أربيل.. طالباني وبوغدانوف يبحثان النأي بالعراق عن الصراعات

أربيل (العراق)/ يحيى شعلان/ الأناضول – بحث نائب رئيس حكومة إقليم كردستان بشمال العراق قوباد طالباني، مع مبعوث الرئيس الروسي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوغدانوف، النأي بالعراق عن الصراعات الإقليمية والدولية.
جاء ذلك في لقاء بين الجانبين الخميس، جرى في مدينة أربيل، وفق بيان صادر عن حكومة الإقليم اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان، أن طالباني وبوغدانوف، بحثا النأي بالعراق عن الصراعات الإقليمية والدولية، والوضع في سوريا المجاورة، والعلاقات بين روسيا والإقليم.
وأشار طالباني خلال اللقاء إلى الدور المهم الذي يمارسه إقليم كردستان بشمال العراق، في تهدئة الأوضاع واحتواء الموقف في المنطقة، بحسب المصدر.
وشدد طالباني، على أن الإقليم “لن يكون جزءاً من أي صراع، ولن يرجح أي كفة على حساب الأخرى”.

وأضاف أن “الوضع الراهن يتطلب موقفاً موحداً من الأحزاب والأطراف السياسية في العراق، في الوقت الذي يتعين فيه أن يلعب المجتمع الدولي دوراً أكثر أهمية لضمان استتباب الأوضاع، مع التأكيد على ضرورة عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية”.
وبشأن العلاقات بين روسيا والإقليم، لفت طالباني، إلى “أهمية استمرار هذه العلاقات التي بُنيت على أسس ومبادئ راسخة”.
ووصل بوغدانوف، أربيل، الأربعاء، في زيارة رسمية تستمر يومين، التقى خلالها أيضاً رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحكومة مسرور بارزاني، فضلاً عن مسؤولين حكوميين وحزبيين آخرين.
وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية، إثر اغتيال واشنطن قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني بغارة في 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، وسط مخاوف من تحول العراق إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولات المتحدة وإيران.
كما التقى بوغدانوف وفد “المجلس الوطني الكردي” (سوري معارض) في مدينة أربيل، ضم رئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس كاميران حاجو، وأعضاء المكتب إبراهيم برو، وطاهر سفوك، وإسماعيل حصاف.
وفي تصريحات إعلامية عقب اللقاء، أكد بوغدانوف أن روسيا لا تضغط على نظام بشار الأسد لفرض أجندة معينة، وإنما “تقترح وتنصح الأصدقاء”.
وقال بوغدانوف: “نتمنى للشعب السوري بكل مكوناته من عرب وأكراد وبقية المجموعات الدينية والعرقية، أن تعيش بسلام وبشكل طبيعي على أساس التسامح والتعايش السلمي”.
وتابع: “نتمنى لأصدقائنا السوريين وأصدقائنا في المجلس الوطني الكردي النجاح والتوفيق في مكافحة الإرهاب، وحل المشاكل في إطار الحوار الشامل البناء بين كل السوريين”.
وحول الدستور السوري الجديد، قال بوغدانوف: “نحن لا نمارس ضغوطات وهذا ليس أسلوب روسيا، فنحن لا نمارس أي ضغوط، نقترح ونعطي النصائح”، وفق تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here