أردوغان شرق النهر يبحث عن صيد عدة عصافير.. أنها الكوميديا السوداء يا سادة

كمال خلف

لم يكن وجود الأحزاب الكردية هو سبب تحرك تركيا نحو معركة شرق الفرات ، إنها الذريعة فقط ، فحلم المنطقة الآمنة راود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ السنة الأولى لاندلاع الأحداث في سوريا ، أي قبل أن تشكل الأحزاب الكردية قوة عسكرية شرق الفرات وقبل أن تتشكل قوات سوريا الديمقراطية .

إصرار الرئيس أردوغان منذ مدة على إنشاء هذه المنطقة شرق النهر  ومحاولاته الحثيثة للوصول إلى اتفاق مع الأمريكيين لأخذها سلما ، ومن ثم إعلان الحرب بعد أن تأكد أن هناك ثمة هوة شاسعة بين مخططه لهذه المنطقة وبين التصورات الأمريكية . هذا الإصرار نابع من حاجة ملحة جدا لأردوغان في هذه الظروف التي تمر بها تركيا وتحديدا حزبه العدالة والتنمية .

يسعى أردوغان لتحقيق عدة أهداف بضربة واحدة ، أو اصطياد عدة عصافير بحجر يصوبه  اتجاه  شرق الفرات .

أول الأهداف هو تأمين مساحة داخل الأراضي السورية لنقل اللاجئين السوريين في اسطنبول والمدن التركية الكبرى اليها . وهو هدف يخدم الرئيس في وجه تراجع شعبيته   كذلك  في  الانتخابات الرئاسية المقبلة مع بروز منافسين في المعارضة التركية ومنشقين من داخل حزبه  باتوا يطرحون معضلة اللاجئين كأحد أخطاء الرئيس أردوغان ، لذلك يسعى الأخير بسرعة لسحب هذه الورقة وتحويلها لصالحه.

 طرح أردوغان لملف اللاجئين السوريين من الزاوية الإنسانية تحول إلى مجرد دعاية لا زبائن لها  ، لأنه هو نفسه من هدد أوروبا  قبل أيام بطردهم في حال لم يدفع الأوربيون ثمن إقامتهم في تركيا ، وكثير منهم تم اعتقاله واقتياده عنوه ورميه في ادلب .  وأردوغان نفسه من ادخل مئات آلاف الإرهابيين عبر حدوده  ومعهم السلاح والعتاد والصواريخ ،وهذا ما سبب تهجير السوريين من مدنهم وقراهم.  وأردوغان هو من سعى وعمل على  تقويض قوة وسلطة الحكومة السورية والجيش السوري في مناطق الشمال والشمال الشرقي  ، وهذا ما أدى إلى بروز القوات المسلحة الكردية التي يقول أردوغان اليوم أنها تهدد الأمن القومي التركي .

 ومن نافل القول أن إعلان الحرب على الكرد يحقق للرئيس التفافا شعبيا ودعما من المعارضة وخاصة  القومية  لأن نتائجها سوف تؤدي إلى أبعاد القوات الكردية المسلحة عن حدود تركيا . وبلا شك يمارس أردوغان لعبة العديد من قادة التاريخ ، بشن حرب خارجية لدعم موقفه في الداخل وحرف أنظار الشعب والنخبة عن المعضلات المحلية .

إكمال مخطط المنطقة الآمنة من قبل أنقرة بعد نجاح العملية العسكرية  يعني أن هناك تغييرا ديموغرافيا سوف يحدث بشكل كبير في تلك المنطقة ، حيث سيحل سكان آخرين محل ابناء المنطقة ، ومن ثم سيتم تسليمها أمنيا وعسكريا لتلك القوات السورية المحلية التي تتبع لتركيا . وهي قوات تسمي نفسها “جيش وطني”  ، ولكن في حقيقة الأمر ورغم خطاب قادتها عن “الثورة والحرية و التحرير”  ، هي ليست سوى مليشيات تابعة  تقودها تركيا حيث المصالح التركية . وليس أدل على هوية ودور هذا المليشيات المسماة” جيش وطني”  من صورة وزير دفاع هذا الجيش” سليم إدريس”  وهو يعلن اشتراك قواته بمعارك شرق الفرات ضد  مكون سوري آخر ، بينما يضع خلفه في الصورة علم تركيا . ناهيك عن قادة المعارضة السورية الذين صدعوا رؤوس الرأي العام العربي بالحديث عن التدخل الروسي والإيراني وقصف المدنيين .  بينما تتورد خدودهم وهم يهزجون فرحا على الشاشات للنصر القادم على الدبابة التركية وتحت العلم التركي  وعلى جثث أبناء شرق الفرات ، وعلى تهجير أبناء المنطقة .   إنها الكوميديا السوداء أيها السادة .

