أخيرًا سقط نِتنياهو.. وصواريخ غزّة جاهِزَةٌ لإسقاط خلفه.. كيف؟ ما هي الحقائق الأربع التي كشفت عنها جلسة الكنيست الحاسمة؟ وما هو مصير اتّفاقات “سلام أبراهام”؟ ولماذا نحن مُتفائِلون أكثر من أيِّ وَقتٍ مضَى؟

عبد الباري عطوان

ونحن نُتابِع جلسة التّصويت على الثّقة بالحُكومة الإسرائيليّة الجديدة، ونستمع إلى خِطابيّ الخصمين الرئيسيّين، الجديد الفائز نفتالي بينيت، والرّاحل المهزوم بنيامين نِتنياهو، كانت صُور الصّواريخ الطّائرة من قِطاع غزّة وهي تَهبِط كالمطر على تل أبيب، والقدس وعسقلان وأسدود تُسيطِر على المشهد في أذهاننا وربّما في أذهان الحُضور أيضًا، ليس لأنّها كانت العامِل الحاسم في إحداث عمليّة التّغيير هذه، وإنّما إسقاط عهد نِتنياهو، وإحداث انقلاب سياسي وأمني وعسكري غيّر المُعادلات وقواعد الاشتِباك في منطقة الشّرق الأوسط بُرمّتها أيضًا.

صحيح أنّ ما حدث في الكنيست عصر اليوم كان تغييرًا لأشخاصٍ وتكتّلات ولم يَكُن تغييرًا لسِياسات، فالخِلافات والفوارق محدودة، وربّما هامشيّة، بين سياستيّ الحُكومتين، القادمة والرّاحلة، باعتِبارهما تتبنّيان برامج سياسيّة عُنصريّة، يمينيّة، مُتطرِّفة، ولكنّ الصّحيح أيضًا أنّ جلسة الكنيست، تَعكِس التّغيير الأهم، وهو الذي ضرب “الدّولة” الإسرائيليّة وقاعدتها الشعبيّة في العُمُق، ونحنُ نتحدّث هُنا عن ارتِفاع منسوب القلق والارتِباك العسكريّ، والقُدرة على الحسم في المُقابل.

***

الاعتِراف بوجود أزمة، وتهديد وجودي، والبحث البائِس حول كيفيّة الخُروج منها، وطمأنة المُستوطنين اليهود بالتّالي على مُستَقبلهم، كانت كلّها القواسم المُشتَركة في الخِطابات والتّعليقات، من حيثُ التّركيز على مجموعةٍ من النّقاط التي تَعكِس هذا التّهديد، وما يُخفيه من قلقٍ ورُعب، مثلما تَعكِس عَجزًا مُستَتِرًا عن مُواجهة مصادره وأسبابه:

  • أوّلًا: أخَذَ الملف النّووي الإيراني وما يتفرّع عنه من أخطارٍ أو اتّفاقات (مع أمريكا) الحيّز الأكبر من خِطابيّ نِتنياهو وبينيت، وتعهّد الخصمان بمُواجهته، ومنع إيران من امتِلاك أسلحة نوويّة، وعرقلة أيّ اتّفاق نووي معها، ولا ذِكر مُطلقًا لحُكوماتٍ عربيّة.

  • ثانيًا: الاستمرار في التوسّع الاستِيطاني في الأراضي الفِلسطينيّة المُحتلّة، ولكن بوعود “مُرتجفة” ونبرة أقل حدّة، بالمُقارنة مع الأشهر والسّنوات، والصّمود البُطولي في حيّ الشيخ جراح وسلوان ونابلس.

  • ثالثًا: التّركيز على زيادة قُدرة “إسرائيل” العسكريّة، والالتِزام بالتّصدّي إلى حركة “حماس” “إذا هاجموا إسرائيل”، أيّ تجنّب التّهديد بنوع أسلحتها وصواريخها، والقضاء على بُناها العسكريّة التحتيّة على غِرار ما كان يَحدُث في جميع برامج الحُكومات الجديدة أو المُتَجَدِّدة السّابقة، والاعتِراف المُبَطَّن بتَآكُل التّفوّق العسكري مع انفِضاح قُدرات القُبب الحديديّة، وإبطال مفعول دبّابات “الميركافا” من اقتِحام القِطاع بفَضلِ صواريخ “الكورنيت” المُعجزة.

  • رابعًا: جميع النّقاط التي تباهى بِها نِتنياهو في خِطابه “الوداعي” وربّما الأخير، كانت تتحدّث عن إنجازات الماضي، ومُعظَمها للأسف في اتّفاقات الاستِسلام والهزائم العربيّة، وبدَعمٍ أمريكيّ، وخُنوعٍ عربيّ، والتّرويج لأُكذوبَة الأرض مُقابل السّلام، وهو يعلم جيّدًا أنّ هذه “الإنجازات” تتبخّر في غُضونِ أشهرٍ معدودة.

