أغنية تحطم أرقاماً قياسية بأميركا.. قصتها بدأت بـ30 دولاراً

 نيويورك – فرانس برس

حطمت أغنية “أولد تاون رود” لفنان الراب ليل ناس اكس رسمياً الرقم القياسي لأطول فترة على رأس مبيعات الأسطوانات في الولايات المتحدة مع 17 أسبوعا متواصلاً على ما ذكرت مجلة “بيلبورد” التي تصدر هذا التصنيف.

وتجاوزت أغنية ليل ناس اكس بمشاركة المغني بيلي راي سايرس “وان سويت داي” لمرايا كاري (1995) و”ديسباسيتو” للويس فونسي ودادي يانكي مع جاستن بيبر (2017).

ويشكل هذا الإنجاز استكمالا لقصة ليل ناس اكس اللافتة الذي كان قبل أقل من سنة يعيش لدى شقيقته من دون عمل بعدما توقف عن الدراسة.

وألّف أغنية “أولد تاون رود” استنادا إلى لحن اشتراه بـ30 دولاراً من ملحن مقيم في هولندا. وأتت النتيجة أغنية راب مع أنغام كانتري برفقة آلة بانجو وعزف قوي على الباص.

لكن “بيلبورد” رفضت إدراج الأغنية ضمن تصنيف فئة موسيقى الكانتري “لأنها لا تجمع ما يكفي من عناصر موسيقى الكانتري الراهنة”.

وبعد أيام على قرار “بيلبورد”، أصدر ليل ناس اكس نسخة أخرى للأغنية التي كانت حققت نجاحاً داعياً نجم موسيقى الكانتري بيلي راي سايرس والد نجمة البوب مايلي سايرس إلى الغناء فيها.

ورغم مشاركة بيلي سايرس الذي رشح مرتين للفوز بجائزة غرامي في فئة موسيقى الكانتري، كان للنسخة الجديدة المصير نفسه ولم تدرج في تصنيف الكانتري.

إلا أن الأغنية فرضت نفسها على رأس مبيعات كل أنواع الموسيقى وهي تحتل صدارة الترتيب منذ أسبوع 4 نيسان/أبريل.

وتحتسب “بيلبورد” في تصنيفها عمليات الاستماع عبر الانترنت والبث التدفقي أيضا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here