في النهاية سوف تشرف تركيا مباشرة على هذه المنطقة رغم تمكين المليشيات السورية من الوجود فيها .  وبالتالي سيكون لدى أنقرة مساحة مضافة إلى ادلب وريفها يمكن الاعتداد بها في مد نفوذ طويل الأمد داخل سوريا ، ويمكن صرفها نفوذا حتى داخل الحكومة السورية والبرلمان السوري في حال تم إنجاز الحل السياسي .

وبغض النظر عن تفاصيل الخيارات الكردية الخاطئة ، واعتمادهم على الولايات المتحدة  لتحقيق حلم الانفصال عن سوريا ، وتكوين دويلة متحالفه مع أمريكا . فإن هذا لا يلغي أن التحرك التركي هو غزو وعدوان على دولة عربية وعلى أرض عربية . والمؤسف أن الجانب الأمريكي مازال يعطي الوعود للكرد ، وحسب بعض التسريبات فإن قوات قسد تلقت معلومات من واشنطن تفيد أن تركيا ستوقف العملية العسكرية بعد وصول القوات التركية إلى عمق 20 كيلومترا . وإن صح ذلك فإن القوات الكردية سوف تترك هذه المنطقة دون مقاومة فاعلة  ، وبالتالي ستبقى تحت سيف التحالف مع أمريكا في ما تبقى من الجغرافيا . وكان الخيار الأفضل هو التخلص من عقدة المراهنة على الأمريكي و التخلص من هيمنة رجال قنديل على قرار كرد سوريا ، والذهاب إلى دمشق وإبرام اتفاق معها يعيد الكرد إلى أحضان شعبهم السوري .

 كاتب واعلامي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. لماذا العالم بمعظمه عرب واوروبي وعجم وكوبي وصيني وروسي وغيرهم منهم غير راضين ومنهم منددين ومن اميركا جمهوريين وديموقراطيين منددين ويطالبوا بعقوبات على تركيا ,,
    الامين العام للامم المتحدة واوروبا واستراليا وكندا وغيرهم يعتبروا ان تلك الهجمة التركية انما ستكون من نتائجها عودة داعش لينتعش مجددا وهنالك من يتهم تركيا انها كانت باب ليدخل منها ١٧٠ الف مقاتل وباب لايصال السلاح المختلف للتنظيمات الارهابية والمتشددة تحت مسميات عديدة التي كانت تريد انشاء دولة بالعراق وسوريا ولها مخططات تنتشر بمناطق اخرى بالعالم ,, وبفضل القوى الشريفة وتقديم التضحيات الجسام انهزم مشروع داعش واليوم كل هؤلاء الرافضين لغزوة تركيا لانهم باتوا يعوا التجربة المريرة التي عانت منها البشرية من ارهاب داعش ,,
    منطقة شمال شرق سوريا وشمال غربها لا زالت تعج بارهاب ومخلفاته ,,وفي حملة اردوغان سيعود داعش حتما عندما ستطول المعارك ويضرب اردوغان الجماعات التي حاربت داعش ,,, ناهيك عن وجود ١٠ آلاف من داعش بالسجون هناك ,, وهذا الغزو سيؤدي لفرار داعش بطريقة ما وقد تكون مقصودة اذا ما كان القصد اعادة تلك الحالة ,,
    وقد يكون هناك عشرات الآلاف من بقايا داعش هناك سيعاد تحركهم من جديد ,, واذا لم يتوقف اردوغان ومن يقف معه فهذا ما قد ينتج وسيتحمل نتائج عودة داعش امام العالم الرافض لتلك الحملة الهوجاء ,,

