أزمات حادة تواجه جاريث بيل داخل غرفة خلع الملابس بريال مدريد

مدريد ـ (د ب أ)- كشفت تقارير صحفية اليوم الاثنين في إسبانيا أن اللاعب الويلزي جاريث بيل، نجم نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، بات يواجه صعوبات كبيرة في التواصل مع زملائه في الفريق وأن الهوة تتسع بينه وبينهم بشكل أكبر مع مرور الوقت.

وقالت صحيفة “أ س” الإسبانية أن السبب في هذا التوتر الكبير بين بيل وزملائه في غرفة خلع الملابس بالنادي الملكي تعود إلى بعض التعليقات التي قالها بعض من نجوم الفريق ولم ترق لقائد منتخب ويلز.

وأشارت “أ س” إلى أن بيل استاء كثيرا من التصريحات التي قالها زميليه مارسيلو وتيبو كورتوا مؤخرا، حيث ذكرت أن مارسيلو قال أن زميله الويلزي لا يتحدث سوى الإنجليزية وأنه يتفاهم معه بالإيماءات.

فيما نقلت عن الحارس البلجيكي تصريحا له قاله في وقت سابق كشف من خلاله أن اللقب الشهير لبيل في ريال مدريد هو “لاعب الجولف”، نظرا لولعه الشديد برياضة الجولف وممارستها.

وأوضحت “أ س” أن علاقة بيل بباقي زملائه في ريال مدريد يمكن وصفها بأنها علاقة عمل بحتة، مشيرة إلى أن النجم الويلزي لا يشارك زملائه مزاحهم خلال التدريبات المفتوحة للفريق والتي يحضرها الصحفيون والمصورون.

وألمحت الصحيفة الإسبانية إلى أن الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، أدرك بشكل جيد طبيعة شخصية بيل المتحفظة، حيث وجه نصائحه للاعب في أول مؤتمر صحفي يعقده بعد توليه منصبه الجديد في نهاية العام الماضي.

وقال سولاري آنذاك: “ما يتعين على بيل فعله هو أن يكون الأبرز في كل مرة يلعب فيها”.

ولكن يبدو أن بيل لم يأخذ بنصيحة مدربه حتى الآن، فيعد أن كان المرشح الأول لخلافة البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي رحل إلى يوفنتوس في الصيف الماضي، بدأ دوره في الانحسار ليفسح المجال للاعبين أخرين للتألق وقيادة هجوم ريال مدريد مثل الصاعد البرازيلي فينيسيوس جونيور والمهاجم الفرنسي كريم بنزيما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here