أداما تراوري: لن أمانع اللعب مع ريال مدريد

لندن- متابعات: حيرة كبيرة يعيشها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد، بين السعي لضم لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية، أو الانتظار للصيف وتحقيق الحلم الأكبر مع وصول منتظر للفرنسي الشاب كيليان مبابي من صفوف باريس سان جيرمان”، حسب ما نشره موقع “asعربي”

ويعد أداما تراوري من اللاعبين الذين أظهروا قدرات غير اعتيادية منذ انطلاق موسم 2019-2020، حيث خطف جناح وولفرهامبتون الأضواء في الدوري الإنجليزي الممتاز، بسبب أدائه الرائع، وهو ما أدى إلى حصوله على دعوة للعب رفقة منتخب إسبانيا، من قبل روبرت مورينو المدير الفني السابق لمنتخب «لا روخا».

وفي ظل تألق اللاعب أداما تراوري، المالي الأصل والإسباني الجنسية، فإن ذلك قد يجذب أنظار نادي ريال مدريد، في ظل إمكانية رحيل الويلزي جاريث بيل عن النادي الأبيض، فإن تراوري قد يكون البديل المثالي للويلزي.

تألق تراوري في فوز فريقه وولفرهامبتون 3-2 أمام مانشستر سيتي من خلال تسجيل هدف وصناعة آخر ليخطف أنظار كبار الأندية الأوروبية.

يذكر أن تراوري قد سبق وأن لعب وهو لا يزال ناشئًا في نادي برشلونة قبل أن ينتقل إلى أستون فيلا الإنجليزي، وحالياً يحمل قميص نادي وولفرهامبتون الإنجليزي، ويعيش حالياً حالة من أفضل حالاته الفنية مع فريقه.

 وقد ظهر اللاعب في لقاء تليفزيوني في برنامج «Jugones» الإسباني، كشف فيه عن الفترة التي قضاها في برشلونة، وإمكانية توقعيه لريال مدريد، حيث اعترف برغبته في العودة إلى إسبانيا مرة أخرى.

في البداية سئل عن القوة البدنية الهائلة التي يتمتع بها اللاعب، فأجاب تراوري: «إنها وراثة، أنا أقوم فقط بممارسة الرياضة، دون أن أرفع أي أوزان زائدة، من الصعب تصديق ذلك، لكني أزيد في الحجم العضلي بسرعة كبيرة».

ثم سئل عن رحيله عن برشلونة، فقال: «كان هناك سوء فهم مع برشلونة، لم يكن رحيلي هو أفضل قرار وقتها، لكنني أحتفظ بكواليس هذه القصة لنفسي».

وعندما سئل عن احتمالية توقيعه لريال مدريد، فبادر على الفور: «إذا اضطررت للذهاب إلى مدريد ، فسوف أذهب».

واختتم تراوري حديثه التلفزيوني بالإجابة على سؤال عما إذا كان يرغب في العودة إلى إسبانيا، فأجاب تراوري: «نعم، ولم لا؟، لكنني وعدت بأن أكون أحد أفضل اللاعبين في إنجلترا».

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here