أرملة الجاسوس كوهين تفضح “عملية الموساد المُعقدّة والمُركبّة” وتكشف لإذاعة الجيش: الموساد اشترى الساعة من مزاد تسّوقٍ علنيٍّ قبل أشهر وأبلغني بذلك

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

 اثارت قصة ساعة الجاسوس الإسرائيليّ، إيلي كوهين، الذي اكد جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) يوم الخميس، في بيانٍ رسميٍّ أصدره رئيسه يوسي كوهين، على أنّه تمكّن في عمليّة خاصّةٍ ومُعقدّةٍ من استعادة ساعة كوهين الذي أُعدِم في سوريّة عام 1965 العديد من الجدل في اسرائيل وغيرها.

 وجاء في بيان للحكومة الإسرائيليّة: أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة مقاتل الموساد الراحل ايلي كوهين، مُضيفًا أنّه تمًت إعادة الساعة في عمليةٍ خاصّةٍ نفذّها الموساد مؤخرًا.

  لكن قامت ارملة كوهين (غالي تساهل) بالكشف عن تفاصيل “عملية الموساد الخاصّة” لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيليّ، واكدت انها كانت عبارةً عن الاشتراك في مزاد تسّوقٍ، خلال لقاء صحافيّ، حيث قالت بالحرف الواحد، في معرض ردّها على سؤالٍ: لقد أخبرنا الموساد قبل بضعة أشهر بأنّهم وصلوا إلى ساعة كوهين التي كانت على وشك أنْ تُباع، وساقت قائلةً: لا نعرف أين، في أيّ مكانٍ، وفي أيّ بلدٍ. واختتمت قائلةً: بعد ذلك أبلغونا أنّهم حصلوا عليها، بالطبع قام الموساد بشرائها، على حدّ تعبيرها. وغنيٌ عن القول إنّ تصريحات الأرملة كانت حادّة كالموس، ولم يُصدر الموساد ردًّا على أقوالها، بل واصل التمسّك بالمزاعم حول “بطولاته”!.

وقال بيان الموساد الرسميّ إنّ هذا العام وفي ختام عمليةٍ، نجحنا في أنْ نُحدّد مكان الساعة التي كان كوهين يضعها في سوريّة حتى يوم القبض عليه، وإعادتها إلى إسرائيل. وأضاف: كانت الساعة تُمثل جزءً من صورة عملية كوهين وجزءً من هويته العربية المزيفة، واختتم البيان قائلاً إنّه سيتّم عرض الساعة في مقر الموساد حتى السنة اليهودية الجديدة في أيلول (سبتمبر) وبعد ذلك سيتم تقديمها لعائلته، على حدّ قوله.

وكان الجاسوس ايلي كوهين حوكم وأُعدم شنقًا بتهمة التجسس في سوريّة بعد أنْ نجح في اختراق أعلى مستويات النظام السوريّ. وجاء في بيانٍ رسميٍّ  للحكومة الإسرائيليّة: أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة مقاتل الموساد الراحل ايلي كوهين،. وأضاف: تمّت إعادة الساعة في عملية خاصة نفذها الموساد مؤخرًا، دون الإفصاح أكثر عن معلوماتٍ حول الـ”عملية الخاصّة”، ودون ذكر الدولة التي تمّ الحصول منها على ساعة الجاسوس. وشدّدّ البيان الرسميّ للحكومة، والموساد يتبع لها مُباشرةً، شدّدّ على أنّه بعد إعدام كوهين في 18 أيار (مايو) 1965 بقيت ساعته في دولة عدو، بحسب تعبيره. علاوةً على ذلك، أشار البيان إلى أنّه بعد إعادة الساعة إلى إسرائيل جرت عمليات بحث واستخبارات أثمرت التأكّد بدون شكٍّ بأنّ هذه هي فعلاً ساعة ايلي كوهين.

