أسقاط الطائرة الأمريكية وأستراتيجية المواجهة الجديدة!  

 حسن مليحات (الكعابنة)

في خطوة من شأنها تصعيد حدة التوتر في المنطقة أعلنت قوات الحرس الثوري الايرانية فجر يوم الخميس أسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة بعد اختراقها المجال الجوي الأيراني ،وأصدرت العلاقات العامة في الحرس الثوري بيانا رسميا ذكرت فيه  بأن الطائرة الامريكية المسيرة هي من طراز غوبال هوك دخلت المجال الجوي الايراني  وتم أسقاطها بصاروخ ارض- جو أطلقته القوة الجو فضائية التابعة لقوات الحرس الثوري الايراني في محافظة هرمز كان في جنوب ايران في تمام الساعة 4:05دقائق صباحا ، يأتي ذلك في سياق المواجهة المحتدمة بين طهران وواشنطن التي حذر المراقبون من احتمالية تدحرجها الى حرب شاملة ومدمرة مع مرور الوقت   .                                                                                                                     .

في  خضم تلك الاحداث الدراماتيكية في بداية الامر نفت وزارة الدفاع الامريكية وجود اي طائرة امريكية فوق المجال الجوي الايراني وبعد فترة وجيزة أكد مسؤول امريكي لوكالة رويترز الاخبارية ان طائرة تابعة للبحرية الامريكية تنتمي الى طارز تريتون أم كيو 4 سي جرى اسقاطها بصاروخ ارض- جو   ايراني في الاجواء الدولية فوق مضيق هرمز ، وجاءت تلك التطورات بعد ارتفاع منسوب التوتر في المنطقة عقب اعلان ايران يوم الاثنين الماضي بانها ستتجاوز الحد المسموح لها من اليورانيوم المخصب بحسب الاتفاق النووي الايراني الذي تم التوصل له في العام 2015 وانسحب من الرئيس الامريكي دونالد ترامب ، لا شك بان أيران باسقاط الطائرة الامريكية احدثت تحولا كبيرا في استراتيجية المواجهة بينها وبين امريكا التي انتقلت من مرحلة التهديد الكلامي الى التهديد والاستهداف العسكري المباشر وتكون بذلك انتقلت من مربع الدفاع الى استراتيجية الهجوم الدفاعي وهنا تثور عدة تساؤلات :- ما هي دلالات اسقاط الطائرة الامريكية ؟ وهل تسعى ايران بالفعل الى حرب محدودة ؟

ما من ريب بانه وبالنظر والتدقيق بامعان في المعلومات المتوفرة عن طائرة التجسس الامريكية من قبل شركة نورثروب غرومان المصنعة للطائرة فأن ذلك النوع من الطائرات يستطيع الطيران لمدة 24 ساعة متواصلة والعمل على مساجة 8200ميل بحري وتحمل 900كيلو غرام من الاجهزة التجسسية وصنع غلافها من الالمنيوم وتستطيع التحليق على ارتفاع 65 الف قدم ويتحكم بها في غرفة السيطرة اربعة اشخاص ،وتقوم الطائرة بالاستطلاع وممارسة انشطة الاستخبارات والتجسس فوق المحيطات وهي قادرة على استهداف وحدات بحرية كما يمكنها كشف الاهداف من مدى بعيد باستخدام الاشعة فوق الحمراء وهي مزودة بانظمة التخفي عن الردارات  ويبلغ طول الطائرة نحو 14.5 متر وارتفاعها نحو 4.7 متر وتزن الطائرة 6779كيلو غرام وتصل سرعتها الى 357 ميل في الساعة وحلقت في الجو لاول مرة في العام 2013 ونفذت عمليات في العام 2018 وتصل تكلفتها الى حوالي 130 مليون دولار امريكي ويصعب استهدافها الا من خلال منظومة أس 400 الروسية للدفاع الجوي  وتقول عنها مجلة جينز البريطانية بانه ليس هناك في تاريخ البشرية طائرة اكثر تطورا من الغلوبال هوك على الاطلاق  ، ايران باسقاط الطائرة الامريكية الاكثر تطورا دخلت مرحلة جديدة في الشق العسكري خصوصا وانها كانت قد اعلنت عن وقت اقلاع الطائرة الامريكية من قاعدة الظفرة في دولة الامارات العربية بشكل دقيق ووقت دخولها المجال الجوي الايراني ومن ثم قامت باستهدافها وقت عبورها الاجواء الايرانيه وهي بذلك مرغت الهيبة العسكرية والتقنية الامريكية في التراب ولا تستطيع امريكا تجاوز مضاعفاتها دون رد ، فالتقنيات الامريكية للحرب الالكترونية لم تعد مجدية في مواجهة ايران التي كشفت سرها وتراقب كل التحركات الامريكية مهما كانت درجة تخفيها ،فاسقاط الطائرة يمثل حدثا فارقا ولا احد يستطيع التكهن الي اين ستقود التطورات في المنطقة انها بكل بساطة ضربة لكل منظومة القيادة والتحكم الامريكية في عرين عرش التكنولوجيا العسكرية الأرقى في العالم ، فان سكت الرئيس الامريكي ترامب عن الرد خسر وان امر بالرد يكون بذلك سقط في الفخ الايراني الساعي الى استدراج امريكا الى الحرب لاستنزافها عسكريا واقتصاديا ، ان من اسقط الطائرة الامريكية وبكل واقعية هو يملك تقنيات لا يملكها الروس او الصنيين ولا يملك مضاد لها سوى الامريكيين انفسهم وبالتالي فان المنظومة التي جرى استهداف الطائرة الامريكية بها هي اكثر تطورا من منظومة اس 400 الروسية التي زعمت صحف روسيه بان الرئيس بوتين رفض بيعها لايران

