أربعة قتلى وسبعة جرحى جراء ثلاثة انفجارات في العاصمة النيبالية (صور)

كاتماندو- (أ ف ب): أعلنت الشرطة النيبالية مقتل أربعة أشخاص وجرح سبعة آخرين الأحد في ثلاثة انفجارات منفصلة في كاتماندو.

ولم تتبن أي جهة التفجيرات لكن الشرطة قالت إنها تشتبه بتورّط جماعة ماوية منشقة عُثر على منشورات تابعة لها داخل منزل وقع فيه أحد الانفجارات.

وأدى انفجار قوي داخل أحد المحال إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح أربعة، فيما أدى انفجار داخل المنزل الذي يبعد نحو أربعة كيلومترات إلى سقوط قتيل وجريح.

وجرح شخصان في انفجار عبوة كانا يحملانها على دراجة نارية في إحدى ضواحي العاصمة النيبالية.

وقال المتحدث باسم الشرطة بيشوا راج بوخاريل لوكالة فرانس برس “نحقق في كل الحوادث وقد قمنا بتعزيز الأمن”.

وأوضح بوخاريل إنه تم توقيف سبعة أشخاص حتى الآن.

وتأتي الانفجارات عشية إضراب عام دعت إليه الجماعة نفسها احتجاجا على مقتل عدد من كوادرها خلال عملية نفّذتها الشرطة قبل أكثر من أسبوع.

وتعيش النيبال أجواء هادئة نسبيا منذ وضع اتفاق سلام تم توقيعه في عام 2006 حدا لحرب أهلية استمرت عشر سنوات.

إلا أن عددا من المقاتلين السابقين انشقوا واتّهموا القادة بخيانة مبادئ الثورة.

وفي شباط/ فبراير أدى انفجار اتُّهمت الجماعة نفسها بتنفيذه إلى سقوط قتيل أمام مكتب شركة الاتصالات “ان سيل” التابعة لمجموعة أكسياتا برهاد ومقرها في ماليزيا.

وبعد الحادثة حظرت الحكومة المجموعة المنشقة ومنعتها من ممارسة أي نشاط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here