أزمة تتفاعل: حليمة بولند تُعاتب “من شتمها” وتتحدّث عن تضحيتها بعيد الكويت الوطني.. و”ملابس قصيرة جدًّا” لأنابيلا هلال تُثير سخط الأردنيين على مواقع التواصل.. وتسريب مذكرة للرزاز  يُوافق فيها على “نفقات” الحفل المُثير للجدل بمُناسبة الأعياد الملكيّة

 عمان- رأي اليوم- خاص

أكدت رسالة رسمية تم نشرها بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية بأن رئيس الوزراء الاردني الدكتور عمر الرزاز وقع موافقة رسمية ومالية لعمدة العاصمة عمان يوسف شواربه بخصوص مكافآت مالية خصصت لإقامة حفل فني بمناسبتي عيد ميلاد الملك وعيد الجلوس الملكي.

 وتسربت الوثيقة التي تظهر توقيع الرزاز شخصيا على مذكرة توافق على تخصيص مبلغ 25 الف دينار لصالح شركة انتاج فني خاصة وخلافا للمعهود لإقامة حفل اثار الجدل لإنه تضمن تكريم نجمتين تلفزيويتين هما الكويتية حليمه بولند واللبنانية انابيلا  هلال.

وكان امين العاصمة قد تعرض لهجوم كاسح على منصات التواصل بسبب دفعه مبالغ نقدية للنجمتين في الوقت الذي اشار فيه برلماني كويتي لهذه المفارقة حيث الحكومة تطلب مليارات للدعم من بلادها والشعب الاردني جائع وبلدية العاصمة تدفع مالا لنجمات مجهولات .

 وكانت هذه القضية بمثابة الشغل الشاغل للأردنيين طوال خمسة ايام خصوصا وان الشارع يطالب بتكريم أمهات شهداء الواجب الامني بدلا من الراقصات.

 واعلنت المذيعة بولند انها ستقاضي الاردنيين الذين شتموها مؤكدة من خلال  تصوير مباشر  وجديد مع المنتج الاردني الذي استضافها انها ضحت بمناسبة عيد الكويت الوطني وحضرت لعمان لللإحتفال بعيد ميلاد الملك لكن الاردنيون شتموها بدون مبرر.

وجاء تسريب الكتاب الذي وقعه الرزاز ليثبت بان الغطاء وفره رئيس الحكومة لرئيس بلدية العاصمة  المتواجد برفقة كبار المسئولين حاليا في لندن لعرض ما يسمى بفرص استثمارية في الاردن.

وتشك اوساط رئاسة الحكومة بان جهة ما في البلدية هي التي سربت الكتاب لحماية الامين يوسف شواربه الذي هوجم بقسوة.

ولا تزال المسألة قيد الاثارة الشعبية والسياسية خصوصا وان المذكرة الرئاسية تتحدث عن تخصيص مبلغ مالي لشركة خاصة تساهم في تنظيم حفل بمناسبة عيد ميلاد الملك.

ونقل مقربون من النجمة الكويتية بولند انها منزعجة جدا وغاضبة من الحملة التي طالتها في الاردن.

وإزاء مستوى الضغط الشعبي اضطرت أمانة عمان للإعتراف بحصول بعض”الأخطاء” في الحفل المشار اليه .

 لكن بيان البلدية لم يحدد تلك الاخطاء.

ونشر الاردنيون بكثافة صور الملابس القصيرة والمثيرة للنجمة اللبنانية انابيلا هلال التي جلست في الصف الاول وهي تتردي سروالا قصيرا جدا يلفت الانظار ويظهر   أجزاء كبيرة من جسدها كما تحركت على المسرح لإستلام هدية تكريمية من عمدة العاصمة.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. النا مليون سنة بنقول امانة عمان وفي ظل التوسع العمراني وتنامي الواردات والضرائب للامانة يجب ان يكون هنالك رقابة على الاموال والتعيينات مش معقول نظل على نفس قانون بلدية عمان اللي كانت زمان يجب اخضاع الامانة بكافة اقسامها لديوان المحاسبة بل ويجب ان يكون هناك مكتب للديوان داخل الامانة لمراقبة المصروفات مش معقول الامين يمضي شيكات دون حسيب او رقيب او يعين الاف دون رقيب او حسيب وهذا ليس كلام فكلنا يذكر قضايا الفساد بملايين الدنانير التي ارتكبها امناء العاصمة وذلك لوجود قصور تشريعي وانعدام الرقابة والمصيبة بعد كل اختلاس لا يتم تحريك ساكن او تصويب وتعديل القانون بل يستمر مسلسل النهب دون وازع او ضمير الى متى هذه الظاهرة؟؟؟؟سؤال للرزاز