  2. الى الاخ خيرالدين بارب روج
    اولا انا لم اتابع اي عمل تركي مطلقا وحريم السلطان هي تعبير فقط على اتباع اردوغان اللذين يعيشون أمجاد ماض آفل كان فيه للعثمانيين سطوة على شعوب اخرى اما ونحن الان في حاضر مغاير تركيا ليست فيه الا بيدقا عند الغرب وما زحفها على بطنها استرضاءا للدخول للنادي الاوربي ومشاركتها الفاعله في حلف الناتو سيء الذكر الا دليل على هذا. اود فقط ان تذكرني انت بمن سمح بدخول شذاذ الافق من كل حدب وصوب الى سوريا الحبيبه لتدميرها وليستعملهم من بعد في مآرب توسعية على حساب جيرانه اليس هو هذا الاردوغان بائع الاحلام لمن هم في اشتياق لقائد يسير بهم حاملا لواء الخلافة على حسب ضنهم وكأن امجاد الماضي يمكن ان تستعاد بساعدي شخص واحد مهما علا شأنه افيقوا من أحلامكم هذه فليس الفتى من قال كان أبي ولكن الفتى من قال ها أنا ذا

  3. الاخ ناجي من الجزائر
    بعد قراءة تعليقك تأكدت يقينا انك لا تعرف من تاريخ العثمانيين في الجزائر الا ما تعلمته من مسلسل حريم السلطان .
    نصيحةمن اخ عربي :
    اذهب الى (الرايس حميدو )
    او الى برج بوعروج واستنطق الصخر هناك ..فلربما تعلمت شيئا عن تاريخ العثمانيين في الجزائر.

  4. هي ليست سوى مليشيات تابعة تقودها تركيا حيث المصالح التركية . وليس أدل على هوية ودور هذا المليشيات المسماة” جيش وطني” من صورة وزير دفاع هذا الجيش” سليم إدريس” وهو يعلن اشتراك قواته بمعارك شرق الفرات ضد مكون سوري آخر ، بينما يضع خلفه في الصورة علم تركيا . ناهيك عن قادة المعارضة السورية الذين صدعوا رؤوس الرأي العام العربي بالحديث عن التدخل الروسي والإيراني وقصف المدنيين . بينما تتورد خدودهم وهم يهزجون فرحا على الشاشات للنصر القادم على الدبابة التركية وتحت العلم التركي وعلى جثث أبناء شرق الفرات ، وعلى تهجير أبناء المنطقة . إنها الكوميديا السوداء أيها السادة .

  5. = لا احد كاد بالعالم يصدق ان اردوغان دخل من اجل خطر الاكراد
    = ومعظم العالم اعلن تنديده كما ان الاقرب له كل من روسيا وايران ابدوا رفض او امتعاض او عدم التأييد لحملة اردوغان ضد سوريا ,, فاكراد سوريا كانوا حجة ليتحجج بهم اردوغان ليتدخل ,, وباتت معروفة ,,
    = اما من ايد حملته فكانت قطر وهي كذلك تختلف مثل اردوغان مع معظم دول العالم الرافض لهذا العدوان ..
    = من هنا فاننا نتفق مع رأي الرئيس عون بان ما يفعله الاتراك بتدخلهم بسوريا سيؤدي لتقسيم والاسباب عديدة ومنها الطمع بخيرات سوريا ليستمتع بها اردوغان كما داعش قديما استخرج نفطها وباعه عبر تمريره من الاراضي التركية لينقله لسفن بعرض البحر للبيع بسوق السوداء ,, وهذا الاحتلال التركي من اهدافه لنفط
    = وسبب آخر هو يتحجج بمنطه ,آمنة بعرض ٤٠ كلم وهي المنطقة التي كانت ستنشأ فيها خط الغاز القطري الذي رفضته الدولة السورية ,,
    = لذلك هذين الهدفين لا يمكن بسهولة تحقيقهما سوى ببقاء نفوذ تركيا بتلك المناطق او حكومة ودولة مطلقا ما دامت تحقق الاهداف تلك ,, = = ولانها اهداف دائمة لذلك سيصار للتقسيم ونفوذ تركي دائم بتلك المناطق ,,
    = والتقسيم لا يمكن تحقيقه سوى بتأييد غربي وعربي واسلامي كبير مع تركيا وقد تبين العكس تماما ,, فالاتحاد الاوروبي بات له دراية قوية بشأن مسألة الارهاب المتواجد علنا او بخلايا نائمة تنتظر لحظات عودة نشاطها بشمال سوريا بظل نتائج ما يقوم به اردوغان بتلك الحملة لذا نددوا بالعملية وكذلك دول العالم المختلفة وجميع دول العرب واستراليا وكندا اعلنوا تخوفهم من عودة داعش وكذلك الامين العام للامم المتحدة ,, فالجميع باتوا يعلنون ان اردوغان بصدد مشروع بعودة داعش ,, وهذا معروف كيف يتم تحريك داعش ومتى داعش يستغل الظروف لعودته وهذا سيكون بظل حروب وفوضى وانشغال من يحارب داعش بحروب اخرى ,,
    = مهمة اردوغان صعب ان يجد من يقف معه ليستطيع التقسيم بحال كان هناك توافق دولي كبير يدعو للتقسيم بحجج يطرحها اردوغان ان حوالي ٣ مليون نازح بتركيا هم ضد الحكم الحالي ولا يعودون لسوريا تحت ظل الحكم فلذلك سيحاول اقناع المجتمع الدولي بالتقسيم ليصار لدويلة بالشمال يعود النازحين المعارضين لتلك الدويلة والتي سيكون فيها الجيش الحر هو كما يدعوا انه الجيش الوطني ,, فلن تمر الخداع هذه المرة ,,,
    لذلك هو يحاول ابتزاز اوروبا بفتح الحدود واغراقها بملايين نازحين او ان يرضخوا له ويقبلوا بغزوته التي حينها سيذهب للتقسيم بحجة النازحين المعارضين وعودتهم لدويلة بادارة ذاتية تحت سيطرة ونفوذ تركي ,,

