تركيا.. ارتفاع وفيات زلزال ألازيغ إلى 14 شخصا وأردوغان يوجه بتقديم المساعدة الفورية للمتضررين (صور)

أنقرة- اسطنبول- الأناضول: ارتفع إلى 14 عدد وفيات الزلزال الذي ضرب ولاية ألازيغ شرقي تركيا، مساء الجمعة، حسب ما أعلنت “رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ” التركية (آفاد).

وأشارت “آفاد” إلى تسجيل 8 وفيات في ألازيغ، و6 في ولاية ملاطية، إضافة إلى إصابة 57 شخصا، منهم 12 في ألازيغ و45 في ملاطية.

وفي تصريح صحفي سابق، أعلن والي ألازيغ “جتين أوقطاي قالدم” استمرار عمليات البحث والإنقاذ في المباني التي تعرضت للانهيار جراء الزلزال.

من جانبه، وجه الرئيس رجب طيب أردوغان مؤسسات الدولة بتقديم المساعدة الفورية للمتضررين من الزلزال الذي ضرب ولاية ألازيغ شرقي تركيا مساء الجمعة.

يأتي ذلك فيما توجه عدد من الوزراء الأتراك على عجل إلى ألازيغ لمتابعة تداعيات الزلزال عن كثب استجابة لتوجيه من الرئيس أردوغان.

إذ أقلعت من مطار إسطنبول باتجاه ألازيغ طائرة تقل وزراء الداخلية سليمان صويلو، والبيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والصحة فخر الدين قوجة.

وقال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، إن الرئاسة التركية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان تتابع تبعات زلزال ألازيغ منذ اللحظة الأولى.

وقال أوقطاي، عبر تغريدة على “تويتر”، إن الرئيس أردوغان أوعز إلى جميع الوزراء المعنيين بمتابعة تبعات الزلزال.

وأكد أن أولوية الرئاسة التركية الحفاظ على أرواح مواطنيها، مبينا أن جميع المؤسسات المعنية في الولايات التركية تعمل بالتنسيق فيما بينها لتقديم المساعدة للمواطنين المتأثرين من الزلزال.

وحثّ أوقطاي المواطنين على متابعة التعليمات والبيانات الرسمية في هذا الإطار.

في سياق متصل، أعلن الهلال الأحمر التركي تشكيل خلية أزمة لإدارة تبعات الزلزال.

بدوره نفى وزير المواصلات والبنى التحتية جاهد طورهان، في تغريدة عبر “تويتر”، حدوث أية مشاكل تؤثر سلبا على الاتصالات في المنطقة جراء الزلزال.

وفي وقت سابق الجمعة، ضرب زلزال بقوة 6.8 شرقي تركيا، على عمق 6.75 كم تحت الأرض، حسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد).

فيما أعلن مرصد “قنديلّي” لمسح الزلازل التابع لجامعة بوغازيتشي في إسطنبول (حكومية) أن شدة الزلزال بلغت 6.5 درجات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here