أستراليا تمنع دخول صحافي يميني بسبب تعليقاته حول اعتداء نيوزيلندا

سيدني (أ ف ب) – قررت أستراليا منع دخول الصحافي البريطاني اليميني المتطرف المعروف بتعليقاته الاستفزازية ميلو يانوبولوس غداة وصفه الإسلام بأنه “همجي” و”غريب”، على ما أعلن مسؤولون السبت.

وقال وزير الهجرة دافيد كوليمان في بيان إنّ “تعليقات ميلو يانوبولوس على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الهجوم الارهابي في كرايست تشيرش مروعة وتثير الكراهية والانقسام”.

وذكرت وسائل إعلام أسترالية أنّ حكومة سكوت موريسون قررت في آذار/مارس ألا تمنح يانوبولوس تاشيرة دخول لأراضيها، لكنّها غيّرت موقفها لاحقا بعد تظاهرات للمحافظين في الحزب الليبرالي الحاكم.

ولا تعلق الحكومة الأسترالية عادة على القرارات المتعلقة بمنح التأشيرات، لكنها اتخذت خطوة استثنائية السبت في ضوء الغضب العالمي اثر مقتل 49 مسلما في مذبحة نفذها استرالي يميني متطرف في مسجدين في نيوزيلندا.

وصدر القرار الأسترالي بعد ان كتب يانوبولوس على فيسبوك أن اعتداءات مثل نيوزيلندا تحدث لأن الحكومات “تدلل … ثقافات دينية غريبة وهمجية”.

وقال متحدث باسم الحكومة الاسترالية إنّ “الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش كان ضد مسلمين يصلون بسلام”.

وتابع “لقد كان عملا شريرا”.

ويعمل ميلو يانوبولوس، كمحرر في موقع “بريتبارت” الاميركي المحافظ، ويعرف عنه تغريداته ذات الطابع الاستفزازي.

وقد منع من استخدام تويتر في تموز/يوليو 2016 لاتهامه بالتحريض على هجوم تعرضت له الممثلة السمراء ليزلي جونز بطلة فيلم “غوست باسترز”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here