لا يَهمّنا أن يطول عُمر الحُكومة الجديدة أو يَقصُر، كما لا يَهمّنا أن يبقى نِتنياهو زعيمًا للمُعارضة أو يذهب إلى السّجن مُدانًا بالفساد، فهذه اعتِباراتٌ ليس لها أيّ قيمة في رأينا، لأنّ التّغيير المَصيري الذي عكسته حرب الـ 11 يومًا الأخيرة في غزّة جبّ كُلّ ما قبله، فمِئات الآلاف من الصّواريخ ما زالت منصوبةً مرفوعَة الرّأس في مَرابِضها، وتُحيط بدولة الاحتِلال من ثلاثِ جهات، أمّا الرّابعة، أيّ جبهة البحر، فجرى تركها ممَرًّا للهُروب إلى المَلاذات الغربيّة الأوروبيّة الآمنة.

دولة الاحتِلال الإسرائيلي “العُظمى” عجزت عن هزيمة قطاع غزّة، مثلما عجز سِلاحها الجوّي عن منع انطِلاق الصّواريخ من القِطاع، حتّى الدّقيقة الأخيرة قبل سرَيان اتّفاق الهُدنة، واضطرّ إلى تأجيل مسيرات “الأعلام” في القدس المُحتلّة للمُستوطنين إلى الثلاثاء رُعبًا من المَساس بالقدس المحتلّة أو مُقدّساتها وأقصاها ومُواطنيها، ولا نَستبعِد إلغاءها، أو تغيير مسارها تَجَنُّبًا للعواقبِ الوَخيمة.

أخيرًا سقط نتنياهو “ملك إسرائيل” بعد 12 عامًا من التربّع على عرش العُنصريّة، والكذب والخِداع، وستَسْقُط معه جميع اتّفاقات التّطبيع المسمومة، وكانَ أوّل الغيث المُبكِر تصويت البحرين والسودان ضدّ إسرائيل، وإلى جانب مشروع قرار عربي فِلسطيني في مجلس الأمن الدّولي بإدانة جرائم الحرب الإسرائيليّة في قِطاع غزّة، وثاني قطَراته فشَل السّفير الإسرائيلي المُعيَّن في الرباط العُثور على مبنى يستأجره لوضع أوتاد سفارته بسبب النّبذ الشّعبي المغربي، فقائمة “المُتَضرِّرين” من أصدقاء نِتنياهو، المُعلَنين أو المُستَترين، ستَطول في الأيّام القليلة المُقبلة.

***

لن يكون هُناك سلامٌ مُقابل السّلام، ولا سلامٌ مُقابل الأرض، فبعد حرب غزّة وصواريخها المُباركة، لا مكان لمُفاوضات السّلام المغشوشة، ولا لحلّ الدّولتين الوهميّ، وإنّما الدّولة الفِلسطينيّة التّاريخيّة، وعاصِمتها القدس المُوحَّدة الجامعة لكُلّ مُواطنيها وعلى قَدمِ المُساواة، مثلما كان عليه الحال قبل الحرب العالميّة الأُولى.

نِتنياهو بغُروره، وغطرسته، وعُنصريّته، لَعِبَ دورًا كبيرًا لوصول “إسرائيل العُظمى” إلى هذهِ النّهاية، ونُشوء القوّة الفِلسطينيّة الجبّارة، وتصنيعها العسكري الذّاتي، ودفعه بمُهاتَفة جو بايدن ستّ مرّات استِجداءًا لهُدنةٍ في الحرب الأخيرة.. يُمْهِل ولا يُهْمِل.. وسُبحان مُغَيِّر الأحوال.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

55 تعليقات

  1. أنني في هذا التعليق سأتناول خبرا سمعته من تلفزيون ZAZA على لسان أحمدي نجاد الرئيس الأ يراني السابق الذي قال فيه بآنهم كشفوا شخصية ذات منصب استخباراتي و بالطاقة النووية الايرانية في نفس الوقت و يعمل جاسوسا للاحتلال الصهيوني في فلسطين، وإن الموساد ، جهاز مخابرات الأحتلال الصهيوني، استطاع الحصول على وثائق بمنتهى السرية والحساسية. عادت بي الذاكرة لثلاث سنوات مضت عندما كنت أعمل
    reviewer في موقع
    Onlinebookclub. وطُلب مني ان أقرأ الكتاب و اعلق عليه. نسيت اسم المؤلفة والكتاب ولكنه لا بد وان يكون منشورا على موقعهم. لأنه يمجد نشاط تلك المؤسسة. … ومن ضمن ما ذكرته المؤلفة: أن نائب مدير المخابرات الايرانية عالم نووي وهو يهودي من جهة الأم. استطاع أن يسهل عملية مجموعة الجواسيس للوصول إلى هدفها والحصول على الوثائق والصور المطلوبة.و الفرار عن طريق أذربيجان. وأن البطلة في الرواية ظلت عذراء حتى تعرفت بهذا الشخص… فهل كانت هي مكافأة للبطل على انجازه؟فهل كان الوحي يأتي لتلك الكاتبة؟ ام كانت تعلم بالخطة مسبقا؟ ام ماذا

  2. القضية الفلسطينية قضية عادلة ولكن
    للأسف الانتهازي في طهران يستغل المعاناة الفلسطينية