    = المقاومة ضد اردوغان ستكون شرسة الا اذا امر ترامب الاكراد ان ينسحبوا بعيدا كما كان يحصل قبلا بان انسحب الاكراد بعيدا نتيجة اوامر اميركا ,, ولكن هذه المرة ترامب لن يستطيع بظل تنديد دولي شبه جامع ضد التوغل التركي ,,
    = ان بقيت الدول التي نددت بالغزو التركي على موقفها ستكون المقاومة ضد الجيش التركي ومن معه هي التي ستكون فعالة وستلحق باردوغان الخسائر والاستنزاف وتهزمه بمرحلة ما وتجبره للرحيل ,, اضافة للاصوات التركية الداخلية الممتعضة من سياسة اردوغان وخاصة بما يتعلق بسوريا ,, وقد يجري تطورات باحتمال دخول الجيش السوري بحال نجحت المفاوضات مع الاكراد وتم تسهيل دخول الجيش للمنطقة تلك ,,
    = ربما نتوقع انهيار سياسي لاردوغان قريب كما ايضا يحصل مع عزل ترامب باميركا ,,
    = وبظل المواقف المنددة وان كانت المقاومة ضد الاحتلال التركي تبقى فعالة يعني ان وضع تركيا سيكون سيء وبتلك الحالة فالعروض بالحلول الدبلوماسية بالوساطة الروسية الايرانية بين تركيا وسوريا والاكراد قد تكون مخرجا لتورط اردوغان بالحفاظ على ماء الوجه ,,
    =- اردوغان يعاني وضع صعب بالداخل ومنها انشقاقات من حزبه ,, لذا هو يشغل الاتراك بالخارج لتخفيف حالة التمزق الداخلي وليحاول اعادة شعبية تعتمد على استغفال وخداع الشعب التركي وزجه بحروب اجبارية سيكون لها نتائج عادة بوجود خطر افتراضي فيجتمعوا سويا ,,
    = هو يعيش بعالم افتراضي كما تم وصفه من البعض وربما حياته السياسية ستزداد سؤ بعكس كل ما توقع ,,

  6. كل طواغيت الارض مسموح لهم الدوس على التراب السوري، أما الأتراك فممنوع عليهم هذا،
    اذا كان الناس مصابين بعمى الألوان فنحن مصابين بعمى القلوب،
    يبدو انه بيننا وبين فهم منطق الأشياء سنين ضوئية، لذلك افيقوني عندما تصلون الى الهدف

  7. بعد قراءة عدة تعليقات تبين لي يقينا ان حريم السلطان في عالمنا العربي البائس كثر