  2. .
    — لنكتب بصراحه ونفسر للقاريء عن كواليس الموضوع ، المنتج محمد المجالي الذي يمثل الفنون الصاعده والحاليه والقادمه بيمون بسبب طبيعه تخصص عمله على ثلاثه ارباع المسؤلين وفرض اقامه الحفل وشموله بالرعاية الملكيه الرمزية وتمويله من اموال امانه عمان خاوه وهدفه تكريم تفسه امام الوسط الفني العربي واستعراض نفوذه في بلده أمامهم ، والباقي ،،،، تفاصيل .
    .
    — اذكر انه في زمن حكم أمين الحافظ لسوريا تم اعتقال تعسفي لشخص عزيز علي لا علاقه له بالسياسه وبذل الجميع جهودا جباره لإخراجه ، البعض اتصل بمن يعرفونه بالقيادة القوميه على أساس انه عربي ، واخرون بالقيادة القطريه ، والبعض بالقصر الجمهوري ، وكل واسطه يعرفها اردني من قياديي سوريا في تلك الفتره عبثا دون جدوى الى ان أسر لنا احدهم بان الجهه التي تستطيع إخراجه فورا هي مغنيه اسمها” لودي شاميه” وأنها تقبض المعلوم بعد خروجه ، وبسبب العجز والإحباط تمت الموافقه فخرج خلال ثلاثه ايّام .
    .
    .
    .

  3. عمان اليوم تغرق من الامطار الغزيره وقد وقعت اضرار كبيره بالسيارات وحوادث كثيره مع المواطن الغلابان لمادا لم تغلن الحكومه عن عطله رسميه اليوم الخميس مع العلم بان الارصاد الجويه اعلنت عن الحاله الجويه من فتره مسووليه من الاضرار التي وقعت والخسائر الماديه

  4. الى الأخ متابع المحترم ،،،
    ارجو ان تتفضل وتخبرني انا والسادة المتابعين ماهي المناسبة الوطنية التي حصل فيها كل هذا يا سيدي ، ولك جزيل الشكر !!!

  5. مع أن الموضوع ليس ذات اهميه ، لكن وللحق أن حكايه ذلك التكريم الفني غير مناسبه وغير ضروريه في هذا الظرف الصعب الذي يمر بالأردن وبأعتراف كافه فئات الشعب بما فيهم أكبر المسؤولين وأرفعهم . لا يسعنا سوى الأتفاق مع النائب الكويتي الذي قال قولا حقا معلقا على المناسبه ، وفي آخر القول ؛ من هي بالله عليكم حليمه بولند وانبيلا هلال وما هي الخدمات الفنيه أو غير الفنيه التي قدموها للأردن وأهل الأردن أو حتى لأي بلد عربي . سخافه …

  6. امانة عمان ما فيها ديوان محاسبة ,,,, ليش ؟؟؟؟؟؟
    مين بصدق انها مديونة وفي عمان عشرات الالوف من المنازل والمتاجر الي اقل بيت بدفع 50 دينار ضريبة مسقفات عدا عن تراخيص السكن والمتاجر وما شابه

  7. لو نظرنا الى الموضوع من ناحية فنية نجد ان الاردن ليس مخولاً بتكريم اي فنان لانهم لم يقوموا بأعمال فنية بالأردن او اعمال فنية اردنية المنشأ ، الاردن فنياً بعيد جداً عن دول مثل مصر ولبنان ، وإذا اراد
    فقط التكريم من أجل عيد ميلاد الملك فالأجدر تكريم الفنانين الأردنيين القدماء والجدد الذين برزوا على الساحة الفنية العربية ، لا أجد تفسيراً لتصرفات الحكومة الاردنية والمسؤولون عن هذه الأمور سوى انهم يحبون ان يعملوا دعاية لأنفسهم على حساب الشعب ، يجب ان تعلم الحكومة انه لا يحق لها بالتصرف بأموال دافعي الضرائب كما يحلو لهم ، هذا جزء من الفساد الممنهج الحكومي بالأردن .

  8. حمزة عبيدات
    لا تستغلوا المناسبات الوطنية وما يحدث فيها من ملابسات واخطاء وتقحموا الدين وكتاب الله فيها .

  9. بسم الله الرحمن الرحيم (وإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16) ) صدق الله العظيم
    وينك يا ابو البصل سمعنا صوتك

  10. نظرةٌ فابتسامةٌ فموعدٌ فحفلٌ فرقصٌ وعهرٌ ونفاق ،،، فحروبٌ وامراضٌ وبلاءٌ وخسفٌ ومسخٌ وغضبٌ وسخطٌ من الله !!!

    فصدق الله تعالى في كتابه العزيز عندما قال فأذنوا بحربٍ من الله ورسوله ، فأنوا بحربٍ من الله ورسوله ، فأذنوا بحربٍ من الله ورسوله ،،،،،، !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here