أردوغان: لن نسمح بمنطقة آمنة في سورية تتحول إلى مستنقع جديد ضدنا ومقترحنا يهدف إلى إبعاد التنظيمات الإرهابية من حدودنا

انقرة ـ (د ب أ) -قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده لن تسمح بمنطقة آمنة (في سورية) تتحول إلى مستنقع جديد ضد انقرة.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الإثنين، في العاصمة التركية أنقرة،بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

وأضاف أردوغان: “مقترحنا بخصوص المنطقة الآمنة يهدف إلى إبعاد التنظيمات الإرهابية من حدودنا”.

وبخصوص زيارته إلى روسيا الأسبوع الجاري قال أردوغان: “سأبحث مع الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين المناطق المطهرة من الإرهاب”.

وتابع أردوغان: “تركيا أظهرت عزمها من خلال المبادرة التي وضعتها في إدلب”.

وحول المكالمة الهاتفية الأخيرة بينه وبين نظيره الأمريكي، أشار الرئيس التركي: “قلت لترامب قدموا لنا الدعم اللوجستي، فسنقوم بالقضاء على داعش”.

وأبلغ أردوغان خلال الاتصال الهاتفي نظيره الأمريكي استعداد تركيا لتولي مهام حفظ الأمن في منبج السورية “دون إضاعة للوقت”.

وتابع اردوغان في كلمته اليوم الاثنين : “نتمنى من أعماقنا أن نتوصل الى رؤية موحدة في لقاءاتنا مع روسيا وأمريكا والأطراف الأخرى حول سورية، ولكن هذا لا يعني الانتظار إلى مالا نهاية، فنحن على الحدود بكل قوتنا، ونتابع أدق التطورات”.

وأكد أردوغان أن مكافحة الإرهاب في الداخل التركي، لم تعد من أولويات بلاده، بل إن مطاردة الإرهابيين خارج الحدود، هو الهدف الرئيس لتركيا.

وجدد أردوغان أن تركيا لا تطمع في اقتطاع أجزاء من الأراضي السورية، وأن أنقرة تعهدت بحماية السوريين في المناطق المحررة من الإرهابيين.

يشار إلى أن تركيا،التي تنشر قوات لها في سورية ، قد هددت مؤخرا بشن عملية شرق الفرات في البلاد تستهدف مناطق كردية.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الارهاب تسلل الى سوريا من ارضكم سبدى الفاضل و بعلمكم و اليوم انقلب السحر على الساحر اما امن السوريين اظن انهمبعبشون في دولة مستقلة و ذات سيادة

  2. لماذا سمحت للارهابيين والمرتزقة وثوار التاتو بالعبور من تركيا الى سورية لقتل وترويع وتشريد السوريين ياسيد اردوغان ؟ هل كنت تريد كسب ود اوروبا ورضا امريكا على حساب ارواح السوريين وامنهم ؟؟؟ تأكدوا ان كل من دعم الاٍرهاب الوهابي في سورية لارضاء امريكا وقد (( فلتت الصيدة )) الان وانكشفتم وانهزم دواعشكم وقاطعي الرؤوس الوهابين المتأسلمين وتجار الدين وتجار الدم تاكدوا انه كل نظام تآمر على سورية ودعم ثوار الناتو الذين أفتوا لهم القرضاوي والعريفي والعرعور والعودة كل هذه الانظمة سينالها نصيب كبير من الفوضى وعدم الاستقرار وستعاني من الازمات ومن الاٍرهاب الذي دعمته في سورية بشكل او بأخر هذه هى السعودية تنهار امام اعين العالم كله بعد اذلال وإهانة ترامب لحكامها المجرمين اصبحت دولة مارقة بلا هوية ولا اخلاق ولا إنسانية تخرج مهزومة من سورية ومن اليمن ويكفيهم قول ترامب انه (( لولا السعودية لكانت اسرائيل في ورطة )) لتعلموا الى اي قاع وصلت له مملكة بن سلمان ويكفيه إهانة ترامب له ولوالده انه لولا امريكا لما إستطاعو استخدام طائراتهم الخاصة يكفي بن سلمان الذل والعار الذي تغرق به مملكته اما انت ياسيد اردوغان فتحت أبواب جهنم عليك وجلبت الدب الى كرمك وان أكراد سورية واكراد تركيا هم الذين سيردون الصاع صاعين واضح انك مثل العربان لا تتعلم من التاريخ الم ترى أكراد العراق ماذا فعلوا لماذا تعادي الدولة السورية التي لم تكن يوما العداء لتركيا او للسعودية او لقطر او للأردن بينما انتم حقدكم جعلكم تتحالفون مع الشيطان لتدمير سورية ،،،، مامعنى ان يدعم الكيان الصهيوني ثورتكم المزعومة هذه في سورية ؟ مامعنى ان تتفق أجندتكم مع اجندة هذا الكيان العنصري والذي يحتل فلسطين ويدنس القدس الشريف ؟؟ أرسلتم قاطعي الرؤوس الوهابيين الى سورية تريدون أضعاف سورية وتقسيمها لارضاء امريكا وهذا حلمك وحلم بن سلمان وحلم امير قطر في الجنة لقد فلتت الصيدة منكم وضاعت مليارات ال سعود وال ثاني هباءا منثورا هذا غير الاثم العظيم جدا الذي ارتكبه هؤلاء العربان ومشايخهم بسبب دعمهم الاٍرهاب الوهابي الذي كان السبب في تشريد ملايين السوريين الذين اغلقت السعودية ابوابها في وجههم وتدعي السعودية هذه انها تحكم بشرع الله !!! لقد قام بن سلمان بجريمة قتل وتقطيع مواطن سعودي ليثبت انهم يحكمون بشرع ال سعود وليس بشرع الله ال سعود يد امريكا في منطقتنا العربية جريمة قتل خاشقجي والتمثيل بجثته اثبتت ان ال سعود وداعش وجهين لعملة ارهابية واحدة ،،، ومازلنا نريد منك ياسيد اردوغان ان تسأل بن سلمان (( اين جثة خاشقجي )) الذي تم قتله وتقطيع جثته في تركيا ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here