أزمة “إنطبح يا مواطن تتفاعل”مع مدير الامن الاردني..”تكتم” على نتائج التحقيق الاولي

 

 عمان – “راي اليوم”:

فرضت السلطات الاردنية اطارا من التكتم على نتائج التحقيق الاولية في الحادثة التي واجهت مدير الامن العام اللواء حسين حواتمة في الشارع العام امس الاول.

واستمرت منصات التواصل الاجتماعي بإعادة نشر وبث شريط فيديو لحادثة اللواء الحواتمة والتي لم تشرح للجمهور بعد .

 ويظهر الشريط الحواتمة بالزي المدني  مترجلا من سيارته برفقة ولديه المسلحين واوقف شابا بسيارة كانت مطفأة الانوار في الطريق العام ثم صفع اللواء الشاب وامره بان ينزل الى الارض قائلا “انبطح على الارض”.

 واثارت الحادثة جدلا عاصفا  وزادت الاثارة بظهور رجل امن وقائي في المشهد  يحاول مساعدة اللواء .

 ونشر معارضون وحراكيون شريط الفيديو عدة مرات فيما لم يكشف النقاب بعد عن هوية الشخص الذي قام بتصوير الحادثة في منطقة محددة.

 ولم يصدر بيان رسمي عن الامن العام لتوضيح الملابسات .

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. كل من خدم بمعية الحواتمه من وهو قائد سريه في كتيبة المضليين /81 يعرف كم هو انسان هذا الشخص

  2. كلمة حق اقولها في وجه كل من يحاول تشويه سمعة الحواتمه رغم ان فترة معرفتي بهذا الشخص سنتان وكان قائد سريتي في كتيبة المضلليين إلا اننا ذرفنا دموعا عندما غادرنا لم نعهد شخصا انسانا كمثله ان لهذا الشخص كل حب واحترام والى الامام يا حواتمه عبدالله الكوبرا المضليين/81

  3. في الدول الغربيه تعرض رؤساء دول للاسائه من مواطنين وعلى الملأ وبهدلوهم ولم يحركو ساكننا هذه الديمقراطي ولو كان مبالغ فيها بعض الشيء

  4. ١- لماذا يحمل سلاحين؟ ايعتقد انه رامبو
    ٢- هل يجوز تسليم السلاح المرخص باسم شخص لشخص آخر لاستعماله؟ رفض المرافقة العسكرية لأسباب ليست كما هو واضح لتوفير الكلفة او التقرب للناس، واضح انه يعتقد أن همجيته الداخلية كافية
    ٣- اليوم خرجت للعلن فيديوهات اعتداء الشرطة على مواطن و ابنه في السابع و اوعز الباشا ان يتم التحقيق فيها. كيف يمكن للشرطة ان تكون عون للشعب عندما يكون جنرالهم بهذه الهمجية.
    ٤- هذا الرجل يجب أن يسلب من جميع اوسمته و يودع بالسجن كعبرة للشرطة.

  5. بهذا التصرف هذا الشخص غير موءهل لمنصبه و يجب ان يتنحى و يعطي الفرصة لغيره ليكون قدوة

  6. طيب وابنه الذي شهر سلاحه؟هل يسمح القانون بالكامل قصة يؤمن الحماية الشخصية لأسبوع إذا كل شاب يحمل سلاح ويؤمن الحماية لوالده.مهزلة العالم الثالث.

  7. كنت في اليابان سيرا على الاقدام في احدى مدنها حيث استوقفنا شارع صغير يفضي إلى شارع كبير ولم يكن به اشارة ضوئية اقف حيث تقف مجاميع صغيرة من الناس لقطع الشارع….كان في الشارع شرطي سير كبيرا في العمر وهمت سيدة يابانية بقطع الشارع واذا بصوته المرعب ياتي مدويا بمعنى قفي ولاتقطعي الشارع….للعلم عرض الشارع الفرعي ٣ متر !!!!!!
    بمعنى احنا شعب بدنا نجر

