أزمة الرهائن في نيبرولي لم تنته والمهاجمون يحتجزون بعض الرهائن

444.jpj

نيروبي- اعلنت حركة الشباب الاسلامية الصومالية في حسابها الجديد على موقع تويتر ان الوحدة المسلحة التي شنت السبت الهجوم على المركز التجاري في نيروبي لا تزال تحتجز صباح الثلاثاء رهائن “على قيد الحياة”.

وكتبت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تبنت الهجوم ان “الرهائن الذين يحتجزهم المجاهدون داخل (مركز) وست غيت ما زالوا على قيد الحياة، انهم مصدومون لكنهم على قيد الحياة”.

وسمع اطلاق نار متقطع في المركز التجاري فجرا بعد ساعات على اعلان القوات الكينية انها تسيطر بالكامل على المجمع.

وقتل 62 شخصا على الاقل من المتسوقين والموظفين فيما اصيب حوالى 200 في الحصار لكن هناك مخاوف من ان تكون الحصيلة اعلى.

وقالت مصادر امنية ان “واحدا او اثنين” من المسلحين لا يزال يتحصن في احد الطوابق العليا للمبنى.

وتبنت حركة الشباب الاسلامية مسؤولية الهجوم الذي بدأ ظهر السبت حين اقتحم مسلحون المركز التجاري الفخم فالقوا قنابل واطلقوا النيران باسلحتهم الرشاشة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here