أسعار النفط تتجه إلى الارتفاع في آسيا

سنغافورة (أ ف ب) – تتجه أسعار النفط إلى الارتفاع الإثنين في آسيا كما في معظم الأسواق الإقليمية التي تأمل في توصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق لتجاوز خلافاتهما التجارية.

وحوالى الساعة 05,30 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم نيسان/ابريل 26 سنتا ليبلغ سعره 56,06 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم أيار/مايو فقد ربح 27 سنتا إلى 65,43 دولارا.

وكانت أسعار النفط أغلقت الجمعة على انخفاض بعد نشر مؤشرات حول الاقتصاد الأميركي يمكن أن تثير القلق بشأن متانة الطلب على الطاقة في البلاد.

فقد ترامع سعر برميل برنت 1,24 دولار في سوق المبادلات في لندن، بينما خسر برميل النفط الخفيف 1,42 دولار.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” ذكرت الأحد أن الولايات المتحدة والصين اقتربتا من اتفاق لإنهاء المواجهة بينهما التي بدأها العام الماضي الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية مشددة على واردات صينية ما أثار غضب بكين وحملها على الرد بإجراءات مماثلة.

وقالت صحيفة أوساط الأعمال الأميركية نقلا عن مصادر لم تسمها إن المفاوضات بين الجانبين سجلت تقدما وبدأت ملامح اتفاق ترتسم.

وتابعت أن بكين مستعدة على ما يبدو لخفض الرسوم الجمركية ورفع قيود أخرى على الورادات الزراعية والسيارات والمنتجات الكيميائية الأميركية.

وواشنطن أيضا مستعدة لتقديم تنازلات. وقالت الصحيفة إن السلطات الأميركية لا تمانع في إلغاء معظم العقوبات التي فرضت على المنتجات الصينية العام الماضي.

وساهم التوتر التجاري بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم وأكبر بلدين مستهلكين للنفط في العالم ، في تراجع اسعار النفط.

وأشارت مجموعة “اوانا” في مذكرة إلى أن الأسعار تراجعت الجمعة بسبب تهديدات بزيادة الإنتاج الأميركي.

لكن الأسعار تبدو مدفوعة الإثنين بالآمال المعلقة على اتفاق بين الولايات المتحدة والصين. وقالت “أواندا” إن “تحسنا في العلاقات التجارية يثير الأمل في استهلاك أكبر للطاقة”.

وترى مارغريت يانغ من مجموعة “سي ام سي ماركيتس” في سنغافورة أن “انخفاض سعر الدولار الأميركي يحفز” الأسعار أيضا.

وأي انخفاض في سعر الدولار يجعل النفط المسعر بالدولار أكثر جاذبية للمستثمرين بعملات أخرى، ما يؤدي إلى زيادة الطلب ورفع الأسعار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here