أزمة البنزين تطيح بخطيب الجامع الأموي في دمشق

دمشق ـ وكالات: أعلنت وزارة الأوقاف السورية في موقعها على الفيسبوك أن الخطابة في الجامع الأموي الكبير ستصبح اعتباراً من الجمعة القادمة “بالتناوب بين كبار علماء دمشق”.

وبذلك تكون الوزارة أكدت ما تم تداوله عن إقالة خطيب الجامع الأموي، مأمون رحمة، ووسط عدم إعلان الوزارة عن تفاصيل حول الأمر، تداولت صفحات ومواقع سورية، أن السبب المباشر لإعفاء رحمة، كانت خطبته الأخيرة يوم الجمعة الفائت، التي أثارت كثيرا من الانتقاد والسخرية لما أعلنه رحمة أن انتظار السوريين لساعات طويلة بغية الحصول على البنزين هو بمثابة “رحلة ترفيهية!”، في محاولة منه لإبراز الجانب الإيجابي لهذا الأمر الذي يعاني منه السوريون.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اتابع بشكل دائم خطبة الجمعه ، من المسجد الاموي بدمشق . الشيخ مأمون رحمه يستحق كل احترام وتقدير ، وهو مدرسه في البلاغه والدين والاخلاق والانتماء للوطن والعروبه . لو كانت شيوخ الاسلام ودعاتهم يتحدثون بنفس اللسان ، لما وصلنا الى هذا الحال المؤلم !!.
    الشيخ رحمه متمسك بدينه السمح والوسطي في زمن الفتن المنتشره كقطع الليل ، الشيخ رحمه كالقابض على الجمر ، في وقت تباع وتشترى ذمم أصحاب العمائم !!.
    وأخيراً ان صمود اهل الشام وصبرهم ، كان من اجل بقاء المسجد الاموي نظيفاً ، لا يؤمّه إلا المطهرون !!.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here