أردوغان للأمريكيين: ترسلون 23 ألف شاحنة أسلحة للإرهابيين وترفضون بيعها لنا

انقرة ـ الاناضول: اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة بالكيل بمكيالين، إذ تقوم بإرسال شاحنات السلاح للمقاتلين الأكراد بيما تمتنع عن تزويد بلاده بالأسلحة.

وقال أردوغان، “ترسلون 23 ألف شاحنة أسلحة للإرهابيين بالمجان، وتمتنعون عن تزويد تركيا بالأسلحة، رغم أننا ندفع ثمنها، فهل هذا تصرف يليق بحليف في الناتو”.

وأضاف: “نحن ننتظر تطهير منبج في أقرب وقت ممكن وفاء للوعود التي قطعت لنا” مشيرا إلى أن بلاده لن تتغاضى عن تأسيس “تنظيم إرهابي” على حدودها، وتوعّد بتدمير “ممر الإرهابيين على الحدود الجنوبية لتركيا”.

وأكد، في خطاب ألقاه، أمام حشد من أنصاره في ولاية بوردور جنوب غرب تركيا، أن من يقف إلى جانب تركيا، سيكون هو الرابح في هذه المنطقة، لافتا إلى أن “بلاده لن تكترث لأحد حينما يتعلق الأمر ببقائها ومستقبلها”.

وتابع، “إن لم نفعلها اليوم فحتما سنوجه ضربة قاصمة للإرهابيين في الأيام المقبلة، ومن يدعمون الإرهاب، هم في الحقيقة يهددون أمنهم، وكما أننا نريد أمن حلفائنا، فإننا لن نتهاون في القيام بما يجب للحفاظ على أمننا”.

وقال أردوغان مستنكرا، “من أجل أمنهم يقطع الأمريكيون آلاف الكيلومترات للقيام بعمليات في سوريا، بينما تركيا لديها حدود مع هذا البلد بطول 911 كيلو متر، وتتعرض للتهديد من هذا الجانب باستمرار، ويطلبون منا عدم تنفيذ عمليات عسكرية داخل سوريا، فهل هذا منطقي؟”

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ما يقوله اردغان هو الصح بعينه وهو واقعي ولكن هذا ما يفكر به هل يعمل به اردغان تركيا في خطر مميت ورهيب هناك قوي ذكرتها واعلنت اسمها تريد تدمير احلي واطهر وارقي وأحب شعب لقلوبنا نحن العرب هذه الدوله اسمها تركيا احفظها وانتبه من اعدائها وهم كثيرين ومجرمين منافقين ودجالين اله احفظ الشعب التركي ودولته وعقيدته تركيا احبك مدي الحيه

  2. هذه التهديدات الحمقاء لن تنقذ أردوغان ليتم محاكمته على جرائم الحرب التي ارتكبها في عفرين ، ودعمه للإرهاب الإسلامي وكذلك عقاب تركيا بسبب الإبادة الجماعية للأرمن. تركيا وقع نفسه في فخ وأي حركة ستكسرها إلى الأبد ، فمن الأفضل أن يبقى هادئاً وينتظر ما سيحصل عليه من مصيرمن قبل القوى الجبارة…….

  3. یا سیادة الرٸيس، تحیه واحترام٠ انت یا سیادة الرٸیس بصراحه شبعتنا شکاوي من الامریکان وصراخا علی الاسراٸیلین، لکن لا نری منك ردود فعلیه اطلاقا٠ وانت تعلم یا سیدي الرٸس ان الامرکان والاسراٸيلیین لا يزعجهم الکلام ولا ینتبهون الیه٠ افعالك یا سیادة الرٸيس لا نراها الا في الدعم العسکري والمادي للارهابیین والمجرمین الذین تسمیهم سیادتك المعارضه السوریه٠ تتکلم عن حدود بطول 900 مع سوریا، ونحن نسأل هل ارسلت سوریا ارهابي او داعشي او انتحاري واحد الی ترکیا عبر هذه الحدود٠٠٠!! کم عشرة الاف ارهابي متخلف مهووس ادخلت لسوریا یا سیادة الرٸیس٠٠٠!!!حتی هولاء المسلحین الاکراد الذین تصر سیادتك علی وصفهم بارهابیین لم یوجدو بسوریا قبل الحرب التي اردتها٠ حلفاٶك الطبیعيین والحقیقيین یا سیادة الرٸيس هم اخوانك وجیرانك سوریا والعراق وایران٠ لکنك متحالف مع دول لها تاریخ حافل باستعمار واستعباد الشعوب، وهي اقرب ان تکون مستعمر لترکیا من کونها حلیف٠ علی قولتك، ترفض بیعك سلاح وتعطیه لعدوك مجانا٠ هنیٸا لك بهیك حلیف٠

  4. سيدي
    ان اللبيب بالإشارة يفهم
    تنظيم الدولة يزعمون نهايته لمن اذا 23 الف شحنة أسلحة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here