وفي بيانٍ رسميٍّ أصدره رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو أشاد بكوهين وزملائه في الموساد، وقال أُشيد بمقاتلي الموساد على العملية الشجاعة والحاسمة والتي كان هدفها الوحيد أنْ يُعيدوا إلى إسرائيل تذكارًا من مقاتلٍ عظيمٍ أسهم بشكلٍ كبيرٍ في امن الدولة العبريّة، بحسب تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. انا كنت علقت هذا الخبر و قلت أن الموساد كذاب و الان تأتي زوجه كوهين و تكذب دائرة الموساد اشتروا الساعه بخمسين دولار و حفروا عليها أحرف عبريه ثم عتقوها و نشروا الخير بالضبط كما فعل نتنياهو حين ادعى ان اربعه أشخاص من الموساد بعمليه معقده نجحوا في سرقه نصف طن من الاوراق و الوثائق و نقلوها خارج إيران و ادعى أنها عن برنامج إيران النووي لتكذبه في نفس وكالة الطاقه الذريه …. صدق نصرالله عندما وصفها ببيت العنكبوت.
    يروي من شهد مهزلة ٤٨ انه لو تم ترك الفلسطينيين لوحدهم لما استطاعت بريطانيا و الإمبريالية بناء دولة اسرائيل . أن اكبر مساهم في قوة اسرائيل هي الزعامات العربيه التي خلفتها بريطانيا في بلادنا

  2. كم المتوقع أن يكون الثمن الذي دفعه الموساد “اشراء ساعة كوهين” لا يختلف في طبيعته عن الثمن الذي دفعه “ابومبيو” مقابل حصوله على نصف طن من “نظريات السلاح النووي الإيراني” مع فارق بسيط أن بومبيو قبض الثمن عينا “وظيفة وزير خارجية” بإدارة طرمب التي حصل عليها كثمن “نصف طن من المعلومات “المستهلكة”
    وبذلك يتكشف أن الموساد “أصبح من السهل جدا الضحك عليه مثلما ضحك عليه “الوزير الجاسوس”!!!

  3. كل شيء في سوريا قابل للبيع ٬ لذلك ليس غريبا أن يبيع مسؤول فاسد ساعة كوهين لأحد عملاء الموساد٬ أعضاء بشرية لسوريين مساجين ومخطوفين بيعت ولا تزال تباع لكل أنحاء العالم٬ الفساد منتشر في النظام والمعارضة والشعب وكل سوريا وما فيها لصالح جيوب الخونة٬ لذلك من هذه الحرب الكل رابح إلا سوريا٠

  4. سؤال المهم هو كم ايلي كوهين موجود ومزروع في دمشق والعراق والسعودية ومصر والاردن ولبنان وبقية الدول العربية من خلال هذا الدمار والتخريب الذي حدث لدي قناعة ان معظمهم عملاء وجواسيس للموساد…….بغض النظر كيف حصل عليها الموساد لهذه الساعة الثمينة هناك ضابط مخابرات سوري مسؤول عن مقتنيات هذا الجاسوس قام ببيعها وعلى الاغلب في تركيا كما حدث للنسخ التوراتية المذهبة التي عثر عليها في تركيا تم تهربيبها من جوبر الدمشقية مع المرتزقة المسلحين من خلال حواجز الجيش والامن السوريين …………..للاسف العملاء والجواسيس للصهاينة موجودين على الجهتين المعارضة والنظام والسوري

  5. ماذا تعتبر عملية شراء الساعة بالمزاد؟ هل هي عملية خاصة او عامة؟

  6. شخصيا انا معارض للنظام الطائفي والدموي في دمشق ولكن لم ولن أنساق كالخروف نحو الدعاية الإعلامية الإسرائيلية التي تهدف لتمجيد أسطورة الموساد التي بنيت بالكذب والخداع لقهر العرب نفسياً

  7. السؤال الأهم هو: كم جاسوس صهيوني يعمل حاليا حاكما أو وزيرا في الدول العربية؟

  8. لو سلمنا بحقيقه المعلومات المنسوبه للموساد وان الساعه قد رجعت فعلا ،،كاجابه من خلال تجربه علي تساؤلات احد المعلقين كيف يصل غرض كان من المفترض ان يكون في عهده الدوله السوريه لذلك الجهار ،،طبعا كلنا يعلم ان الدوله العربيه السوريه تعرضت لاعتي هجمه تخريبيه صرفت عليها مليارت الدولارات وجلب لها اعتي الارهابيين والمرتزقه من كل صقاع الارض ولولا صمود غالبيه شعبها ودعم الحلفاء لكانت اليوم في خبر كان وتلك لمجاميع الارهابيه لم تاتي لوحدها او امطرت بهم سماء دمشق بل قدموا ودخلو الارض السوريه برعايه الاستخبارات الامريكيه والغربيه ككل وشزيكهم الموساد ولهذ كل مكان تقع عليه ايدي لارهابيين يتبع الدوله السوريه سوي كان مقر استخبارات او مركز ثوتيق او مجمع دراسات واثار قان تلك المحتويات تذهب تلقائيا لايدي الاستخبارات الراعيه لذلكم الارهابيين بكافه مسمياتهم المختلفه وتلك المجامعيه الارهابيه في هجمتها الاولي علي الدوله السوريه اجتاحت كثير من اماكن السياده للدوله السوريه كالمعسكرات ومقرات الاستحبارات ولامن الداخلي والخارجي واستولت علي محتوياتهم ووثقائهم ،،وهذا نحن عشناه واقع في ليبيا فبعد سقوط الدوله الليبيه وعاصمتها طرابلس واستباحه مقرات الدوله الرئسيه اولها سكن القذافي ومقرات استخبارات ومقار للامن الخارجي والخارجيه الليبيه فتم الاستيلاء علي وثقائها الرئسيه من قبل المليشيات والتي شملت المقتنيات والوراق الشخصيه للقذافي و الااتفاقيات الدوليه وملفت امنيه شديده السريه وتسليمها بعد ذلك للاستخبارات الفرنسيه والامريكيه والبريطانيه والموساد وحتي التركيه وبزعايه وتمويل من دويلات الخليج وفي مقذمتهم قطر المساهم الرئيسي في نكبه ليبيا ،،وهذا حدث في العزلق عندما سقطت بغداد وطبيعي لت يحدث قي سوريا وفي الاماكن التي دنستها المليشيات والارهابيين