  8. في الدول الديمقراطية المتحضرة يتصرف المسؤول – أي مسؤول – على قاعدة أنه موظف عند عامة الناس، وعليه فإن المواطن في الشارع هو الذي يدفع له راتبه، وهو الذي يقرر تعيينه أو تسريحه من عمله، كون هذا المواطن هو الذي يدفع الضريبة، وكون ذلك المسؤول يتقاضى راتبه من هذه الضريبة، ما يعني أن المواطن هو صاحب الولاية العليا، ولذلك فقبل شهور قليلة جوبه رئيس وزراء بريطانيا برجل غاضب في أحد المستشفيات، انهال على بوريس جونسون بكل ما تيسر أمامه من كلام قاس، والسبب أن الرجل الذي تنام ابنته في ذلك المستشفى، لم يجد الرعاية المرضية ولا الخدمة الكافية، بينما وقف جونسون يستمع له كتلميذ يتلقى الكلام من أستاذه، من دون أن يقوم أي شخص بإشهار السلاح في وجه ذلك الرجل المحتج.
    أما في العالم العربي فيتعامل المسؤول على أساس أنه «آلهة» وأن بمقدوره استعباد الناس وإصدار أوامره لهم بالانبطاح أرضا، وإشهار السلاح في وجوههم، وتهديد حياتهم، ولا يوجد أدنى شعور لدى ذلك المسؤول بأنه موظف عام، ولا أنه يتقاضى راتبه من الضرائب التي يدفعها هؤلاء الغلابة. والخلاصة هنا، هو أن احترام الإنسان هو أساس الحكم العادل، وأن أي عملية إصلاح أو تحول نحو الحكم الديمقراطي الصالح، يتوجب أن تبدأ بإقناع المسؤول الحكومي أنه ليس فوق القانون ولا هو فوق الناس، وإنما هو دونهم جميعاً، وإنه موجود في منصبه لخدمتهم فقط، وهم الذين يدفعون له راتبه نظير هذه الخدمة.
    منقول

  9. لايجوز استباق نتائج التحقيقات الامنيه فيما جرى ولكن هناك الكثير من الشكوك حول تفاصيلها قد تؤشر انه مخطط لها مسبقا للاساءة للرجل الذي كان يرفض اصلا مرافقة امنية رغم انها مقرره له بالقانون خاصة وانه اصبت موجوديه ( شعبيه ومهنية ) في كل المناصب التي تولاها.. قد يكون ماجرى في اطار مخطط للاساسة للامن والاستقرار ولرجالات الوطن الحقيقيون لا هداف خبيثة شريرة

  10. الله ايخلي الباشا ارقا من هيك شخص ما راح تلقو الرجل المناسب في المكان المناسب هاذ هو الرجل المناسب

  11. كنت في زيارة لعمان سنة ١٩٩١ ورأيت احد المارة يعبر الشارع من منطقة غير مخصصة للعبور، عندما وصل الرجل للجزرة الوسطية حيث يقف شرطي المرور ناداه وامره بان يقترب اقترب الرجل من الشرطي بهدوء ليباغته الشرطي بصفعة مدوية على وجهه حيث سمعتها واضحة وسمعها كل من كان على الرصيف وأمره بصوت عالي بالرجوع من حيث اتى.
    تألمت كثيرا للاهانة التي تلقاها الرجل المسكين ومازلت اتذكر الحادث كلما رأيت احدهم يعبر الشارع من غير أماكن المخصصة للعبور في كل دولة عربية ازورها

  12. الموضوع الغائب عن الجميع ان ازمات السير الخانقة أصبحت تبرز أخلاقيات غاية في السؤ من البعض السائقين تتطلب الحزم والردع.
    وعلى الأكيد أن مدير الأمن بصورة الأمر لذلك تصرف تجاه شخص مستهتر وغير مسؤول، ليقدم درس لكل من تسول نفسه الاستهتار باروح الآخرين.
    استغلال جمهور وسائل التواصل الاجتماعي لهذا الأمر كان ردة فعل وفرصة تجاه الوضع العام برمته من واقع معيشي صعب وغير مسبوق يمر به البلد وكان مدير الأمن مجرد عابر طريق واضحية لأزمات معقدة من جمهور غاضب لديه وقت فراغ كبير حول الأمر ببساطة لقضية حقوقية وقانونية .

  13. تحية اجلال واحترام للجنرال الحواتمه نعلم جميعا كفائته ولكن حبذا لو انه اوقف السائق المتهور التي تعج شوارعنا بامثاله وامر احدى الدوريات الامنيه بالقبض عليه وتقديمه للمحاكمه ليكون عبره لغيره من المتهورين لماذا نلوم من بيدهم عمل الكثير لإيقاف مثل هؤلاء الاشخاص اللذين يعتبرون ان الشارع العام ملك خاص لهم صدقوني لو الواحد منا بدو يلاحق ما يراه بالشوارع لعمل مائة مشكله خلال طلعه لمدة ساعه بسيارته يجب ان نكون حازمين مع هؤلاء ربما ان الجنرال تسرع بما قام به لكن انا متأكد بأنه لم يعمل ما عمله إلا بعد ان تصرف هذا السائق ما جعله يفعل ما قام به ما قام به ليس موجها للشعب الاردني بل لمثل هؤلاء الاشخاص عديمي الانتماء وياريت يكون سيارات مدنيه تابعه للآمن العام بداخلها اشخاص مدنيين تجوب الشوارع للقبض على امثال هؤلاء المتهورين لردعهم تحيه لجميع رجال الامن العام المخلصين

