أسرة ناشطة سعودية محتجزة تبحث مقاضاة سعود القحطاني دوليا

اسطنبول/ الأناضول – كشفت أسرة الناشطة السعودية المحتجزة لجين الهذلول، الإثنين، عن سعيها لإقامة دعوى قضائية دولية ضد سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، عقب تبرئته من مقتل جمال خاشقجي.

وتساءل وليد الهذلول شقيق لجين، عبر حسابه بتويتر: “كيف ممكن نرفع قضية على سعود القحطاني في محكمة أمريكية أو أوروبية بسبب جريمة التعذيب التي ارتكبها في حق لجين؟. مطالبا “من لديه خلفية بالأمر أن يتواصل معه”.

وعقب إحالته من جانب أحد المغردين إلى اسم مكتب دولي تساءل الهذلول: “هل المكتب مسك (تولى) قضايا دولية لها علاقة بالتعذيب من قبل؟”.

وسبق أن غردت علياء شقيقة لجين، عبر تويتر اليوم: “أتمنى أن يتم التحقيق مع سعود القحطاني الذي حرص على تعذيب أختي لجين والتحرش بها”. وتساءلت علياء أيضًا عن إمكانية مقاضاة سعود القحطاني خارج بلاده.

ومنذ أكثر من عام تقبع الناشطة السعودية لجين الهذلول في أحد مقار الاحتجاز بالسعودية، وتُحاكم بتهم تتعلق بنشاطها في مجال حقوق الإنسان والاتصال بجهات أجنبية.

وفي وقت سابق اليوم، أصدرت محكمة سعودية، حكمًا أوليًا بإعدام 5 أشخاص (لم تسمهم) من بين 11 مدانا، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عامًا، وقضت بعقوبة تعزيرية على 3 مدانين آخرين لعدم ثبوت إدانتهم، ما يعني تبرئتهم.

وأعلنت النيابة السعودية، خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن المحكمة الجزائية بالرياض برأت القحطاني لعدم توجيه تهم إليه، وأحمد عسيري النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية، لعدم ثبوت تهم عليه، ومحمد العتيبي القنصل السعودي السابق بإسطنبول، الذي أثبت تواجده في مكان آخر وقت مقتل خاشقجي.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر/ تشرين أول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. سعود القحطاني الذي طلب من ماهر المطرب احد أعضاء فرقة اغتيال خاشفجي طلب منه احضار رأس خاشقجي الى الرياض وقامت محكمة بن سلمان الْيَوْمَ بتبرئته من جريمة داعشية متوحشة هزت وجدان العالم لبشاعتها
    هل بعد هذه المهزلة سيتم ادانة سعود القحطاني في قضية تحرش بإحدى المعتقلات السعوديات ؟
    السؤال هو اين القبائل العربية الحرة ولماذا تصمت عن تحرش أصدقاء بن سلمان ببناتهم في المعتقلات السعودية ؟

  2. حسبنا الله في امريكا التي خربت بلداننا وجاءت بالاعراب وبنوا قريضة ليشتتوا بلداننا العربية ويعيتوا في البلاد فسادا وبدخا تالركين المسلمين يموتون جوعا والادهى انهم اصبحوا يستعملون المنشار ويستوردون اللحم البشري عار عليكم ان تحتجزا النساء اليكم شهماء ورجال اليمن الدين اصبحوا يقضون مضاجعكم للجبناء الذل والمهانة اصبحت الدولة لا فرق بينها وبين قطاع الطرق في الجاهلية عار تم العار على محتجز
    النساء عار ان ينتسب للامة العربية القحطانية اناس رجعوا بالانساء الى العصور البدائية.الجاهلية

  3. وصلنا لنتيجة مفادها انه امريكا ودوّل الغرب لا يتذكرون الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان الا في البلدان التي لا يعجبهم فيها النظام اما طالما النظام عميل للامريكان واداة في يد امريكا ويدعم اسرائيل فهم يغضون النظر والبصر عن جرائم هذا النظام حتى لو استخدم هذا النظام المنشار لقتل وتقطيع احد مواطنيه المؤدين للنظام والذي لم يطلب بأكثر من إطلاق سراح معتقلات الرأي في بلاده فمابالكم لو حمل السلاح مثلما فعل إرهابيي المعارضة السورية التي دعمتها امريكا وبريطانيا وفرنسا وكانو يقولون عنهم معارضة سلمية مع انهم استخدموا كل انواع الأسلحة وحتى الصواريخ ضد بلدهم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here