  9. بيت العنكبوت الصهيوني يتبجح بالقوه وهو لن يستطيع الصمود أمام زحف عشرات آلاف المناضلين والمؤمنين بأن وجود إسرائيل هو مؤقت والى زوال فأن فلسطين من البحر إلى النهر هي وطن الشعب الفلسطيني وسواعد شباب وأطفال فلسطين هم من يحموا القدس وفلسطين وغير قابله للقسمه. ومن يوفر الحمايه لهم الآن هم الخونه
    الذين شاركوا بتهجير الشعب الفلسطيني .جيوش كرتونية
    دخلت الحرب من أجل هذا الهدف وهذه المهمه التي أسندت لهم من أسيادهم حماه عروشهم.

  10. الموساد الفاسد الفاشل ذو السمعة السيءة حول العالم …يريد تسجيل نقطة لصالحه حتى ولو كانت offside

  11. معذرة علي بعض الأخطاء التي سقطت هفوة في الكتابة تشكلت في بضعة احرف زائدة أو ناقصة والأمر يخص مقال الموساد وساعة الجاسوس الاسرائيلي لكم من الشكر والاحترام .

  12. إشتاقت قاذورات صهيون الى نصر فسمًوا الهزائم إنتصار….لم تنتصر القاذورات في أي حرب خاضتها بعد مؤامرة ١٩٦٧ ….الغرب يدعم….كهول الأعراب تدعم….و مع هذا فإنهم لا ينامون ليلهم خوفا من السيد نصر الله……من طائرات ورق….مقوار كوسا بيد طفل لم يبلغ الرابعة من عمره بعد…وضعوا عهد التميمي في غياهب السجون لأنها أرهبت جنودهم المدججين بالسلاح…..لزمهم ٢٣ من الجند المدججين بالسلاح للقبض على مكسور الذراع فوزي الجنيدي (١٦سنة) و أخذه الى السجن…كم كان يلزمهم من جيوش لو كانت يداه سليمتان؟!و أما عن هزيمتهم و مرتزقتهم في أرض شمال الشام فحدث …….لكن المخمور أبو فودكا ليبرمان يقول للمرتعشين خوفا و هلعآ اخرجوا من جحوركم قبل أن أخرج من ملجأي الذي يأويني خوفآ من مقوار كوسا بيد إبن ثلاثة سنوات……………….كم من قنابر استنسرت في في مضارب الأعراب……..و كم من أرانب استنمرت في صحارينا …….و بعض هؤلاء الجنود الذين “لا يقهرون” يقوم بحراسة آبار النفط و يقفون أمام غرف نوم زعماء المضارب حارسين……كنتم خير أمة ……..و أصبحتم ……………. اسكتي يا سعاد راعية المعيز قبل أن تضعك “زلم”ماجد (الفرج)في غياهب السجون بتهمة طول اللسان و تأكلين شوربة عدس مرة في اليوم و تتيتم معيزك و دجاجاتك………..