  3. الی لوی داود
    اکید لا هزیمه نتانیاهو بواسطه اراده الشعب الفلسطینی ولیس بواسطه الصراعات الحزبیه ولا دیمقراطیه الکارتونیه التبلیغیه التی لا وجود لها ابدا اذا کانت لسقط نتن منذ اسابیع واشهر بواسطه التجمعات الیهود کل اسبوع فی الکیان المسخ

  4. ها هو سفاح تل أبيب ” نتنياهو ” يتجرع علقم هزيمة 11 يوما من صمود أبناء غزة ، وكانت لقطعان المستوطينين بمثابة جحيم في حياة الملاجئ تحت الارض ، اليوم فيها كدهر لا أول له ولا أخر .. يسقط ” نتنياهو ” وتتقلص قوة جيش الكيان وتنكمش إلى حد لم يكن يتصوره إلى قلة من الذين يؤمنون بأن المقاومة تصنع العجائب وتُغير المعادلات وتقلبها راسا على عقب .. تبخرت أحلام الصهيونية العالمية وبدأ عبيدها في الوطن العربي يتجرعون سموم تطبيعهم ويدركون أن زمن غطرسة الكيان الإستيطاني قد بدأ يتراجع بصورة دراماتيكية ، وأن جميع امصال أمريكا والغرب المتصهين لم تعد ناجعة وذات جدوى أمام اصرار رجال المقاومة في غزة على تغيير موازين القوة والردع ونقل المعارك ألى عمق الكيان وضربه في المقتل .. سقط سفاح تل أبيب وبقيت المقاومة في غزة ، كما بقي حزب الله اللبناني يتمتعان بعنفوان قل نظيره ، والأدهى على الصهاينة عدم سقوط إيران صاحبة الفضل – بعد الله تعالى – وعدم استسلامها لاملاءات أمريكا ومن يسبح في فلكها .. نخن نتنظر ذلك اليوم الموعود الذي ستصفد فيه يدا قاتل اطفال غزة ويُزج به في غياهب سجون الكيان جراء فساده وسوء استخدامه للسطلة .. ما هو يا ترى نوع الخيبة والحسرة التي جناهما من علّق أماله على ” نتنياهو ” ومن قبله على ” ترامب ” لشن عودان على إيران وضرب منشآتها الذرية ؟؟. لقد أصبحا في خبر كان وتبخرت تهديداتهما أمام الصمود الإيراني والإلتفاف حول العقوبات التي كان أرعن البيت الأبيض المحمر بدماء العرب والمسلمين يَعد ويتوعد أنها ستعيد إيران وشعبها إلى عهد وزمن ما قبل انقراض الديناصورات .. ذهبا الأحمقان وبقيت المقاومة ، بل ازدادت قوة وصلابة ، كما بقيت إيران متماسكة تقطع أشواطا كبيرة نحو مستقبل يوحي بأنها رقم قوي في المنطقة يصعب بل يستحيل تجاوزه وعدم الإكتراث ..

  5. أرى عبارات / ..
    ’’ معاناة ’’ .. ’’ حصاد 11 ’’ و ’’ وجهة البحر ’’ ..
    و قد أصبحت عناوين .. هذا دليل على وحدة تصور ..
    لزراعة التفاءل و لتراكم القوة .
    ____________________

  6. عماد الاهوازی

    من اسقطة شعبة نتيجة اخفاقاته وليس العكس

  7. للأسف في كل الدول عندما يخسر الرئيس المعركة قإما يستقيل أو يسقط في الإنتخابات ، أما فى الدول العربية ، فيصبح الرئيس بعدها الهاً

  8. إنتبهوا ياساده:
    فكل هذه التضحيات حيث السماء أمتلأت بأطفال غزه وذويهم وكل هذا الدمار الذي يذكرنا بدمار الموصل الذي هو أشبه بيوم القيامة كل هذا هو لأجل أن يزيح بايدن النتن ياهو.
    هناك حاكم جديد في القاعدة العسكرية الأنجلو صهيونيه المسمى إسرائيل: فهو مبتسمً فرحً وفوق كل هذا هو ساعيًا للسلام والعدل للجميع. الكل سيهرول: إن جنحو للسلم فإجنحو لها.
    أنتبهوا ياساده: الشيطان يفكر الشيطان يخطط الشيطان ينفذ. فكل ماحصل هو سيناريو معدّ لهو مسبقًا و المراد هو رأس المقاومة حماس.

  9. منقح
    ثبت حصاد 11 يوما لمفاومة غزة فائدته فالعدو مرعوب ..
    وجهة البحر ستفتح بالصواريخ ..
    معاناة أكبر تنتظر العدو الاسرائيلي ..
    نتنياهو فشل و انهزم

  10. ابو شكمها

    كل الاحترام لتعليقك المنطقي والبعيد عن العواطف،
    عندما ظهر القائد يحي السنوار حفظه الله في أول مؤتمر صحفي بعد المعركة وقام بتحدي الاحتلال الصهيوني انه سوف يغادر المؤتمر الى منزله مشيا على الاقدام وتحداهم بأغتياله ان استطاعوا ، حينها لم يعجبني هذا الكلام لاننا لا نقف امام عدو قوي يحترم الخصوم ، بل نقف امام عدو جبان وغدار ووقح وقذر لا يلتزم بعهود ولا بمواثيق، ونحن لا زلنا في بداية طريقنا للانتصار بإذن الله ، فعلينا ان لا ننسى ايضا اننا نقف امام اعداء كثر ويجب أن لا نستهين بأعدائنا ،