  8. رائع كالعادة ياكمال أيها الصحفي المقاتل بالكلمة والموقف والحضور . انا اعتقد انه تم توريط اوردغان بسبب قصر نظره ولانه لم يستمع لنصائح الروس والإيرانيين ولنعرف خطورة هذه الورطة لابد من التساؤل عن مدى قدرة اوردغان بهذه المنطقة الآمنة كما يسميها اوردغان نسي دروس الماضي القريب . لقد تم تحرير ريف دمشق وحلب وحمص ومناطق كثيرة رغم الاعلام العالمي الذي كان يضغط باتجاه ان الجيش السوري يقتل الشعب ورغم ان المعارضة كانت لها جولات وصولات في المحافل الدولية الرسمية ورغم ان تلك المدن كان فيها مقاتلون من الطراز الرفيع جداً وكانوا مدعومين من كل مخابرات العالم بما فيها تركيا نفسها ورغم كل ذلك تم دحرهم وأما الان يا اوردغان فان ذلك الاعلام الكاذب الذي كان يصدقه اكثر الناس قد انتهي. ولم يعد احد يذكر شيئا من تلك الخزعبلات والشهداء المفبركين والكيماوي الذي كان بيد الممثلين والهواة كل هذا اصبح سخافة ونكت سمجة لا احد يصدقها وثانيا فان الموقف الرسمي الامريكي والاوربي والعربي اصبح مضطرا لإعلان معارضته لهذا الهجوم الاوردغاني كل لهدف ولغرض. لكن على كل حال فليس هناك من يدعم اوردغان علنا على الاقل وثالثا يا اوردغان مقاتلوك هم جنود وضباط في جيش كلاسيكي رسمي وهؤلاء لا يساوون شيئا من حيث الخبرة والقدرة القتالية مع من كان يقاتل في حلب وريف دمشق وغيرهما لان هناك تغيرا مهما حصل في الجيش السوري والعراقي والجيش الايراني وفي مقاتلي حزب الله وأنصار الله وهو يا سادة ان. الواحد من هؤلاء صار مقاتلا ومحاربا من طراز خاص جداً جداً. فابسط مقاتل في أنصار الله مثلا لو عرضناه عل مقاييس الجيش الامريكي مثلا او التركي من حيث الخبرة القتالية والفعالية لكان افضل من ضباطهم ومراتبهم لست مبالغا فقبل ايام كان هناك جنود من أنصار الله ياسرون ألوية سعودية او تابعة للسعودية وقبل ايام كان هناك جنود من أنصار الله استطاعوا بخبرتهم وذكائهم ان يضحكوا على قادة الجيش الامريكي وضباطه المتواجدين في السعودية وان يحولوا التكنولوجيا الامريكية الى خردة لا قيمة لها والمقصود. ان تحرير شرق الفرات من ايدي الاتراك والأمريكان ابسط بكثير. من المواجهات السابقة ولذلك تجدون سوريا وحلفائها ينتظرون ببرود أعصاب لانه حين يحين الوقت المناسب فسوف يتم طرد التركي والأمريكي. بسهولة جداً ولكن بعد ان تقوم الحجة على بعض. السوريين الذين مازالوا مع الأسف. يراهنون على تركيا وامريكا وأوربا والدولة السورية تتحمل الان من اجل ان يعود هؤلاء الضالون. الى وطنهم وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  9. الى
    متابع 001 Today at 6:38 pm (3 hours ago)
    استاذ كمال ..ولماذا لا يذهب السيد اردوغان الى هناك .. الى شرق الفرات ..وقد ذهب الجميع ..الفرنسيس والانجليز ..والامريكان
    هي جت على اردوغان
    لا اعتقد انه لا تزال هناك عصافير يمكن ان يصطادها اردوغان ..فلم يترك الذين سبقوه عصفورا على شجرة في شرق الفرات.

    لا يا استاذ متابع 001
    اردوغان يرى المصانع و البيوت و سوف يسرق اي
    شيء موجود و الشحن الى اسطنبول هل تذكر حلب

  10. وهل المسأله بحاجه الى ذكاء !.
    خروج ترامب من سوريه جاء بالتنسيق مع اردوغان ، وقد سبق الانسحاب محادثات متواصله اتفق الجانبان على ان ؛ يقوم اردوغان بنفس الدور الامريكي ‘، فيما يتعلق بسوريا ، حيث ان النظام التركي لم يخذل اسياده يوما !.
    وان ترامب اقتنع ان تركيا هي الحليف وليس الكرد !، فهي اي تركيا من ادخلت ودربت ورعت وحمت وعالجت الجماعات الاجراميه وليس الكرد !!.
    اردوغان اقنع ترامب انه خادمه المطيع الامين في الشرق الاوسط وليس الكرد !!.
    اما اخواننا الكرد الذين صدقوا ترامب ، فنقول لهم ؛ تعيشوا وتحكوا لاولادكم

