أطول جلسة شهدها “جنيف2″ بين النظام والمعارضة السورية اليوم.. وثائق عن مجازر الطرفين.. واتهامات بـ”الخيانة”

miqdad-jeneva.jpg66

 

جنيف ـ الأناضول ـ يو بي آي: اقتربت الجولة الأولى من مفاوضات مؤتمر جنيف2 من الانتهاء، ولم يتبق سوى يوم الجمعة، بعد أن أكتفت الأطراف المجتمعة، النظام والمعارضة السورية، والأمم المتحدة، باجتماع وحيد اليوم، لتنتهي في الغد بالإعلان عن نتائج المباحثات، وموعد انعقاد الجولة التالية.
وتناولت جلسة اليوم التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت من قبل الجميع على “شهداء سوريا”، بمبادرة من وفد الائتلاف المعارض، موضوع الإرهاب، حيث أفادت مصادر مطلعة في الوفد، أن المعارضة قدمت عددا كبيرا من التقارير الدولية والمعلومات حول “جرائم النظام ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبها، وإرهاب السلطة الحاكمة”.
وقدم وفد الائتلاف أيضا وثائق عن “مجازر النظام ضد المدنيين، وتدمير البنية التحتية، واستجلابه للميليشيات الإرهابية من لبنان والعراق واليمن، ولا سيما ميليشيات حزب الله اللبناني، وأبو الفضل العباس العراقية، والحوثيين من اليمن، وعصائب الحق”.
كما قدم وفد الائتلاف وثائق عن “ارتباط النظام بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وكيف أن المعارضة تقوم بمحاربة هذا التنظيم”، مقدمة خرائط وتقارير بهذا الخصوص، فيما أثبت الوفد أن قوات النظام “تقتل المعتقلين في السجون وتمارس التعذيب والتجويع، فضلا عن توثيق نحو 7500 حالة اغتصاب”.
وعرض وفد الائتلاف كيفية إفشال النظام السوري لوقف إطلاق النار المتفق عليه مع المعارضة، خلال عيد الأضحى من عام 2012، حيث خرق الاتفاق 292 مرة، خلفت مقتل 116 مدنيا سوريا.
ولفتت المصادر إلى أن وفد النظام عجز عن الرد، فحاول في باقي الجلسة اتهام المعارضة بالخيانة، واتهام قادة الدول العربية والغربية بدعم الإرهاب، في وقت أكد فيه وفد الإئتلاف، أن الضامن الحقيقي لوقف الإرهاب هو إسقاط النظام، وبدء الانتقال السياسي بإنشاء الهيئة الانتقالية التي تعيد هيكلة الجيش والأجهزة الأمنية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف السوري المعارض، لؤي صافي، إن الوفد المفاوض في مؤتمر جنيف2، قدم وثائق للأمم المتحدة حول جرائم، ارتكبتها قوات النظام ضد الانسانية، خلال السنوات الثلاث الماضية، فضلاً عن عرضه “تقريراً لمنظمة هيومن رايتس ووتش صدراليوم؛ يقول بأن النظام دمر بالبراميل المتفجرة والطيران الحربي نحو (75%) من حمص، ومعظم الريف الدمشقي وريف حلب.
وأوضح صافي في مؤتمر صحفي عقد اليوم في جنيف، أن مباحثات اليوم ” استعرضت كيفية نشوء الإرهاب في سوريا، بدءاً بإرهاب الدولة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين السلميين “، لافتاً إلى أن الاجتماع أيضاً ” تطرق للحديث عن مسألة وقف العنف في البلاد، والذي أخذ منحياً خطيراً خلال الأشهر الأخيرة”.

من جهته أعلن المبعوث الأممي والعربي لسورية، الأخضر الابراهيمي، أن لا تغيير في مواقف الوفدين السوريين بعد جلسة اليوم الخميس التي عقدت في جنيف.
وقال الابراهيمي في مؤتمر صحفي في جنيف، إن “لا تغيير في مواقف الوفدين السوريين بعد جلسة اليوم”.
وأوضح “أننا متفقون على ان “الإرهاب” منتشر في سورية”، بدون الاتفاق على سبل التعامل معه.
وأشار إلى أن” جلستنا الأخيرة ستعقد صباح الغد”، معرباً عن أمله بأن “نستخرج العبر مما قمنا به في الفترة الأخيرة”.
وأوضح أن “مباحثات وفدي النظام السوري والائتلاف الوطني السوري المعارض في جنيف شهدت لحظات عصيبة وأخرى واعدة”، مشيراً إلى أنه سيتم التحضير للجلسات القادمة في وقت لاحق.
وفي حديثه عن الوضع الانساني في سورية، قال “نجحنا اليوم في إدخال 600 سلة غذائية الى مخيم اليرموك المحاصر”، مؤكداً العمل على تحقيق تقدم في حمص، غير أنه أعرب عن إحباطه لعدم التوصل لحلول لها، معتبرا أن ما يجري فيها “يمكن اعتباره حالة حرب اهلية”.
وأشار إلى انه “طلب من الاتحاد الاوروبي منذ أشهر إعادة النظر بالعقوبات المفروضة على الشعب السوري”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. بعد ان انتهيت من قراءة الخبر اعتقدت ان من حرر الخبر هو احد اعضاء (جبهة النصره) وليس موقع رأي اليوم فقليلا من الموضوعية واحترام عقول القراءوأنتم تعرفون مستوى قرائكم جيدا.

  2. اقتباس من المقال..(وفد النظام عجز عن الرد).. بالله عليكم وزير اﻻعلام ال
    سوري ونائب وزير الخارجية وممثل سوريا في اﻻمم المتحدة من نوعيات السياسيين الذين يعجزون عن الرد…ارحموا عقل القارئ قليلا ..

  3. يقول التقرير اعلاه ان وفد النظام عجز عن الرد!! يعني ان المسلحون والارهابيون في سوريا كانوا طيلة ثلاثة سنوات يحملون الورود والرياحين ويقابلون بالرصاص ؟! ولم يذبحوا باسم الله وهم يكبرون ولم ياكلوا اللحم البشري ولم يقطعوا الرؤوس ولم يخطفوا الابرياء ولم يمارسوا التطهير العرقي علانية وبدون حياء ولم يفجروا الشوارع بالمفخخات ولم يدمروا البني التحتيه وكل هذا الارهاب الذي لم يشهد له التاريخ مثيلا يقول التقرير ان وفد النظام عجز عن الرد !!اي كلام هذا واي هراء !!

  4. واضح أنه حوار الطرشان , وطالما أن المعارضه ستستمر بالمطالبه بحكومه انتقاليه فابشروا ياسوريين الحل السياسي مستحيل , البلد بحاجه إلى حكومة انقاذ , حكومة وحده وطنيه وليس حكومه انتقاليه تزيد الطين بلّه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here