أردوغان يقيل صهره وزير المالية السابق من عضوية مجلس صندوق ثروة سيادية

اسطنبول – (د ب أ) – قالت الرئاسة التركية اليوم الجمعة إن الرئيس رجب طيب أردوغان أقال صهره وزير المالية السابق بيرات البيرق من عضوية مجلس إدارة صندوق ثروة سيادي بمليارات الدولارات.

وكان البيرق قد استقال بشكل مفاجئ كوزير للمالية في وقت سابق من هذا الشهر، مشيرا إلى أمور صحية غير محددة، في خضم اشتداد أزمة العملة التركية الليرة.

وكان البيرق، إلى جانب المدير السابق لمكتب الاستثمار الرئاسي، أردا إيرموت، قد طلبا إذنا بالتخلي عن عضويتهما في صندوق الثروة السيادي، حسبما قال مكتب أردوغان دون الخوض في تفاصيل.

وعين أرودغان مدير مكتب الاستثمار أحمد براق دالي أوغلو عضوا جديدا في اجتماع لمجلس إدارة الصندوق اليوم الجمعة.

ويرأس صندوق الثروة السيادي، أردوغان، وله حصص في كبرى الشركات، بما في ذلك، شركة الخطوط الجوية التركية وبنوك حكومية وبورصة اسطنبول للأوراق المالية، وشركات اتصالات وخطوط سكة حديد عملاقة من بين شركات أخرى.

وكان كبير مستشاري أردوغان ونائب رئيس الوزراء السابق بولنت أرينتش قد قدم استقالته من منصبه، في ثاني مؤشر عام على استياء داخل الدائرة المقربة لأردوغان خلال شهر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. .
    — تعيين بيرات البيرق كان صدمه اساسا فهو لا يملك خبره توهله ليكون محاسب بشركه متوسطه وسمعته الماليه عليها تسائلات ،،، كونه صهر الرئيس اردوغان هو الميزه الوحيده التي اوصلته لاداره المركز المالي الاخطر بالدوله في اسوء توقيت وكانت النتيجه كارثه يدفع ثمنها الشعب التركي.
    .
    — هذه الخطيئه هي احدى الاسباب الهامه التي تبين انه قد ان الاوان لكي يتنحى الرئيس اردوغان ويترك الساحه لدماء جديده تضمد الجراح التي حصلت بسبب السياسه المغامره التي اتبعها داخل وخارج تركيا .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here