أردوغان: قرار ترامب الانسحاب من سوريا خطوة صائبة ونريد تنفيذ استراتيجية شاملة للقضاء على الأسباب الكامنة وراء الراديكالية

أنقرة/ الأناضول: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقدم على خطوة صحيحة باتخاذ قرار الانسحاب من سوريا”.

وأضاف أردوغان في مقال له بصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أنه “من الضروري التخطيط بكل عناية للانسحاب بغية حماية مصالح الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والشعب السوري، وتنفيذه بالتعاون مع شركاء حقيقيين”.

وأردف: “نريد تنفيذ استراتيجية شاملة من شأنها القضاء على الأسباب الكامنة وراء الراديكالية”.

وأكد الرئيس أردوغان على تصميم الجمهورية التركية بكل قوة على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” وبقية المنظمات الإرهابية بسوريا.

وتابع: “حان الوقت لتتضافر قوى جميع الأطراف من أجل القضاء على داعش والحفاظ على وحدة أراضي سوريا”.

ونوه الرئيس أردوغان أن “تركيا تتحمل مسؤولياتها في هذه الفترة الأكثر حرجا من التاريخ، ونحن واثقون من دعم المجتمع الدولي لنا في هذه المرحلة”.

وفي وقت سابق الاثنين، قال ترامب، في تغريدة على “تويتر”، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا سيتم بـ”حذر ووتيرة مناسبة”.

وفي نهاية الشهر الماضي، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مسؤولين إن ترامب “وافق” على إعطاء جيشه فترة 4 أشهر لسحب قوات بلاده من سوريا، متراجعا عن أمره قبل أسبوعين “بسحب” القوات البالغ عددها ألفي عسكري “خلال 30 يوما”.

وقالت أيضًا إن ترامب “قد يغير” رأيه في أي لحظة و”يسرّع″ وتيرة سحب قوات بلاده من سوريا.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. اردوغان يحقق الاهداف الصهيونية بما فعله بالمنطقة وما يفكر بفعله وخاصة على سوريا,,,,

  2. حل مشاكل تركيا بانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تنتج إدارة جديدة كلياً للسياسة والاقتصاد ومعاملة العرب والعالم وإلغاء دولة فوق الدولة وإلغاء تعديلات دستور وقوانين وتفكيك أجهزة أمن تضطهد شعوب تركيا وخفض موازنة حكومة وجيش للربع لوقف تراكم مديونية فلكية ووقف تدريب وتمرير إرهابيين وغسيل أموال وسحب قواتها من الوطن العربي وترك مياه فرات ودجلة تنساب بلا عوائق لسوريا والعراق واعتماد ثقافة أول دولة مدنية بالعالم أنشاها محمد (ص) بوثيقة المدينة تحترم مكونات وحقوق إنسان ومرأة وطفل وتحمي نفس ومال وعرض وعدالة

  3. تغير الحال كالعاده ، الآن اردوغان أفضل صديق واقرب قريب لأمريكا وترمب ، ممكن أن يكون الثمن خاشقجي ؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here