أستراليا تفتح تحقيقا في أسباب وتأثيرات حرائق الغابات

كانبرا –(د ب أ) – أعلنت ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، الأشد تضررا من حرائق الغابات، عن فتح تحقيق مستقل في الحرائق المستمرة يتناول أسبابها وتأثيرها على تغير المناخ.

وسيبدأ التحقيق الذي يمتد لستة أشهر هذا الأسبوع وسيبحث في كيفية استعداد الولاية واستجابتها لأزمة حرائق الغابات “غير المسبوقة”، حسبما ذكرت رئيسة وزراء الولاية جلاديس بيريجليان، اليوم الخميس.

وأكدت أنه سيكون من المهم للغاية “عدم ترك أي حجر دون تغيير”.

وقالت إن التحقيق سيقوده خبيران سيتوجهان إلى المناطق المتضررة ويتلقيان إفادات من الجمهور، دون عقد جلسات عامة.

وتعرضت الحكومة الأسترالية بقيادة سكوت موريسون لانتقادات حادة بسبب طريفة التعامل مع أزمة حرائق الغابات.

ومنذ أيلول/سبتمبر، أتلفت الحرائق بالفعل أكثر من 6 ملايين هكتار من الأراضي في نيو ساوث ويلز ، ولا تزال عشرات الحرائق خارجة عن السيطرة. وتم تدمير 2400 منزل ولقي 25 شخصا حتفهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here