  11. المثل العربي يقول : لا يضر السحاب نباح الكلاب .. الأمس كان هناك ضجيج وعواء وصيحات ترافقها بيانات تشفي غليل من خطها نتيجة لجلسات ندوة G7 – في إنكلترا ومثلها من الفدس المحتلة من فتلة النطام التي تتبجح بالديمقراية أمام العالم… الغد سوف لن يكون مثل الأمس وما سبقه ..أن إنصح بدوري … الشاطر أبو مازن المحترم أن يعود إلى رشدة ثانية قبل فوات الأوان … وإلا الندم لا ينفع وليس له حدود ….ليكن الله في عونه ويرشدة إلى طريق الخير الصحيح أي النضال حتى لو كان سلبيا … وليخجل من تصرفاته البالونية وهذه التمثيليات والفقاعات الصابونية التي غير لائقة بشخصيته و بحقه رعم أن مهمتة كفائد ماتت وهي منتهية من زمن بعيد وكل مرة ينتخب بها نغسه تلقائا ولايوجد مجلس ولا ببرلمان يخوله تلك الصلاحيات وهذه قمة الديمقراطية التي يتبناها الغرب بكل مقوماته ويصفق له اليمقراطيون الغربيون مع الصهاينة وأتباعهم وعلى رأسهم نطام الإحتلال المغتصب المجرم الذي يدافع أبو مازن بكل قدراته على أمنهم … والباقي على الخالق رب العزة والكرامة … ولا حياة لمن تنادي

  12. من المعيب جدا حتى لا نقول شيء آخر ان من يحتل فلسطين يمارس سياسات “ديمقراطية” لتكريس احتلاله لها.. ومن يدعي مكافحته يصر على إدامة الانقسام فيما بين إخوته في الخندق الواحد.

  13. التفاؤل قد يكون في غير محله، معارضوه حاولوا إسقاط حكومته منذ فترة.
    مهما يكن عداء إسرائيل للعرب لكن عندما يتعلق الأمر بالشأن الداخلي فهو نظام ديموقراطي.
    الذين سبقوا نتنياهو لم يكونوا أفظل منه ومن سيخلفه سيكون مثله أو أسوأ من نتنياهو.
    سقط نتنياهو لأنه لم ينجز مهمته كما يجب في الحرب الأخيرة في غزة.

  14. من يوم عرف ا العرب الديمقراطية ..
    صارت أمة مزورة ..
    و السي الكلب الأزرق أسس حزبا ..
    ________ ______________

  15. الی لوی داود
    لا دیمقراطیه فی الکیان الصهیونی ولا بطیخ من ارسل نتن الی مزبله التاریخ هی اخفاقاته فی کل شئ من ایران الی غزه ولبنان والسوریه والیمن الی امن الکیان الداخلی وفساده

  16. اتخيل ان عمال خدمة غسيل الملابس في البيت الابيض يتبادلون التهاني برحيل نتنياهو.

  17. ماذا عن الدول المذلة ننتموا إليهم نحن بأغنيائهم بثروات طبيعية غنية و متوسطين الحال و الدرجات وهم ٢٣ دولة عربية و لما يضيق بهم الحال و تشتعل النيران و تأجيج الفتن بينهم و عدم التوافق و التقارب و قبول الاخر و توترات يستطيعون إطلاق إتهامات و إنتقادات و تهجم لغيرهم بالمنطقة من الجيران عرب او اعجميون كانوا فهل لهؤلاء معالجين و منقذوهم و مقدمون لهم بنصائح و معلومات و دروس لتوعيتهم و تغيير نفوسهم و عقولهم و تشافيهم من التعب و العجز و الكسل و الخمول و الحضور الغايب بنفس الوقت ام بقي لهم إلا الله و عليه التوكل و الثقة و الرحوع إليه و إنا إليه راجعون قبل فوات الاوان حيث لا ينفع الندم و الإستغفار و التوبة بعدما تغلق الابواب امامهم و لم يعود ما يمكن الرجوع إليه و الثقة به و إعتماده من وسائل و ادوات و اوراق من أجل النجاة بهم.

  18. من اسقط نتنياهو هونفسه من اسقط ترامب….. الدوله العميقه في العالم.. نتنياهو وترامب اصبحا يشكلان خطرا كبيرا على مصالح الدوله العميقه في العالم … نتنياهو بعد حرب غزه وترمب بعد شق المجتمع الامريكي.

  19. لا أريد أن أحبط هذا التفاؤل في مقال المحترم ابو خالد و لا في تعليقات الكثير، و لكني أرجو عدم النفخ أكثر من اللازم في قوتنا (حتى و إن كانت كذلك إن شاء الله)، فالمشوار طويل، و العدو غادر، الأعداء كثر، و الاصدقاء قلة، و دول الجوار في وضع مزر و ضعيف و هي تحت ضغوط و لا يؤمن جانبها. نحن في البداية و رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة و قد حصلت، أدع الله للمقاومة الثبات و تلقي دعم حقيقي يزداد من الشرفاء حتى تتحرر كل فلسطين بإذن الله تعالى.

