلسطينية في واشنطن ووقف مئات ملايين الدولارات من المساعدات للفلسطينيين والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل كأدلة على أن إدارة ترامب ليست جادة في تحقيق السلام.

وقال “كل تحرك اتخذه ترامب هو في الاتجاه المعاكس لحل الدولتين”.

ويقاطع الفلسطينيون إدارة ترامب منذ كانون الأول/ديسمبر عندما اعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here