أديب شهير معلقا على عبارة السيسي “المصريين يأكلون الجوع ويشربون العطش”: جدد في البلاغة العربية

 

yousef shahid

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال الأديب المصري الشهير يوسف القعيد إن عبارة السيسي في مؤتمر “حكاية وطن” التي قال فيها “المصريين يأكلون الجوع ويشربون العطش” يمكن أن نعدها تجديدا في البلاغة العربية.

وأضاف القعيد في مقاله اليوم الاثنين في الأهرام بعنوان “قاموس السيسي” “قال إن المصريين كانوا يأكلون الجوع ويشربون العطش، وبالعقل فالجوع لا يؤكل، والعطش لا يشربه إنسان، وإن شربه لن يصل إلا إلى عذاب العطش، الجوع جوع والعطش عطش، ولكن فى قوانين البلاغة العربية وتراث الإعجاز اللغوى العربى، فإن الاستخدام اللغوى لأكل الجوع كطعام، وشرب العطش كماء الحياة. بلاغة من نوع جديد”.

وتابع القعيد: “بيت الشعر الذى ختم به كلامه ولم يكن مدوناً فى الأوراق بيت شهير، حفظناه وسعدت أن الرئيس يتذكره، بيت من قصيدة: مصر تتحدث عن نفسها، لحافظ إبراهيم، العامود الثانى للشعر العربى فى زمن نهضته، وكان العامود الأول أحمد شوقى، والبيت يتحدث أنه إن قدر الله موت مصر – ونحن نقول لا قدر الله ولا كان – فلن نرى الشرق – كل الشرق – بعدها. يقول إن مصر عامود الخيمة ونقطة الارتكاز، لا أبالغ عندما أقول فى العالم كله، مصر دولة إقليمية عظمى وجدت لتبقى، وأصبحت لتقود، واستمرت لأن استمرارها شرط لاستمرار الحياة فى هذا الجزء من العالم، إن المعنى الذى دار فى خيالى عندما استمعت إلى البيت من الرئيس السيسى كان عبارة أرددها كثيراً جداً، العبارة تقول: لا مصر إلا مصر”.

الجدير بالذكر أن السيسي قد قام بتعيين القعيد في مجلس النواب (البرلمان) ضمن الشخصيات التي يحق لرئيس الجمهورية تعيينها.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. التلاعب بالالفاظ ليس قيمة بلاغية كما يدعي ( القعيد ) .. فهو يحاول ان يجد مخرجاً ( ميتافيزيقياً ) لمبالغة محشورة المعنى ، يهدف قائلها الى تقزيم مايعانيه المصريون الان من شظف في العيش ، وقلة في الدخل ، وتفاوت كبير في الدخول يؤكد على وجود العنصرية بكل اشكالها المقيتة .. وهذا هو النفاق بعينه رداً لما انعم عليه من موقع ؛ هو لم ولن يكن ليستحقه على كافة الاصعدة الادبية والانسانية ولاخلاقية !!

  2. عندما نعرف السبب ، لا عجب
    السيسي عين القعيد في مجلس الشعب

  3. طوال قراءتي للمقال وانا استغرب كيف لاديب شهير ان يقول بهذا الكلام، الي ان قرات اخر جمله. الرجل يرد الجميل بطريقته الخاصه

  4. منذ ان اعتلي عرش مصر لم يستطع السيسي ان ينطق جملة عربية مفيدة وسليمة.. فكيف به تجدبد البلاغة العربية وهو كما يبدو يفتقر حتي للافكار.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here