  20. سقط نتياهو نتيجة الديمقراطية الموجوده في الكيان المحتل وليس لاي شيء اخر

  21. Condolences to you Mr Atwan for the death of your brother. Mr Al Khaleji is correct, it is corruption and public opinion which brought the Netinyahoo down and not the rockets from Gaza., Israel is strong, powerful and democratic unlike the rest of the countries in the region keep Going.

  22. اثبت حصاد 11 يوما لمفاومة غوة فائدته فالعدو مرعوب ..
    وجهة البحر ستفتح بالصواريخ ..
    معاناة أكبر تنتظر العدو الاسرائيلي ..
    نتنياهو فشل و انهزم .

  23. نفتالي بينيت لديه مخططات اكثر فتكاً من مخططات نتنياهو اللتي اعتبرها هراء مضحك
    مخططات نفتالب معظمها يرتكز حول تهجير فعلي وحرفي لعرب فلسطين الاصليين
    يرجى اخذ الحيطه والحذر

  24. على قادة مقاومة غزة ان يشترطوا مسبقا قبل الحضور ان يتم الالتزام بالبنود المذكورة

    في حال اية اجتماعات قادمة في القاهرة مع الوسطاء على قادة مقاومة غزة ان يشترطوا مسبقا قبل الحضور ان يتم الالتزام بالبنود المذكورة من المقاومة للبحث و النقاش اولا والا فلا وهي :
     كسر حصار غزة كليا فورا
     التعويض فورا على غزة نتيجة الحصار المزمن وهدم الابنية
     اطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين فوريا من قبل العدو وعدم الاعتقال .

  25. يمين ، وسط ،يسار ، ديني كلهم اعداء وهذه حكومه هشه لن تدوم طويلا ولكنها استطاعت شطب النتن ياهو واعتقد بأن وجوده في المعارضه امر مفهوم واعتقد انه سيتم شطبه ليكوديا
    فلم يعد مرغوب ولديه منافسين بتربصون للاطاحه به من زعامة الليكود .
    المقاومه وصواريخها الطائله ستبقى دائما مسلطه على رؤوسهم.

  26. هذا حصاد 11 يوما ..
    وجهة البحر لن تبقى مفتوحة على طول ..
    معاناة أكبر تنتظرهم ..
    نتنياهو _ بينيت هدف واحد ..
    و مصير واحد .
    ___________________

  27. هل مع انتهاء عصر النتن ياهو وذهاب العصابة الصهيونية هل انتهى الموضوع؟
    الحقيقة لقد ذهبت عصابة وحضرت عصابة أخرى التاريخ أخبرنا بهذا من قديم الأزل حيث فرض الله عليكم -أيها المؤمنون- قتال الكفار الصهاينة والقتال مكروه لكم من جهة الطبع لمشقته وكثرة مخاطره وقد تكرهون شيئًا وهو في حقيقته خير لكم وقد تحبون شيئًا لما فيه من الراحة أو اللذة العاجلة وهو شر لكم والله تعالى يعلم ما هو خير لكم وأنتم لا تعلمون ذلك فبادروا إلى الجهاد في سبيله وفي سبيل فلسطين المحتلة.

  28. كل الحقائق كشفت وبانت للجميع …هؤلاء رؤساء العصابة هالهم ما رأوه من صمود وبساله اهل غزة ..هؤلاء اشتغلوا في انفسهم بفعل صدمة الصواريخ ..هؤلاء اظهروا للجميع ان كيانهم هذا اوهن من بيت العنكبوت …كلهم يصرخ مستنجدا في امريكا ..لا اولويات ولا اخريات لهذا الكيان ..كل همهم اليوم غزة وصواريخ غزة …كل همهم اليوم انتفاضة شعب فلسطين كل فلسطين في غزة والضفة وفي الداخل المحتل وفي الشتات …كل همهم ان قضية شعب فلسطين ظهرت من جديد رغم كل محولات مسح الهوية الفلسطينية ومحولات تهويد كل فلسطين واستيطان ارض فلسطين ..ومحاولاتهم لجر هؤلا ء العرب المطبعة المستسلمة وشعارهم السلام مقابل السلام كل ذلك سقط ..وسقط هذا الكيان كله وسقط كل المطبعين معهم ..على اهل المقاومة ان تبقى ايديهم على الزناد وان يتمسكوا بصرخة القائد السنوار ..يجب ان ناخذ حقنا نحن اهل فلسطين او احراق الاخضر واليابس ..هذه هي لغة العزة ولغة والكرامة

  29. الخطر الصهيوني لم يتغير. المطلوب الآن التركيز على طاقة الشعوب العربيه و توجيه بوصلتها موحّده الى فلسطين فالمستقبل هو لكل الامه العربيه المهدد بهذا الكيان المجرم و ابناء و احفاد الارهابيين الصهاينه في فلسطين الانتداب. ثم اتحاد كل المؤسسات الفلسطينيه في الخارج في نفس الاتجاه و الضغط من اجل الوحده الفلسطينيه في كلمه واحده و سلاح واحد و تخوين التطبيع و الغاء اوسلو و انهاء عمالة التنسيق الامني. غزه اعطت المثل بالقلب القوي و الروح التي لا تستسلم و الانسان الذي ينهض من بين الانقاض و لا يزال يوجه الضربات و يعِدّ العدّه لأخرى.

