أردوغان: قاتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالنسبة لي معروف فأعلنوا عنه .. التسجيلات الصوتية تكشف عن أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي ضمن الفريق القادم الى إسطنبول ولعبوا دوراً فاعلا في الجريمة”

 

 

إسطنبول/ الأناضول: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن “مُرتكب جريمة قتل خاشقجي بالنسبة لي معروف، أعلنوا عنه”. 

 

جاء ذلك في المؤتمر القضائي الأول للمحاكم الدستورية والعليا، للدول الأعضاء والمراقبة في منظمة التعاون الاسلامي، بقصر دولمة باهجة، في إسطنبول، الجمعة، حيث تطرق إلى قضية مقتل الصحفي السعودي

جمال خاشقجي قي قنصلية بلاده باسطنبول.

وشدد أردوغان على أن جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول أمر لا يمكن غض النظر عنه.

وأكد أن “الموضوع في الواقع مكشوف من كافة جوانبه”. 

 

ولفت أردوغان إلى أن التسجيلات الصوتية المتعلقة بجريمة قتل خاشقجي تكشف عن وجود أشخاص “مقربين من ولي العهد السعودي”. 

 

وأضاف قائلا : “التسجيلات الصوتية تكشف عن أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي ضمن الفريق القادم الى إسطنبول ولعبوا دوراً فاعلا في الجريمة”. 

 

وأشار أردوغان إلى أن المدعي العام السعودي لم يقدم أية معلومات إلى نظيره التركي لدى زيارته تركيا. 

 

وتابع قائلا : “غادر المدعي العام السعودي إسطنبول ومعه خمسة حقائب من المكسرات، فالأمور التي تهمه غير تلك التي تهمنا”. 

 

وأردف الرئيس أردوغان : “للأسف، بعض الأوساط والدول في العالم الاسلامي لم تتحدث عن الحق والحقيقة في إطار العدل” بخصوص قضية مقتل خاشقجي. 

ووصف أردوغان تلك الأطراف بـ”ضحية الدولار أوالريال”، وأشار إلى أن الأمر ينطبق على العديد من الجهات في الغرب أيضا، ممن تطمع “في الدولارات التي ستأتي”.

وأردف” لذلك هذه الدولة الغنية بالنفط، للأسف، لم تعط قرارها بعد” (فيما يخص كشف الحقيقة كاملة). 

 

وقال أردوغان: ” تابعنا ما جرى بالأمس (عن قضية خاشقجي) في مجلس الشيوخ الأمريكي، والأمر لن يتوقف على ذلك بل سيتواصل ويتطور. لأننا أمددنا الأمريكيين وجهاز استخباراتهم بكل المعلومات. ومستعدون 

لتقديمها أيضا لكل من يطلبها. وهدفنا من ذلك تحقيق العدالة. فهي الاساس في كل شيء”. 

 

ولفت الرئيس أردوغان إلى مطالبة تركيا تسليمها قتلة خاشقجي، لمحاكمتهم، ورفض السعودية ذلك على لسان وزير خارجيتها الذي قال “لن نسلم مواطنينا”.

وانتقد أردوغان هذا التصريح قائلا:” لو كان لديه ذرة من مفهوم العدالة، لكان بوسعه القول، “على الرحبة والسعة، بالطبع نسلمهم، تفضلوا حاكموهم”.

وأضاف” لماذا لا يستطيعون قول هذا؟ لأنه ستنكشف الجهة التي يمتد إليها هذا الأمر”. 

 

وتطرق أردوغان إلى تصريحات مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الأربعاء، التي حمّلت حكومة السعودية وولي عهدها محمد بن ، سلمان مسؤولية مقتل جمال خاشقجي، ولفت إلى أنها تحدثت

بكل وضوح وأعطت إسما محددا.

وأردف “هذا يظهر أن الحقيقة باتت تتكشف بكل تفاصيلها، وتمنياتنا هي أن تتجلى الحقيقة كاملة، فينبغي عدم التخلي عن متابعة هذه القضية، لتأخذ العدالة مجراها”.

وأوضح أردوغان أن “تركيا تكاد تقوم بوحدها بمتابعة جريمة مقتل خاشقجي”. 