  11. استاذ كمال ..ولماذا لا يذهب السيد اردوغان الى هناك .. الى شرق الفرات ..وقد ذهب الجميع ..الفرنسيس والانجليز ..والامريكان
    هي جت على اردوغان
    لا اعتقد انه لا تزال هناك عصافير يمكن ان يصطادها اردوغان ..فلم يترك الذين سبقوه عصفورا على شجرة في شرق الفرات.

  12. الى الاستاذ و الاخ كمال خلف المحترم
    بعد التحيه والسلام
    على قول الاستاذ عبدالباري عطوان المحترم
    اردوغان فشل في حمل ثلاث بطيخات في يده و سوف يفشل في صيد العصافير و اصبح مكشوف عريان

  13. تحية طيبة اخي كمال اخواني القراء المحترمين النفود الامريكي بالشرق الاوسط في تراجع مستمر وبدات ادواته تسقط كاوراق الخريف فبعد النظام السعودي الدي رفعت عنه الحصانة الامريكية هاهم الاخوة الاكراد يتلقون نفس المصير ولم يتعلموا الدرس من اشقائهم شمال العراق فنفخوا ريشهم ونكروا الجميل وشقوا عصا الطاعة عن نظام سوري جنسهم وقدم لهم الحماية في الماضي القريب وحان الوقت ليعرفوا قدر انفسهم وباغلى الاثمان اما الامريكي فلم يجد ندا لايران وادرعها الطويلة بالمنطقة غير تركيا لتحل مكان نظام سعودي عتا فسادا وخربا بالمنطقة بلباس سلفي وهابي مند ربع قرن ليترك شعار العمالة الامريكية لاردغان الدي يتقن الرقص على حبال السياسة ببراغماتيته الواضحة التي لاتحمل هما لا لدين ولا وطن وانما اضافة مزيد من الوقود للنار المشتعلة بالمنطقة خدمة للصهيوامريكي وفوضاه الخلاقة لكن الدب الروسي لن تنطلي عليه الاعيب اردغان وهو العائد من بعيد لصفوف القيادة العالمية بعد رياح البوليسترايكا التي اطاحت بحلف وارسوا .والدي يدمي القلب اخي كمال هو حال الشعوب العربية الغارقة في الاوهام غير ابهة بالخطر الوجودي الدي يهدد العرب ككيان شبه مستقل اما الانظمة فقد غلب عليها طابع العمالة والارتهان للغرب المنافق امريكا ايها الاخوان حاولت وبكل ما ملكت من قوة وبتواطئ مع انظمة العهر العربي ان تمحوا القضية الفلسطينية وان تقدم لنا كامة عربية اسرائيل كواحة للديموقراطية والتقدم العلمي والتكنولوجي وكاحد اعمدة الامن والامان بالشرق الاوسط بواسطة صفقة قرنها المفضوحة فلما تصدى لها حلف المقاومة جاءت بالتركي كملحق لمسرحية الخداع المستمرة على الشعوب العربية فمتى ياربي ينجلي هدا الكابوس ربنا لاتحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا وارحمنا انك ارحم الرحمين…..والله المستعان

  14. يكفي ان يقف العالم الغربي كله ضد الرئيس اردوغان و بعض الدول العربية العميلة التي تستنكر بمجرد ان تستنكر الولايات المتحدة لياكد هؤولاء ان الرئيس اردوغان يفعل المطلوب.

  15. عن اي معضلات داخليه في تركيا تتحدث الأرقام تشير إلى أن تركيا من الول القليله في العالم تتقدم وسط الازمه الاقتصاديه العالميه وهي أكثر دولة في المنطقه استقرارا

  16. بعد التحية لك استاذ كمال. مقالك ممتاز كالعادة. شئ واحد ينقصه اردوغان كتب بهذه الخطوة نهايته السياسية المفجعة. كل حروب العدوان مصيرها الفشل. انتهى دور الاستعمار العسكري. انتهى الى الابد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here