  30. الحقيقة المرة لو ترك اخوتنا في فلسطين لتحرير الأرض لكان تحريرها في أقل من شهر واحد رغم الدعم العالمي لها ولكن المأساة بالقيادات العربية الذين يتحالفون سرا مع هذا الكيان الغاصب فمنهم من طبع مع الصهاينة دون فائدة وقيد بهذا التطبيع ومنهم من لم يطبع وافعالة أشد من التطبيع ويتأمر لوأد أي مقاومة على أرض فلسطين حتى اصبح دفاع حماس عن القدس بنظر الإمارات ارهاب والاغرب من ذلك ما من دولة عربية انتقدت او رفضت هذا التصريحات ونترك ذلك للقارىء العربي وعلى ماذا يدل ذلك تعطيل قيام دولة فلسطينية واعادتها الى الواقع هو بيد حكام الأمة الذين لا يستطيعوا ان يفعلوا شيئا الا التنمر على شعوبهم وارسالهم الى ما وراء الشمس وكل دولة عربية وضع لها سببا لدعم إسرائيل وانصح اخوتنا في فلسطين ان لا يعتمدوا على سلطتهم ولا على أي دولة عربية الا على انفسهم فالدول تقام بالتضحيات الوطنية والشهادة كنز ثمين لشعوب هذه الأمة كان الله في عونكم فانتم الذين ستعيدون الجهاد للأمة حتى يتم إعادة فلسطين من البحر الى النهر وعندها سيعلم قادة الأمة ان شعوبهم حية.

  31. لا أرى الحال الا مثل الذي يرتدي جزمة قدمت وتقطعت احداها فقام برمي الأخرى واستبدالهما بجزمة جديدة
    دائرة لبس الجزم وخلعها يذهب اللون الاسود وياتي اللون البني
    مع اختلاف النوع والموديل ولكن الجزم تضل جزم

  32. الى
    خليجيYesterday at 7:53 pm
    الاخ العزيز عبدالباري عطوان .. كلامك يعكس احساس الغالبيه العظمى من الشعب الفلسطيني الكريم … ولكن اذا اخذنا الصوره من زاويه اخرى نرى ان إسرائيل لا زالت اقوى دوله في الشرق الاوسط.. واكبر مصدر لهذه القوه هو الانتقال السلمي للسلطه بطريقه ديموقراطية وحضارية شئنا ام ابينا .

    نحن يا الفلسطينية لا نعترف في كل الكيان الغاصب الإسرائيلي و لا في محاكمة و لا في قوته و نعرف أنه كيان جبان ابن جبان و الي المقويه هم الحكام العرب الصهاينة و تعليقك يعطي حجم للكيان الغاصب اكبر من حجمه و هيا مشكلتك في القياس و جهل في القياس
    و صدقني يا خليجي.

  33. مقتبس ( وإنّما إسقاط عهد نِتنياهو، وإحداث انقلاب سياسي وأمني وعسكري غيّر المُعادلات وقواعد الاشتِباك في منطقة الشّرق الأوسط بُرمّتها أيضًا.)
    ياليت اهلنا ( اصحاب الربع الخالي وجيرانهم اصحاب (سلام إبراهام) وغيرهم ممن مشى على خطاهم ) يفقهون أن عليهم تغيير بوصلة سياساتهم لتكون بإتجاه حماية المقدسات الإسلامية الذين هم متكلفين بحمايتها أباً عن جد (من نسل رسولنا الكريم -ص- ، أو غيرهم ) من خلال اطفاء نار الفتنة بين ناطقي الشهادتين وعدم مناصرة من يغذيها من الصهاينة وغيرهم ممن يكيد لديننا الحنيف ونبينا المصطفى (ص) ، ومن خلال إعادة اللحمه والمودة بين فرقاء المسلمين بما يحب الله ويرضي رسوله الكريم .
    ولعنة الله ، على الراحل بلا رجعة والمهزوم الذي سيلاحقه عار جرائمه ، النتن ياهو ، وعلى من سار في ركبه من ترامب الى صهره الى غيرهم ممن أسمائهم سترمى في مزبلة التأريخ ، وإن ذكروا فسيتم ذكرهم بسوء والعياذ بالله .

  34. كلٌ منهم نتنياهو وربما ألعن من نتنياهو!!!

    فهم جميعا وجوه متعددة لعملة واحدة

    لا فرق بينهم سوى لون البشرة !!!!!!!!