  13. إن عثر علي ساعة الجاسوس الإسرائيلي كوهين في المزاد العلني والذي أعدم في سوريا فالساعة في حد ذاتها وعند الإعدام فالدولة نفسها معنية وملزمة قانونا أما الدول أن لوازم المعدوم وملابسه تحفظها جهة حكومية خاصة تابعة لوزارة العدل فإن طال الزمن والقانون يحدد ذلك تحول مستلزمات المعدوم إلي المتحف ، يعود بنا التاريخ القريب وكما هو معلوم أن المدعوا ‘ علي شكال ‘ وهو من مدينة معسكر الجزائرية يمتهن المحاماة كان متعاونا ومؤيدا للوجود الفرنسي بالجزائر، انتدب كعضو في الوفد الفرنسي بالأمم المتحدة وفي مقابلة رياضية بباريس كان برفقة رئيس الجمهورية الفرنسية الرابعة ‘ روني كوتي ‘ وشخصيات فرنسية رفيعة المستوي تقدم إليه فدائي يدعي محمد صدوق، أطلق عليه النار فأرداه قتيلا، وفي إحدي المقابلات التلفزيونية مع محمد صدوق منفذ الحادثة، قال بتفصيل وبعد القبض عليه وشرع قاضي التحقيق في مهمته معه، كان طربوش علي شكال المعدوم علي مكتب القاضي شاهدة عليه لتأتي الأخبار فيما بعد أن ملابس وطربوش المعدوم لازالت محفوظة بوزارة العدل الفرنسية إلي اليوم، بل أكثر من ذلك حين نتأكد وبالخبر اليقيين المدعوم بالمشاهدة أن جماجم ثوار جزائريين منذ حرب الأمير عبد القادر وعلي تتبع ثورات وطنية أخري هذه الجماجم مودعة في صناديق أصبحت تعرض علي المشاهدين ولا حرج في ذلك وكأن بجهاز الموساد الإسرائيلي يود من وراء هذا الخبر ، خبر ساعة الجاسوس تقول للعرب جميعا أستطيع الوصول غلي سر أسراركم واللعب داخل دوائركم الحساسة وحتي بيوتكم فما عليكم إلا التسليم .

  14. طبعا والموساد فحص آثار العرق على الساعة وبعد تحليل الحمض النووي على الساعة وفصله عن مئات الحموض النووية لعرق الذين لبسوا الساعة من بعده تبين أنها لكوهين نفسه بدون أي شك.

  15. الخداع ثم الخداع ثم الخداع،
    هذا يؤكد ما تمت كتابته في تعليقي على ذلك الخبر، (وعلى العملية المعقدة التي قام بها الموساد) ، وكيف ان اسرائيل تتعمد صنع الانتصارات بعد هزائمها التي لا تعد ولا تحصى من قبل المقاومة ومن حزب الله ومن ايران.
    الساعة حسب معلومات تاجر بازار في تركيا تم شرائها بخمسين دولار من احد المسلحين الفارين من ادلب، ولم يكن هنالك معرفة ما لمن تكون ومن هو صاحبها، لكن الكتابة العبرية عليها من الخلف جعلت المشترين يهتمون بها، وبالتالي عرضت على الإسرائيليين، ومن ثم تم شرائها من قبل الاسرائيلين (الموساد) بمائتين دولار، وهذه هي طبيعة العملية المعقدة، التي قام بها الموساد، والتي استحق عليها الأوسمة والنياشين، من المراوغ الاول رئيس وزرائهم النتنياهو.
    تم نشر هذا بحيثية إعلامية متعمدة ومدروسة، لتظهر وكأن الموساد هو جهاز خارق للأحداث ومصدر انتصارات لهذا الكيان المحتل الغاصب، ليستقبلها المطبلين وضعفاء النفوس من بعض العرب، ليخافوا وليخوفوا فيها الأخرين، من العدو الجبان الذي لا يتشاطر الا على الضعفاء وعلى الأطفال والنساء،
    (انهم اوهن من بيت العنكبوت)، وهذا افضل ما وصفوا به من قبل السيد نصر الله المقاوم الاول الذين هم يخشوه، ويصدقوه اكثر من موسادهم ومن رؤسائهم.
    هنيئاً لنا بالمقاومة، والعار والجبن لمن يطبع معهم، بل ويستجدي مؤسساتهم الامنية ليحرسوا ويدافعوا بهم عن كراسيهم وعن حكمهم..