  14. ما هذا الفكر السطحي يا عمان هل افرغت الجعب من السذاجه
    هل تسليح اولاد الجنرال مخطط لها وهل صفع الجنرال للمواطن مخطط له
    هل اخبره احد ان الملك يطلب منه ان يخرجوا اولاده معه مسلحين وان يقوم بصفع المواطن ويأمره بالانبطاح مع تنمر اولاده عليه وكتشف انه فخ ومخطط له ولولا انه اعتقد ان الامر من الملك ما فعل ذالك
    اذا كان لهذه الدرجه بسيط ويمكن التنبؤ بردات فعله وتفكيره يجب عليه ان يتقاعد فورا وان لا يستلم منصب حكومي ابدا
    انه رئيس اهم جهاز امني للملكه
    خطير جدا جدا ان يقوم عليه واحد يستطيع الاخرين ان يتلاعبوا به وينصبوا له الفخاخ التي لا يقع فيها الا احمق
    ولكن نحن سوف نبعد عنه شبهة الحمق التي تحاول ان تلصقها به من خلال تعليقك ونبقيه في دائرة عدم الاهليه لاستلام هكذا مؤسسه مهمة جدا بالنسبه للمواطن التي اصلا انشأت واسست لتكون هى الرقيب على تنفيذ القوانين وعدم تجاوزها من قبل أي كان وتسهر على امن المواطن وكرامته
    هذا الجنرال تجاوز القانون ولم يلتزم به وعتدى على المواطن بيديه مع تهديد المواطن بالسلاح من قبل اولاده الذين لا يحملون تصريح بحمل السلاح واشهاره في وجوه الناس ( هذا اعتداء اخر على القانون من قبل ابناء الجنرال امام الجنرال نفسه وبعلمه وتسليحهم بسلاح لا يحق لهم لمسه ) وهو الذي يدعي انه قام بتنفيذ القانون الذي ينتهكه اولاده وهو نفسه في نفس الوقت
    المصيبه انه وبمجرد ان استلم منصبه الجديد لم يقفز وحده فوق القانون وانما قفز اولاده معه
    ما هذه الفوضى
    ولكنه الاردن ضحية النهج السياس الخرب والاداره المتخلفه

  15. لا اعتقد ان مدير الأمن العام تصرف تصرف صبياني او شوارعي بل اعتقد انه مع حق و تسلم يده على ضرب هذا الازعر . الكل يقول أن الحادث متعمد و التصوير متعمد و الفخ متعمد للإيقاع بالرجل و ننتظر بيان الأمن العام .
    الإشاعات كثيره حول الموضوع

  16. كل الاحترام والتقدير الباشا حسين الحواتمه مخطط وملعوب فاشل

  17. لماذا التركيز علي هويه مصور الفيديو ، هل هو الذي ارتكب الخطأ ، طبعا لا ، غير مهم من صور الحادثه ، المهم انة الرجل استغل مركزة واخطأ بحق مواطن ، وباي حق يخرج اولاده مسلحون ، لو هذا الابن كان ابن مواطن اخر لكانت المطالبه لجلبه للعداله علي لسان الجميع ، والغريب ان العبابيد ساكتين علي الموضوع مع انه معروف عنهم انهم يناصروا الضعيف وخصوصا ابن عشيرتهم . يجب القصاص من هذا الشخص بغض النظر عن مركزه او وظيفته اذا اردتم ان تكونوا في عداد الدول المتحضره ولو قليلا .

  18. انبطح يا مواطن هذه مهضومه كون الجميع ليس واقفا اما ان يقوم المسؤل بصفع المواطن هذه هى الطامه الكبرى
    حكم ميداني بحت
    اقضي وانت لست قاضيا ونفذ الحكم بيديك
    انها الغوضى بعينها
    يجب ان على هذا الجنرال ان يستقيل فورا

  19. عيب على الدولة ان تكون منصات التواصل الاجتماعي هي الرقيب الحسيب على افعال الدولة والقائمين عليها، فلو هذا حدث فعلا وقام المدير الجديد بصفع المواطن مهما كانت جنحته فعلية ان يستقيل ويحاكم محاكمة مدنية،عموما هناك الكثير من موظفي الدولة يسحبون الدولة الى الهاوية ومؤخرا اسرائيل تريد التخلص من الملك عبدالله والشعب ساخط غاضب عليه بعدما ان مورس عليه نظرية فرق تسد (نظرية وزير الداخلية) بتفريق العشائر التي تعتبر الحامي له وللوطن،الملك عليه التخلص ن شرار الناس عاجلا وهم يشكلون السواد الاعظم من موظفي الدولة نظرا لانتشار الفساد المالي والاداري وكلا منهم يستغل منصبه لتحيق مأربه.والاتيان بأشراف البلد والولهم الامير حسن لعل الامور تعود الى مجاريها الطبيعية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here