أفغانستان تستضيف قمة دولية لدعم التوافق من أجل السلام

كابول ـ (د ب أ) – ذكرت وزارة الخارجية الأفغانية أن أفغانستان ستستضيف مؤتمرا دوليا مساء اليوم الخميس يهدف إلى “تعزيز التوافق على السلام” في تلك البلاد التي مزقتها الحروب.

ومن المتوقع أن يشارك ممثلون من 20 دولة ومنظمة دولية، بينها حلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، في المؤتمر الذي سيعقد عبر الإنترنت.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان: “سيركز اللقاء على إفراج الحكومة الأفغانية وطالبان عن السجناء وخفض مستوى العنف وبدء مفاوضات مباشرة بين الحكومة وطالبان، ووقف دائم لإطلاق النار”.

وستضافت كابول يوم الاثنين الماضي قمة إقليمية بشأن نفس القضية، بمشاركة ممثلين من 20 دولة إقليمية، بينها إيران وباكستان والصين.

وعقب توقيع اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وطالبان في شباط/فبراير، تدفع واشنطن باتجاه إجراء محادثات سلام بين المسلحين والحكومة التي تدعمها واشنطن في كابول منذ .2001

ولقي مئات من قوات الأمن الأفغانية والمدنيين خلال الأسابيع الأخيرة، حيث تواصل طالبان هجماتها ضد القوات الحكومية. وحذرت الحكومة من أن زيادة في مستوى العنف يمكن أن تعرض عملية السلام مع طالبان للخطر.

ويمهد الاتفاق بين أمريكا وطالبان الطريق أمام انسحاب جميع القوات الدولية من أفغانستان، وفي المقابل يجب أن تبدأ الجماعة محادثات أفغانية داخلية في محاولة لإنهاء الصراع المستمر في البلاد منذ 19 عاما.

وينص الاتفاق على الإفراج عن حوالي خمسة آلاف سجين من طالبان، وألف من الحكومة، قبل المحادثات الأفغانية-الأفغانية.

وأفرجت الحكومة عن 4018 مسلحا، وأطلقت طالبان سراح737 من القوات الموالية للحكومة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here