أردوغان: لا نستعد للحرب وشراء صواريخ “إس 400” يؤثر إيجابا على مستقبل “الناتو” وهي صفقة “مهمة وتاريخية”

انقرة ـ وكالات: جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيده على أهمية صفقة شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي إس-400 الروسية، والتي ترفضها الولايات المتحدة، مؤكدا أن أثرها سيكون إيجابيا على حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان في تصريحات لرؤساء تحرير وسائل الإعلام الروسية، اليوم الأحد، إن “على حلف الناتو أن يكون سعيدا لأن صفقة “إس- 400” ستؤثر إيجابا على مستقبلهم”، واصفا الصفقة بـ “المهمة والتاريخية”.

وجدد أردوغان التأكيد أن الدخول في صفقة شراء المنظومة “اضطراري” مؤكدا، “نحن لا نستعد للحرب”.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد إيصال المزيد من مكونات منظومة “إس-400” الدفاعية الجوية إلى تركيا.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الروسية إنه “في 14 يوليو/ تموز، حولت وزارة الدفاع الروسية طائرات تحمل أجزاء من منظومة “إس- 400″ الدفاعية إلى تركيا، كجزء من تنفيذ روسيا بتعهداتها وفق العقد المبرم”.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت وزارة الدفاع التركية إن 7 طائرات بأجزاء من منظومة “إس- 400” هبطت في قاعدة مرتد الجوية اليوم الأحد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. سياسة تلولحي يادالية لاسيدي راضي عني (سياسة تقاطع المصالح) ولاشعبي مرتاح مني (انظر لنتائج انتخابات اسطنبول ) ؟؟؟؟ الاحانت الصحوة ياسيد اردوغان وبعد ان اجدت ترتيل آيات من كتاب الله ان تدبّر حكمتها سبر غور معانيها ومن على شاكلتك من بني جلدتنا عربا وعجما (ومن يتوالهم فهو منهم )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ومن باب التوضيح والتحليل بداية فوضاهم الخلاقّة أفغانستان (تحت ستار مكافحة الإرهاب وهم صنّاعه)وقفزوا الى العراق الشقيق وأشعلوا المنطقه بحرب المصالح القذرة والأنكى البسوها الثوب القذر المحاك من العرقيه والأثنيه والطائفيه ونهايتها وفق مخططهم حيث بدأت (افغانستان)بإختلاف طريق العوده حيث ستطال تركيا وإيران وآطاريف روسيا مرورا بباكستان (ناهيك عن بؤ ر التوتر والعنف على مساحة العالم حيث تواجد المكون من ذات نسيج الثوب) ؟؟؟؟؟؟؟؟ “ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here