أردوغان ينفي لجوء مسؤولين فنزويليين إلى تركيا

اسطنبول- (أ ف ب) – نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء ما أعلنته المعارضة الفنزويلية من أنّ مسؤولين في نظام حليفه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لجأوا إلى تركيا.

وقال أردوغان في مقابلة مع شبكة “أن تي في” الإخبارية التركية “لا أحد فرّ من فنزويلا للجوء إلى بلادي. هذا غير صحيح”.

وكان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً بالوكالة واعترفت بشرعيته حوالى خمسين دولة، ليست بينها تركيا، قال في تغريدة السبت إنّ “مسؤولين كباراً (…) غادروا إلى تركيا”.

وأضاف أردوغان “إذا قال مثل هذه الأمور فلأنّه لا يعرف تركيا. يجب عليه أن يبدأ بتعلّم بعض الأشياء. ليس سهلاً أن يكون المرء رجل دولة”.

وانبرى الرئيس التركي إلى الدفاع عن نظيره الفنزويلي، وقال “مادورو زعيم تم انتخابه. غوايدو ليس زعيماً تم انتخابه. (…) بعض الدوائر تحاول تسميته هناك حاكماً لمحافظة. أي شخص مكانه كان ليخجل من نفسه”.

وأردوغان، أحد أبرز حلفاء مادورو على المستوى الدولي، تربطه صداقة وطيدة بنظيره الفنزويلي منذ سنوات عديدة.

و كان مادورو من أوائل رؤساء الدول الذين دعموا أردوغان بعد محاولة الانقلاب التي استهدفته في تموز/يوليو 2016.

وغالباً ما يقارن أردوغان بين محاولة الانقلاب التي تعرّض لها في تركيا وما يتعرّض له حالياً مادورو في فنزويلا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here