 

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. لا يسعنا إلا التنويه بتعامل تركيا الدولة مؤسساتياً مع الجريمة البشعة في حق الصحافي الدولي و الصحافة الدولية المواطن السعودي خاشقجي ، القلم الحر الذي كان ذا صيت عالمي ذي النقد البناء لبلده بلاد الحرمين الشريفين
    كما لا نتناسى بالتقدم بالشكر الجزيل لتركيا الدولة و رئيسها المنتخبب على شفافية التعاطي مع الإعلام المحلي و الدولي و ذاك الذي مكن الرأي العام العالمي من المتابعة دونما الإخلال بمجريات التحقيق
    و الحق يقال أن رئيس الدولة التركية مثلنا كان ينتظر تطورات التحقيق الجنائي دونما ضغط منه أو تأثير على المصالح القضائية و الشرطة العلمية التي تعاملت بإحتراف بالغ مع إحترام تام للقوانين الدولية و الأعراف الدبلماسية
    المثل التركي من الرئاسة إلى المؤسسات خير مثل للأمة الإسلامية سواء في إطار التعامل مع الأزمة الجرمية المنكرة و التعامل الإقتصادي الشفاف مع أزمة الليرة التركية
    تركيا دولة
    تركيا تٓحترِمُ و تُحتٍرم

  2. تيسير خرما : اعطيتنا الحل في تركيا وماذا عن الحل في السعودية؟؟؟؟

  3. أشبعتهم شتما ومضوا بالابل ؟! ان حال تركيا اردوغان كحال ذلك الاعرابي الذي تعرض لقطاع طرق ساقوا ابله فما كان الا انه بدا بالسب عليهم والشتائم وهم يسيرون بالابل ؟!
    مسرح الجريمة -القنصلية السعودية – لم يغلق ليوم واحد وسمح لفريق طمس الدليل بالعودة للسفارة والدخول والخروج – وتم استقبال سعود المعجب “ابو المكسرات” وهذة نقطة للسعودية
    وكان الاصل عدم استقباله لانه حضر اصلا لتضليل واخفاء الحقيقة وليس للتعاون ، كما ثبت بأنه رجل غير مسؤول طالبا للشهرة ظانا انه سيقابل الرئيس التركي ؟!! وسيدخل عالم الشهرة من هذا الباب – يبدو أنه يحاول تقليد صاحبه ضاحي جلفان ؟!! – السعوديون اهملوا تركيا واداروا ظهورهم واهل الفقيد تقبلوا العزاء وطووا القضية وتركيا باتت كمن يغرد خارج السرب ؟! وخاصة بعد تواطئ ترامب وادارته مع ابن سعودد – كان الاصل من البداية اعتقال المشتبه فيهم واغلاق منطقة القنصلية – مسرح الجريمه – واجبار السعودية على الحضور وليس الركض وراءهم بعد ما افلتوا ؟!!

  4. أردوغان مع جريمة خاشقجي لم يتوقف عن التصريحات المتكررة منذ أكثر من شهرين ونفس الاقوال ،، نحن نعرف القاتل ،، نملك تسجيلات مصورة ،، سنتابعهم قضائيا أمام محكمة الجنيات الدولية ، وسنقدم تسجيلات وما الى ذلك ويقدمها بالتقطير مما يدل على أنه يريد من وراء ذلك الابتزاز ،
    لكن يبدو أن القطار قد تجاوزه وغادر المحطة بدونه فقد سبقه ترامب ولم يترك له شيئا فلا هو ربح اقتصاديا ولا استطاع التخلي عما بدأه
    وهنا وجد نفسه في ورطة بعدما قدم خدمات جليلة لامريكا في هذا الشأن فهي استفادت سياسيا واقتصاديا وهو انهزم سياسيا واعلاميا لانه لا أحد الان لا صبح يعير أي اهتمام لِمَ يقوله باستثناء نشر تصريحاته المتكررة المملة ومع ذلك لم يقل من هو القاتل ان كان فعلا يعرفه ،، وان كان الجميع يعرفه فحتى لو أعلن عنه فلن يأتي بجديد ،، يبقى السؤال لماذا لم يمنع أردوغان منع وقوع هذه الجريمة وهو أكيد كان علم مسبق بها وفي هذه الحالة يصبح هو الرقم المحذوف من عدد الاشخاص المشاركين في الجريمة

