أردوغان يتطرق إلى تغيير اسم متحف آيا صوفيا في اسطنبول إلى “مسجد آيا صوفيا”

أنقرة- (أ ف ب): تطرق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إلى احتمال تغيير اسم آيا صوفيا التي كانت كنيسة قبل تحويلها الى متحف، إلى “مسجد آيا صوفيا” بعد الانتخابات المحلية المقررة في الحادي والثلاثين من اذار/ مارس.

وردا على سؤال خلال مقابلة تلفزيونية حول امكانية جعل الدخول إلى متحف آيا صوفيا مجانيا، قال أردوغان “الأمر ليس مستحيلا (…) لكننا لن نفعل ذلك تحت اسم (متحف) بل تحت اسم (مسجد آيا صوفيا)”.

ولم تخف الصحافية في شبكة “تي جي ار تي هابير” التي طرحت السؤال على أردوغان دهشتها لدى استماعها الى جوابه.

ويعود بناء كنيسة آيا صوفيا التي تعتبر تحفة هندسية الى القرن السادس ميلاديا عند مدخل مضيق البوسفور. ويثير هذا الصرح على الدوام جدلا بين المسلمين والمسيحيين حول وجهة استخدامه.

وتحولت الكنيسة الى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين عام 1453.

وخلال حكم مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال اتاتورك تعرض الموقع للاهمال قبل ان يتحول الى متحف.

وأضاف أردوغان في الحديث نفسه “ان السياح يزورون المسجد الأزرق، هل يدفعون شيئا؟ سنقوم بالشيء نفسه في آيا صوفيا”.

وتستعد الأحزاب التركية للانتخابات المحلية المقررة في الحادي والثلاثين من اذار/ مارس الحالي، والمنافسة شديدة خصوصا في المدن الكبيرة مثل اسطنبول وانقرة.

ولا ينظر المسلمون المتشددون في تركيا بعين الرضى إلى جعل آيا صوفيا متحفا.

ومنذ وصول أردوغان إلى الحكم عام 2003 تعددت النشاطات ذات الطابع الاسلامي التي تقام داخل آيا صوفيا.

وتم التطرق إلى وضع آيا صوفيا بعد الاعتداء الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا في الخامس عشر من اذار/ مارس وقام به متطرف يميني ما أدى الى مقتل 50 شخصا.

وتطرق أردوغان إلى عبارة وردت في “البيان” الطويل الذي أعده هذا المتطرف وقال فيه ان كنيسة آيا صوفيا “ستتحرر” من مآذنها.

ورد أردوغان الاثنين الماضي على هذا الكلام بالقول “لن تتمكنوا من جعل اسطنبول قسطنطينية”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. هذا الموقع كنيسة اعيدوا الكنيسة لاهلها و اعتذروا عن التدنيس التاريخي الذي تم للاسلام عندما تم تحويلها من كنيسة الى مسجد
    انسيتم تفاخركم بما فعله عمر بن الخطاب عندما رفض الصلاة داخل كنيسة في القدس ام انه تفاخر غبي لا يعي ما يفعل

  2. أنا لست مع تغيير الاسم من متحف آيا صوفيا مع أحترامى الكامل لفخامة الرئيس أردوغان أنا أقترح عدم التعديل لدخول الاشخاص مجانا !!!! ولكن أقترح زيادة رسم الدخول الى 100 يورو للفرد وتحويل رسوم الزيارة الى فقراء المسلمين بالعالم الاسلامى بصفة سنوية وهذا أفضل لفقراء المسلمين . وكنت دائما أقترح للحكومة المصرية جعل رسوم دخول الاهرامات الى مايعادل 100 يورو / 120 دولار للفرد وجعل الرسوم السنوية من دخول الاهرامات لصيانة الاثار المصرية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here