 في سياق التصعيد الحاصل والتأزيم  وبحسب المطلعين على الشأن الايراني يمكن القول بان ايران تسعى الى استدراج الامريكيين الى حرب محدودة لتلقينهم درس يجعل من حساباتهم اكثر دقة وتدفعهم الى انهاء حربهم الاقتصاديةخوفا من الخسائر الكبرى في المواجهة العسكرية الشاملة ، في الحروب التي تخوضها امريكا يأتي التفوق الامريكي الالكتروني اولا ودقة الاصابة ثانيا  وشل قدرة التواصل والرؤية لدى ضحايا امريكا ثالثا  واذا أثبتت ايران ما أثبتته اليوم ،فهذا يعني ان التفوق الامريكي ليس واقعيا وان من اسقط الطائرة الاشد تطورا  يمكنه اسقاط اي هدف اخر ، علما بان الطائرة التي سقطت هي فخر التكنولوجيا العسكرية الامريكية وغير قابلة للاستهداف بل انه لا يوجد في الولايات المتحدة الامريكية وسيلة لاسقاطها لو تعرضت لعطل طاريء سوى برنامج التدمير الذاتي                            .                                                                                                             .

 ازاء تلك الاحداث والمعطيات نخلص الى القول بان اسقاط طائرة التجسس الامريكية يحمل عدة رسائل من ضمنها ان ايران حينما تقوم بعمليات فانها تعلن مسؤوليتها بكل صراحة وان اختراق السيادة والاجواء الايرانية هي من الخطوط الحمراء  وان ايران لن تتراجع عن مواقفها  ، ومن جهة اخرى فان الرسالة المهمة لبعض اللاعبين الاقليمين خصوصا اسرائيل ودول الخليج الذين يسعون لاشعال نار الحرب بان ايران لن تتنازل عن مصالحها في المنطقة وان الخطوط الايرانية الحمراء ليست في وقوع الحرب بل هي مستعدة لكل الخيارات المفتوحة  وان ايران هي دولة عصية على الهيمنة والاخضاع.

كاتب وباحث أستراتيجي

ايميل mlehath@gmail.com

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. شکرا للاستاذ حسن ملیحات علی هذا الوصف الدقیق للوضع الایراني، علما بأن ایران استطاعت قبل سنوات اختراق طائرة امزیکیة اخری متطورة ار کیو ۱۷۲ وانزالها شرقي ایران والتي کانت تدعی واشنطن آن نظام التحکم الذاتي لتلك الطائرة تقوم بتفجیرها تلقائيا اذا تم اختراقها! رغم ذلك استطاع الحرس الثوري انزال تلك الطائرة وتقلیدها عبر هندسة عکسیة..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here