أسرة تركية.. 126 عاما من إنتاج الألبان الطبيعية

إسطنبول / الأناضول

يواصل الجيل الثالث من أسرة “الثقّاف” التركية، مهنة وإرث أجدادهم في إنتاج الألبان الطبيعية، بمدينة إسطنبول، منذ 126 عاماً.

بدايات تأسيس العمل تعود إلى العام 1893 على يد الجد الأكبر بويراز إبراهيم آغا، الذي وضع حجر الأساس في منطقة “قانليجا” على الصقع الآسيوي من إسطنبول، والتي استقر فيها بعد أن جاء من بلغاريا عقب الحرب العثمانية الروسية (1877- 1878).

وفيما بعد بدأ الجد الأكبر بإنتاج الألبان الطبيعية التي عُرفت مؤخراً بـ”ألبان قانليجا التاريخية”، لتُصنّف حالياً بين الشركات التي مضت عليها أكثر من 100 عام في تركيا.

ويتولى حاليًا محمد علي الثقّاف، وهو من الجيل الثالث للأسرة، مهمة الحفاظ على إرث الأجداد، حيث شرع في مزاولة المهنة بدايةً مع خاله عام 1976، وذلك بعد تخرجه من معهد التجارة العالي.

ويشرف على إنتاج “ألبان قانليجا التاريخية” كل من محمد علي الثقّاف، وزوجته بانو، وابنته المهندسة الكيميائية نور.

ومما يميز “ألبان قانليجا التاريخية”، صنعها بشكل طبيعي من الحليب الطازج، دون استخدام مواد مضافة أو حافظة، وبالتالي تلقى إقبالاً كبيراً من الراغبين في استهلاك الأغذية الطبيعية والطازجة.

وفي حديثه للأناضول، يقول صاحب الشركة المنتجة للألبان، محمد علي الثقّاف، إن أسرته تقوم بهذا العمل منذ 126 عاماً، فيما يديره هو منذ 45 سنة.

ويضيف أن إنتاج هذا النوع من الألبان الطبيعية، أمر ليس بالسهل، مبينًا أنه يتطلب جهداً على مدار أيام الأسبوع، نظراً لحساسية المنتج ووجوب الحفاظ عليه وبيعه طازجاً للمستهلكين.

ويعرب “ثقّاف” عن سعادته، كون منتجهم بمثابة علامة تجارية مسجلة يتم الحديث عنها عالمياً.

وحول سر نجاح المنتج، يوضح صاحب الشركة، أن ذلك يرجع إلى الصدق في العمل، والتمسك بقواعد الأجداد في صنع المنتج الطبيعي، واستخدام الحليب اليومي الطازج، وعدم إضافة حافظات أو مواد مضافة.

ويلفت “ثقاف” إلى أن الشركة تتلقى بين الفينة والأخرى عروضاً للشراكة أو شرائها بالكامل، فيما يبين أنهم يرفضون ذلك حرصاً منهم على مواصلة الإنتاج بشكله التقليدي دون إحداث تغيير.

ويتابع قائلاً: “يمكننا أن نعمل مع من نعتقد أنهم سيواصلون العمل مثلنا بحرص واهتمام، إلا أننا لم نجد أطرافاً كهذه حتى الآن. وفي حال وجدنا يمكننا العمل معهم، عبر تطوير الإنتاج بعض الشيء. لأننا حتى الآن نقوم بهذا العمل وحدنا داخل الأسرة”.

ويشير الرجل إلى أن لديه 4 من الأولاد، بعضهم يعملون معه حالياً، ويؤكد أنه يخطط لتسليم الإنتاج إليهم من بعده.

ويقول “ثقاف” إن هناك محاولات من قبل بعض الشركات لتقليد منتجهم، لكنه يؤكد أن جميعها باءت بالفشل، على حد قوله.

ويذكر في ختام حديثه، أن من بين زبائنهم من يأتي بناء على توصية طبيب، ومنهم من يأتي بدافع استهلاك أغذية طبيعية صحية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here