  35. نفتالي بينيت يفتخر في ماضيه ومستقبله حينما قال ًاناقتلت كثيرا من العرب والا عندي مشكله من قتل الكثير في المستقبل ًوقال في خطابه سيوسع المستوطنات اليهودية ،لذالك اصبح رئيسا جديدا للمجرمين

  36. تحياتي لك أستاذنا الفاضل،
    نعم صواريخ الكرامة أسقطت الإرهابي نتنياهو، وستسقط من يخلفه،

  37. كل هذا ما كان ان نصل اليه لولا مساندة الجمهورية الإسلامية في إيران.
    شكرا لشهيد القدس المرحوم قاسم سليماني.
    شكرا للمقاومة الإسلامية.
    شكرا للابطال.

  38. أجل يا أستاذ عبد البارى
    ما دام ميزان القوة يتجه كل يوم إلى كفتنا ويزيدها ثقلا وثباتا.. من انتفاضة حجارة.. إلى أسلحة شخصية… إلى صواريخ… اقتربت النهاية

  39. ذهب النتن یاهو الی مزبلة التاريخ متلحق باسلافه القتله و المجرمين

  40. سقوط صواريخ غزه على الكيان اسقط (النتن )
    الحزن الشديد اليوم على اصدقاءه المطبعين كما حزنوا سابقا على معلمهم الاول ترامب
    (ضربتين في الراس) ذهب الاول والثاني وعقبال الثالث

  41. مُقابل السّلام، ولا سلامٌ مُقابل الأرض، فبعد حرب غزّة وصواريخها المُباركة، لا مكان لمُفاوضات السّلام المغشوشة، ولا لحلّ الدّولتين الوهميّ، وإنّما الدّولة الفِلسطينيّة التّاريخيّة، وعاصِمتها القدس المُوحَّدة الجامعة لكُلّ مُواطنيها وعلى قَدمِ المُساواة، مثلما كان عليه الحال قبل الحرب العالميّة الأُولى.

    نعم و فلسطين من بلاد الشام ولي مش عاجبه من الحكام العرب عليه الرحيل و الان

  42. يارب….تسقط ..ويعودوا ادراجهم التي طردوا منها…الي اوروبا..وتتوحد اطياف العرب والمسلمين…ليعرف الغرب قيمته ويلزم حده

  43. هل اصبح رئيس هيئة اركان حماس، السيد محمد الضيف هو الحاكم العسكري الفعلي للكيان الصهيوني؟!🤔

    مْن يحكم فلسطين اليوم؟! للاجابة على هذا السؤال يجب اعطاء الاعلام العالمي وربيبتة الاعلام العربي المُترجم، اذنٌ من طين واخرى من عجين. فمن يحكم ويتحكم بالكيان الصهيوني وحكومتة وشعبة ايضاً اليوم؟! انها المقاومة. فماذا يعني “قسدرة” يحيى السنوار في شوارع غزة -في عزّ النهار- الى بيتة “بعلم الصهاينة”، ثم جلوسة على ركام مكتبة -ايضاً في عز النهار-، في اليوم التالي؟! بدون اصابتة بسوء. هذا يا صديقي يطلقون علية اسم ردع. ورأينا اليوم كيف اذعنت حكومة ومستوطني الكيان البغيض الى اوامر احد كوادر المقاومة، لالغاء مسيرة الاعلام الالفية داخل القدس الشريف تماماً (خاوة). فلن نرى اعلام صهيونية حول او داخل القدس الشريف على اكتاف المستوطنين.
    مدير عام حزب الصهيونية الدينية يهودا فيلد: “يتضح من عملية حارس الأسوار أن من خرج مردوعاً هي إسرائيل التي خضعت لتهديدات المخربين “المقاومة”ولم تسمح بمسيرة أعلامنا بعاصمتنا”.
    فقل لي بربك. مَنْ يحكم الكيان الصهيوني اليوم؟!
    ١- النتن-ياهو
    ٢- بينيت-يائير
    ٣- محمد الضيف.

    -بيهس الحويطات

  44. كتبت تعليقا عن يوم النصر الفلسطيني الذي وعدنا به الاستاذ المحترم رءيس تحرير صحيفة الاحرار راي اليوم الغراء ؛ وقد فاتني ان اذكر ان لنا ميعادا مع برتقال يافا وعنب الخليل وتمر اريحا ، والفل والتمرحنة والياسمين والفتنة والورد الجوري ! قولوا ان شاء الله قريب .

  45. والله يا اخي عبد الباري في بعض الاحيان مقالاتك تحطب حافز للتفائل ومرات تجذبني احباط خاصة لما نقرأ عن دولنا العربية الهزيلة المهزومة ! اتمنى ان يكون مقالك هذا يعطينا تفائل بان القادم افضل وان الحكومة المجرمة الجديدة زائلة كسلفها ! لكن مشكلتنا نحن أن عرباتنا هم الذين ينقذون مجرمي الصهاينة . اتمنى ان يكون النفير القادم هو مذلة لاسرائيل ومطبلينها ومطبعينها وان يكون هناك حافز لدمج اهل غزة مع الضفة مع اهلنا في فلسطين التاريخية المحتلة لقلب الارض تحت اقدام المجرمين وعملائهم في الضفة والعالم العربي.