  5. لا يريد الافصاح حتى تبقى شمعة الحقيقة تنير وتلهب تلابيب عبائة القاتل وتصبح كابوس تؤرق مضجعه ، فحتى شركات العلاقات العامة التي يضخ لها بن سلمان دولارات الزفت لن تستطيع تبييض سجله امام شح المعلومات والخوف من المفاجات التي تسرب على مراحل لا أكن اي ود لٱردوغان الذي ذمر سوريا إلا انني أجد له العذر في عدم قول الحقيقة دفعة واحدة في مقتل خاشقجي . انتهى الكلام

  6. هذا أمر غريب،فكيف يتكلم ويهتم إردوغان بقتل جمال وهو الذي تسبب في قتل وتشريد الشعب السوري .

  7. حل مشاكل تركيا بانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تنتج إدارة جديدة كلياً للسياسة والاقتصاد ومعاملة العرب والعالم وإلغاء دولة فوق الدولة وإلغاء تعديلات دستور وقوانين وتفكيك أجهزة أمن تضطهد شعوب تركيا وخفض موازنة حكومة وجيش للربع لوقف تراكم مديونية فلكية ووقف تدريب وتمرير إرهابيين وغسيل أموال وسحب قواتها من الوطن العربي وترك مياه فرات ودجلة تنساب بلا عوائق لسوريا والعراق واعتماد ثقافة أول دولة مدنية بالعالم أنشاها محمد (ص) بوثيقة المدينة تحترم مكونات وحقوق إنسان ومرأة وطفل وتحمي نفس ومال وعرض وعدالة

  8. لمذا تتنصل من الإعلان عن اسمه فأنت بدورك تنتظر الثمن ويبدوا أن سقفك من المطالب عالي جدا أعلنه وزد في رصيدك شعبيا وعالميا وسيكون الثمن أكثر مما طلبت

  9. ههههه سيد اردوغان “يتر..يتر” باللغة التركية لعلك تفهمها فقد قيلت لك بكل لغات العالم ، فشكلك مضحك مبكي ، تتباكى على خاشقجي و انت من قدمه قربانا لاطماعك ، دفعت بصديقك الى مصيره المؤلم و انت قد أعددت كاميراتك لتسجيل عملية تقطيع اوصاله، جهزت الحملة الإعلامية و التي بدأت بعد انتهاء العملية بشكل مدروس بعد ان تأكدت من مغادرة الطاقم السعودي لتركيا ، خرجت علينا يا سيد اردوغان تاريخ 7من اكتوبر اَي بعد خمس ايّام من مقتله و انت بين يديك اشرطة فيديو و تسجيلات صوتيه للعملية و تقول انك متفائل بنتيجة إيجابية حول مصير خاشقجي و ذلك لكي تضع خط رجعه للسعوديين بعد ان تقبض الثمن الذي وضعته و هو 25 مليار دولار ، قطع العلاقة مع الامارات و عودة العلاقة مع قطر ، إطلاق سراح الدعاة الاخونجيين من السجون و ما ردت بضاعتك هأنت تصرخ ، خسرت صورتك أمام آلاف من معجبينك و ظهرت بصورة المبتز ، بعد ان ظهرت بصورة الذليل و انت تسلم القس بطائرة خاصة لترامب ،، عيب عليك يا سيد اردوغان تسخر انت و وسائل إعلامك من قبلك من المدعي العام ان عاد الى بلاده حاملا المكسرات فهي من حر ماله و لم تقدموها هدية ، انتهكتم خصوصياته وهذا يدل على مستوى أخلاقكم و الإحباط الذي تشعرون به

  10. طيب، و ليش ما بتفصح عنه حضرة جنابك افندم؟ و الله السؤال الأهم كم هو ثمن سكوتك عن الحق يا سيد اردوغان؟ و لماذا لا تطلبه مباشر من ولي العهد؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here