أسماء الأسد في ظهور جديد في مركز الأطراف الاصطناعية في منطقة حماة (صور)

دمشق ـ وكالات: زارت أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، مركز الأطراف الاصطناعية في منطقة حماة، وذلك بعد مرور نحو 3 أشهر على افتتاحه، ضمن برنامج “جريح الوطن”.

ونشرت الرئاسة السورية على “فيسبوك” صورا من الزيارة التي تم خلالها تركيب أكثر من 70 طرفا جديدا في المركز، وتصحيح أطراف صناعية لمجموعة أخرى من الجرحى المشمولين ببرنامج “جريح الوطن” الذي أطلقته الرئاسة السورية عام 2014.

وظهرت أسماء الأسد، وهي تستمع إلى شرح المقيمين على المركز وتتحدث مع الجرحى، وهي تضع غطاء على رأسها بسبب خسارتها للشعر نتيجة تعرضها للعلاج الكيماوي، من سرطان الثدي الذي أُعلن عن إصابتها به في أغسطس/ آب 2018.

وبدأ مركز الأطراف الصناعية في حماة باستقبال جرحى البتر في مارس/ آذار 2019، وهو الرابع من نوعه في سوريا، بعد مراكز دمشق، طرطوس واللاذقية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. تقتلون القتيل وتمشون في جنازته ،، من قطع أطراف هؤلاء ، لكن الله عز وجل يمهل ولا يهمل ،،

  2. حمى الله سوريا وشعبها الابي وقيادتها الرصينة
    أسماء الأسد مفخرة لكل عربي

  3. من الذي يتحمل وزر هؤلاء المساكين كم من الحالات المشابهة في سوريا سواء الاطفال أو الأمهات حسابه على ربه من فعل فعلتها هذه وشوههم.

  4. أسأل الله تعالى أن يشفي هذه المرأة البطلة وكل الجرحى الأبطال في بلادنا وينصر سوريا واليمن ولبنان وفلسطين والعراق على التكفيريين المتصهينيين ومشغليهم.

  5. لو كان بشار الأسد واحدا من مثل بعض حكام الخليج، لكان قد طلّق زوجته أسماء لأنها أصيبت بمرض عضال، ولكان قد تزوج عليها فورا، ولكان له ربما حريم من النساء يهجع إليه في كل وقت وحين ليمارس فيه نزواته،، ولما كان يسمح لزوجته بالظهور أصلا أمام العموم.. تصرفات بشار الأسد وزوجته المصون أسماء تبين أننا أمام أسرة حداثية منفتحة ومحترمة ويطبعها الحب والإخلاص، والأسرة مرآة المجتمع، فهكذا كانت ستظل سورية لولا أن تكالبت عليها قوى الشر التكفيرية الإرهابية المجرمة من جهات الدنيا الأربع، بإشراف صهيوأمريكي، وبتمويل وهابي.. ولكن نصر الله قريب لسورية قلب العروبة النابض..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here