  46. سلام الله عليكم يا صوت الاحرار.بعد الهزاءم المذلة لدولة الصهاينة على يد محور القاومة.فحل الدوليين لم يعد مجد .فالمفاهيم لابد أن تكون على مستوى الواقع الذي كرسه محور المقاةمة.فلان نعمل مع تحرير فلسطين من النهر الى البحر.فكيف نفاوض و نصدق من قتل انبياء الله و من اشربوا في قلوبهم الغل.

  47. الاخ العزيز عبدالباري عطوان .. كلامك يعكس احساس الغالبيه العظمى من الشعب الفلسطيني الكريم … ولكن اذا اخذنا الصوره من زاويه اخرى نرى ان إسرائيل لا زالت اقوى دوله في الشرق الاوسط.. واكبر مصدر لهذه القوه هو الانتقال السلمي للسلطه بطريقه ديموقراطية وحضارية شئنا ام ابينا . سقوط نتنياهو كان بالاساس بسبب الملاحقات القانونيه بتهم الفساد وهذه نقطه تحسب للنظام القضائي الاسرائيلي ولم تكن بسبب حرب غزه . ووجوده في الحكم ١٢ عاما تعتبر طويله بالنسبه لاسرائيل .. ولا داعي ان ندخل في تفاصيل فترات حكم الحكام العرب من عباس الى الاسد لصدام للقذافي لمبارك وغيرهم. فالشعب الاسرائيلي صوت للتغيير لا اكثر ولا اقل. اما كلامهم عن ايران فذالك بغرض الضغط على امريكا واخذ مساعدات عسكريه مجانيه اكثر … فهم ( الاسرائيليون) قادرون على ضربها من الداخل سواء بقتل علمائها او تفجير منشئاتها وحتى المسؤول الاول عن مكافحه التجسس في طهران كان عميلا للموساد. شكرا

  48. الحكومة الاسرائيلية لاً تعزل نتنياهو الا أذا كان هناك من هوا أكفأ منه في أدارة الكيان الصهيوني… كما قيل مات الساحر في القرية فستراح الناس من أذاه فخلف الساحر أبنه ففاق بالسحر أباااه… قد يكون نفتالي بينيت أخطر على العرب والفلسطينيين من نتنياهو… ..فالمساعي اليهودية تهدف للسيطرة على جميع المقدرات العربية .
    فقد لا تتوقف عن هذه الهمجية الا في تصعيد المقاومة
    المقاومة لاغير من سيركع أسرائيل… .

  49. اللهم غير هذه الحال باحسن حال .. موعدنا القدس عاصمة فلسطين الابدية ، في يوم دخول ونصر عظيم يرونه بعيدا وهو قريب . ما يزالون يتحدون الفلسطينيين ويتبارون بالاعلان عن الاستيطان في جميع انحاء فلسطين خاصة المنطقة ( ج ) ! ، هذا ما قاله اليوم رءيس وزراءهم الجديد بينيت !؟ ، وهذا لربما ما منحه لهم اتفاق اوسلو ! في خارج حدود الوطن الفلسطينيى هناك من يعمل جاهدا على محو الهوية الفلسطينية والتوطين في ارض الشتات ، لكن الذي حصل ان المارد الفلسطيني قد انطلق من القمقم وعلى كل الجبهات .. نحن على موعد لاكل برازق وكعك القدس وكنافة نابلس ومسخن جنين وقدرة الخليل وسمك يافا وعكا وحيفا وجميز غزة وباذنجان بتير ورفع رايات النصر على اسدود واسوار القدس وصفد والناصرة وجبال رام الله واللطرون وكل ثرى فلسطين المبارك والمسجد الاقصى حيث سنقف مهللين مكبرين وراسمين الالم على وجوه اعداءنا اعداء الوطن والدين .. ارفعوا رؤوسكم واكنسوا كل من خالفكم يا جبارين فان يوم النصر قريب ..تحية للاسدودي وكل اهل فلسطين …

  50. حياك الله استاذ عبد الباري نعم حدث هذا بفضل صمود ثلة من الرجال لمخلصين الأمة العربية التي قتلها حكامها…وبذلك نكرر كل التحية من خلال هذا المنبر لأبطال المقاومة الفلسطينية متمنيا لهم المزيد من النصر .

  51. الاستاذ عبد الباري
    المسألة مجرد وقت ، الجميع في صراع مع الوقت ، ومساحته تتضاءل كل ثانية . دوما بعد ان يكتمل الحمل ، يبدأ المخاض ثم تأتي الولادة .
    اليمين الاسرائيلي هو ذاته ، والمقاومة هي ذاتها ، من تغيًر هو قواعد السياسة . هرمت امريكا ، لم تعد ضامنة للنظام العالمي . ايران قوة نووية ، ايران تضحك في سرها على ” هبل ” القوى العالمية ، وظنها ان حركة التاريخ لها وحدها .
    ولادات كثيرة في الطريق … قريبا يا عبد الباري ستصحو على عالم جديد ، لا مكان فيه للتيه والمنافي .

  52. ستكون النقاط ألاربعه من أولويات الحكومه الجديده في أسرائيل
    (المقايضة )هي المطروحة علي طاوله في وقت الحالي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here