  16. ساعة أول و آخر جاسوس إسرائيلي ‏تقبض عليه سوريا ‏تباع في مزاد علني؟؟!! هل يعقل ذلك ؟؟؟ ‏ما هذا الهراء يا أستاذ ؟

  17. اضحكتني عباره : يُحبِط الأمّة، ويضعها في خانة المأزومة، المهزومة والمهزوزة، مقارنةً مع إسرائيل.
    يا اخ زهير أندراوس لم يعد هناك امه اساسا. بالله عليك عن ايه امه تتحدث؟ وكلمه احباط و مهزوزه لم تعد تليق بهول ما وصلنا اليه من انحطاط و تخاذل و خيانه و ضياع للاوطان. كم من كوهين يسرحون و يمرحون و يتقلدون مناصب في بلادنا الان؟

  18. الفرق بين الكيان الإسرائيلي الارهابي انه بدعم من حكومته الإرهابية يدعموا اي عملية تجسس ويمولونها ويستخدموا دعم الدول الغربية والتغطية على أعمالهم بل والتواطؤ معهم ومثال عل ذلك السكوت عليهم عندما يزورون جوازات بلدانهم.
    الفرق بين العرب وبين إسرائيل الإرهابية هو أن العرب لا توجد عندها النية لتجنيد عملاء إسرائيليين لها علما ان المجتمع الارهابي الإسرائيلي ينخره الفساد والفسوق وتجارة المخدرات.

  19. انها انفاس المرعوب…فكل الصياح و النباح و النواح يعني الرعب و القلق الشديد
    …………………..
    من عملياتهم اسأل عمن اغتيل في الامارات و في فندق من واسأل عمن اغتيل في دمشق و كيف و من ساهم
    تحياتي

  20. اسرائيل التي لا تقهر اصبحت تتبجح باسترجاع ساعة….حتى لو كان الخبر صحيحا ففي حالة الحرب في سوريا يكون استرجاع الساعة ليس بطولة فكيف يكون التبجح عندما يكون الخبر كاذبا.
    اسرائيل كانت لا تخاف من الكلام والخطابات ….لكنها الان مثلا تسجن الشيخ رائد صلاح لفترات مختلفة لمجرد أنه يخطب في الناس داعيا لحماية الاقصى …كانت في الماضي لا تسجن سوى من حمل السلاح لكنها اصبحت تخاف من الكلمة…..كل هذا وغيره يدل على شعورها بالضعف بعد أن جاءها شعور العظمة بعد حرب 67.
    مواجهات غزة جعلت كثير من الاسرائليين يفكرون بمستقبل اسرائيل الغير مضمون….هذا من مواجهات سلمية….فكيف سيكون تصرف الاسرائليين عند تقع مواجة عسكرية شاملة من الشمال ومن الجنوب في وقت واحد.
    أقيمت اسرائيل منذ 70 عاما ولم تشعر قط بالاطمئنان على استمرارية وجودها حتى الان مع أنها قوية جدا مقارنة بكل الدول العربية مجتمعة ومدعومة بالكامل من اقوى قوة على الارض وهي الولايات المتحدة اضافة الى الدعم من معظم الدول الغربية…..فمتى ستشعر بالاطمئنان على وجودها اذا كانت لا تشعر بالاطمئنان الان….. تفرح اسرائيل اذا زارها بالسر مسؤول عربي… وتدعو للزيارة بالعلن….حتى لو زارها بالعلن فلن يغير هذا من حقيقة أن كل(نعم كل) الشعوب العربية والاسلامية تكرهها اضافة الى كل احرار العالم وكل من يعرف حقيقتها …..زخير مثال على ذلك من العالم الغربي الشعب الايرلندي الذي يكرهها اكثر من كره العرب لها

  21. اللهم زد و بارك على هزائم الصهاينة ياااااااااااااااااااا رب كم انت كريم و هزائم وراء هزائهم هههههههههههههه

  22. اسرائيل تقول و تكذب دائما وأبدا ، لكنها لا تطلب منا ان نعيد كلامها او نصدقها ، بل نحن من يعيد وراءها كالببغاوات ونصدقها ، هم قالوا استعدنا الساعة (بالشراء او السرقة او الهدية) ولم يقولوا حررناها بالقوة ، لكننا لا نريد ان نصدق ولا نعيد اخبار الجنود الإسرائيليين الأشاوس العاملين في الدبابات الذين يقضون حاجتهم في الحفاظات خلال المواجهات مع أبطال غزة ، المخابرات الإسرائيلية ارسلت 40 عنصر وضابط لاغتيال المبحوح يرحمه الله مستخدمة جوازات سفر اجنبية ، اين الشجاعة الخارقة في ذلك ؟

  23. استأسد الحمل لما استنوق الجمل.

    لاَ، إنّهم (العصابات الهمج البربر الصهاينة) ليسو أقوياء.

    ان الذل والهوان من بعض الإذلاء هو الذى جعل من الإجرام الصهبوني “أقوياء”

  24. نظام مبني على الكذب والتلفيق منذ زرعة بقلب فلسطين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here