أزمة تعيين “الأشقّاء الأربعة” تتفاعل في الأردن بعدما أغضبت الشارع والنواب والقصر: توتّر في مجلس النواب ونقاشات لأوّل مرّة تحت القبة بـ”مكافآت” قضاة.. وتصفيق للرزاز بعد انتقاده “غياب” مسؤولي سلطة إقليم العقبة

عمان- راي اليوم – خاص

تراشق عضوان في البرلمان الاردني زجاجات مياه وكادت تحصل بينهما مشاجرة في جلسة متوترة الى حد كبير عقدت الاربعاء في الوقت الذي لا تزال فيه عملية الجدل والنقاش متزايدة بعد واقعة تعيين اربعة اشقاء لنواب في البرلمان الاردني.

واحتد النقاش في الجلسة بين النائبين صداح الحباشنة و وزيد الشوابكة بعدما اعترض الثاني على نقاش بسؤال برلماني اداره زميلهما محمد الرياطي حول مكافآت لموظفين في سلطة القضاء في مدينة العقبة.

واثار النائب الرياطي ولأول مرة تقريبا  تحت قبة البرلمان استفسارات حول مبالغ دفعتها سلطة اقليم العقبة لقضاة وعاملين في جهاز الادعاء العام نظير خدمات لهم.

 ووعد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز امام النواب بالتقصي عن الموضوع قائلا بانه لا معلومات لديه حول مكافآت للقضاة وللعاملين في الادعاء عبر سلطة اقليم العقبة.

 ولأول مرة يطرح نقاش برلماني له علاقة بمخصصات مالية تتبع السلطة القضائية.

في غضون ذلك انتقد رئيس الوزراء علنا غياب ممثلي سلطة اقليم العقبة عن جلسات البرلمان الرقابية.

وحظي الرزاز بالتصفيق من بعض النواب عندما سجل هذا الانتقاد حيث يعتقد بان العلاقة متوترة بين مكتب رئيس الوزراء ومسئولين نافذين في سلطة اقليم العقبة.

الى ذلك اعلنت هيئة مكافحة الفساد ان صلاحياتها القانونية لا تشمل التدقيق او التحقيق بملف التعيينات العليا لحكومة الرزاز  خصوصا بعدما انتقد الملك عبد الله الثاني شخصيا وجبة التعيينات الاخيرة والتي تضمنت اشقاء لأربعة نواب في واقعة اثارت نقاشا عاصفا واعتراضا شعبيا.

 وقالت الهيئة ان قوانينها لا تشمل البحث في تعيينات  قررتها الولاية القانونية .

وكان رئيس الحكومة الرزاز قد عاش الثلاثاء يوما عصيبا بعدما اعترض الشارع والبرلمان والقصر معا على اربعة وظائف عليا حظي بها اربعة اشقاء بالتزامن لأعضاء من مجلس النواب.

 ورغم الجدل الذي اثارته قضية الاشقاء الاربعة الا ان الحكومة امتنعت عن التعليق العلني واكتفى الرزاز بتوضيح يتمسك فيه  بالتعيينات ويؤكد بانه سيراقب اداء المسؤولين الاربعة وسيمتثل للتوجيهات الملكية.

لكن الرزاز دخل في ظرف معقد ازاء هذه القضية.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. يغضب الاخوان الاردنيين على تعيين اربعة اشقاء لنواب في مناصب في الدولة، فما رأيكم بتجنيس الالاف من الاردنيين في البحرين وتقدم الوظائف ومنحهم السكن وتفضيلهم على المواطنين، ألا يثير ذلك غضب وحنق المواطنين تجاه ذلك التصرف؟

  2. في غياب القانون و في ظل حكومة مائعة ورئيس وزراء يخاف المتنفذين ويريد اتقاء شرهم… تم تقسيم الاردن لعِزَبْ… جمع عِزبَة… عِزَبْ تم إقتسامها بين أُمراء الفساد …نتوق شوقاً لأيامٍ خلت كان يحكم الاردن فيها ملكٌ قوي و رحيم بنفس الوقت، نتوق شوقاً لايامٍ خلت كانت حكوماتها قوية وحارسة امينة علي تنفيذ القانون.

  3. لماذا ألإستغراب؟ ألم يسمع النواب الكرام بالقول: ألأقربون أولى بالمعروف؟! ألتعيينات لا تهمنى، ولا أعتقد أنها تهم الكثير من المواطنين. كل ما يريده المواطنون أن يتم القضاء على الفساد والمحسوبية والرشاوى. هذا ما يريده المواطن حتى يصبح ألأردن بلدا عظيما سيدا.

  4. خذرنا الحكومة منذ الْيَوْمَ الأول إلا انه يظهر انه مارح يتعلموا شي جديد. اداء دون الطموح. فشل بامتياز

  5. .
    الفاضل حنظله ،
    .
    — سيدي ، اولا أتمنى لكم الصحه والعافيه وآن تعود سالما لأهلك وذويك وبلدك ، ما قاله السفير وارد فهنالك مع الاسف بيروقراطيه وترهل غير معقول باداء وزاره الخارجيه والمغتربين .
    ،
    — الجهه الوحيده التي تخاطب كافه الموسسات وتطلب من اي منها اتخاذ الإجراء وتتابعه هو الديوان الملكي لذى انصحكم بتوجيه كتاب مختصر بالحالة والإجراء المطلوب لعودتك للاردن وعلاجك في بلدك الى رئيس الديوان الملكي السيد يوسف العيسوي وتنتظر بعض الوقت فان لم تصلك اجابه عندها تكتب لجلاله الملك نفسه عبر مدير مكتبه السيد منار الدباس وهو شاب نشيط نزيه ، علما بان لدى الديوان الملكي منذ عهد الحسين ولا زال ممتدا لعهد الملك عبد الله الثاني تعليمات بمساعده كل من يقصد الديوان الملكي من المواطنين داخل وخارج الاردن فتلك شيم الهاشميين .
    .
    لكم الاحترام والتقدير
    .
    .

  6. الفساد ليس جديدا في بلدي للأسف، وموضوع القضاة وتمرير المنافع المادية لهم ليس أمرا جديدا كذلك. بلد يتجه نحو الفشل والجميع فاسدون إلا من رحم ربي إن كان هؤلاء موجودون في الأردن.

  7. هناك أموال تؤخذ يوميا أكبر من مكافئة هنا او هناك كهرباء رخيصة لكن فقط لشركات التوزيع نفط رخيص لكن لا يلمسه المواطن هيئات مستقلة تستنزف الموازنة هنا الحديث عن مليارات وليس الوف.

  8. نواب فاشلون يبحثون عن شعبية في شوارع بلداتهم لكن الحمدالله لدينا ملك يقظ ونابه وسيعمل على حل المجلس وتغيير الحكومة في اقرب وقت

  9. إلى الأخ الفاضل – المغترب
    – من خلال متابعتي لتعليقاتك وضح لي أنك كنت رجل دوله و خبير بها
    أود أن أسألك إن كان من واجب السفارات الأردنيه تقديم المساعده لأي مواطن أردني تم النصب عليه و تهديده بالقتل و إمتناع االشرطه عن التحقييق في القضيه ؟
    و كذلك هل من المعقول أن السفاره الأردنيه ترسل مذكره لوزارة الخارجيه في البلد المتواجده به و لا تقوم بالرد ؟
    القنصل الأردني قال للي أنه أرسل ٣ مذكرات و لم يتم الرد عليها فهل هذا منطقي ؟ أم أنه فقط يعطيني إبر تخدير على مدى أكثر من سنتين ؟ علما بأنه نصحني بالذهاب للمحكمه و هو يعلم ظروفي الصحيه و المماديه .
    أرجو النصيحه ..

  10. وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بها ٧ دبلوماسيين أبناء خالات وعدد لا يحصى من الأشقاء والشقيقات وأبناء السفراء والوزراء القرارات الاداريه الصادرة مبنية كلية على الواسطة والجهوية والمحسوبية. أبناء الخالات حالهم العود وزير دولة للشؤون الخارجية وخالهم الأصغر سفير ومدير إدارة الشؤون الإدارية عين ابنه و٧ من أولاد شقيقته….ولا حول ولا قوة الا بالله

  11. نرجو من الكاتب الكبير الأستاذ الفاضل والسفير فؤاد البطاينة التعقيب على هذه الأخبار . يحدث هذا في الأردن يا سيدي!!!!!!!!

  12. خبط وتراشق وسباب وواسطه . شيء مخزي. نتمنى ان يتم عزل هدا المجلس الذي يسىء لبلده.

  13. و الاشقاء الاربعه مش فارقه معهم لو كل الاردن يحتج و يغضب تمسمروا في اماكنهم ولا يمكن ونش يشيلهم. تحية لاشقائهم النواب بعد ان استطاعوا تحصيل حصتهم من الكهكه و الاقربون اولى بالمعروف

  14. .
    — هنالك نواب مختصين في تضخيم القضايا الصغيره لتمر القضايا الكبيره دون انتباه ويلعبون دور الكومبارس في المسلسلات التلفزيونية .
    .
    — بعدما اثار الاستاذ صالح العرموطي ضروره اطلاع المجلس النيابي ومناقشه تحت القبه للنصوص والالتزامات المريبه التي ترتبت على الاردن بسبب اتفاقيه الغاز الفلسطيني المسروق قفز النائب المختص بتشتيت الانتباه صداح الحباشنه وأثار قضايا صغيره بأسلوبه الدرامي وكذلك فعل من عليهم تكمله المشهد .
    .
    .
    .

  15. في السابق كانت تتم مثل هذه التعيينات على السكّيت وبدون تبريرات اما في زماننا الحالي فاصبحت الامور على عينك يا تاجر ، غريب امرالبلد ، ولا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل !!!

  16. الأشقاء البررة الأربعة يذكرونني بعصابة الأربعة التي حاولت الاستيلاء على السلطة في الصين الشعبية بعد وفاة الزعيم ماوتسي تونغ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here